كيفية استعمال بذور الكتان للتنحيف

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٣١ ، ١٢ يونيو ٢٠١٩
كيفية استعمال بذور الكتان للتنحيف

استعمال بذور الكتان للتنحيف

تُعدّ بذور الكتان من الأطعمة التي تساعد على خسارة الوزن عند إضافتها إلى نظامٍ غذائيٍّ صحيٍّ مع ممارسة التمارين الرياضيّة، وتختلف استجابة الأجسام لاستهلاكها، وهناك عدة طرق يمكن من خلالها استعمال بذور الكتان للتنحيف، ونذكر منها ما يأتي:[١]

  • استهلاك مشروب بذور الكتان المطحونة: ويمكن تحضيره عن طريق إضافة ملعقةٍ صغيرةٍ من بذور الكتان المطحونة إلى كوبٍ من الماء الدافىء، ثمّ إضافة الليمون كنوعٍ من المُنكّهات، وكمصدرٍ لفيتامين ج، ويمكن شرب هذا المشروب مرة واحدة كل يوم للمساعدة على إنقاص الوزن؛ حيث إنّه يعزز عمليات الأيض، ويساعد على زيادة الشعور بالشبع، ويحسّن عمليات الهضم.
  • مكملات بذور الكتان: تحتوي مكملات بذور الكتان والتي يتم تناولها عن طريق الفم على زيت بذور الكتان، والألياف بنسبةٍ أقلّ من بذور الكتان الخام، ويمكن استهلاكها مرة واحدة يومياً ضمن نظامٍ غذائي لانقاص الوزن.


القيمة الغذائية لبذور الكتان

يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية المتوفرة في ملعقةٍ كبيرةٍ من بذور الكتان أو ما يعادل 10.3 غرامات:[٢]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 55 سعرة حرارية
الماء 0.72 غرام
البروتين 1.88 غرام
الدهون 4.34 غرامات
الكربوهيدرات 2.97 غرام
الألياف 2.8 غرام
الكالسيوم 26 مليغراماً
الحديد 0.59 مليغرام
المغنيسيوم 40 مليغراماً
الفسفور 66 مليغراماً
البوتاسيوم 84 مليغراماً
الصوديوم 3 مليغرامات
الزنك 0.45 مليغرام
فيتامين ج 0.1 مليغرام
النايسين أو ب3 0.317 مليغرام
الفولات 9 ميكروغرامات
فيتامين ك 0.4 ميكروغرام


مخاطر الإفراط في استهلاك بذور الكتان

إنّ بذور الكتان غير الناضجة ليست مناسبة للاستهلاك وقد تكون سامّة، ويجب استهلاك هذه البذور مع الكثير من السوائل، كما أنّ الإفراط في تناولها يمكن أن يؤدي إلى بعض المشكلات، ونذكر من هذه المشكلات ما يأتي:[٣]

  • آلام البطن وانتفاخه.
  • الغثيان.
  • الإمساك أو الاسهال.
  • زيادة الأعراض لدى الأشخاص الذين يعانون من انسداد الأمعاء.


المراجع

  1. Kathryn Watson (14-03-2019), "Can Flax Seeds Help Me Lose Weight?"، www.healthline.com, Retrieved 15-05-2019. Edited.
  2. "Basic Report: 12220, Seeds, flaxseed a b ", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 15-05-2019. Edited.
  3. Joseph Nordqvist (20-11-2017), "How healthful is flaxseed?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-06-2019. Edited.