كيفية الإطعام في كفارة الصيام

كتابة - آخر تحديث: ١١:٣٢ ، ٣١ مايو ٢٠١٩
كيفية الإطعام في كفارة الصيام

كيفيّة الإطعام في كفارة الصيام

بيّن علماء الأمّة الإسلاميّة كيفية إطعام الطعام لمن عجز عن الصيام في شهر رمضان بسبب المرض، أو الكبر، أو نحوه؛ ويكون إطعام المساكين بدفع الطعام إليهم مرّةً واحدةً في الشهر، سواءً كان ذلك أوّل الشهر، أو أوسطه، أو آخره، وقد يُدفع الطعام إلى المساكين بشكلٍ متفرّقٍ، أو إلى جملةٍ منهم، وأجاز بعض العلماء إعداد الطعام الذي يكفي ثلاثين يوماً، أو بحسب الأيام التي أفطرها المسلم، وجمع المساكين عليه، وإن كان الرأي الراجح هو ما ذهب إليه جمهور علماء الأمّة بوجوب تمليك المسكين للطعام، فإن شاء أكله، وإن شاء باعه؛ لأنّه بذلك يتحقّق له الانتفاع الكامل من الطعام بحسب ما يناسبه.[١]


مقدار فدية الصيام

حدّد علماء الأمّة مقدار فدية الصيام؛ وهي نصف صاعٍ من غالب قوت البلد من الأرز، أو التمر، وغير ذلك، ومقدار نصف الصاع يعادل تقريباً كيلوغرام ونصف من الطعام، وتكون فدية الصيام للكبير المسنّ الذي يعجز عن الصيام، وكذلك المرأة الكبيرة، والمريض الذي لا يُرجى شفاؤه من المرض،[٢] وأوجب بعض العلماء فدية الصيام على كلّ من أخّر قضاء رمضان حتّى دخل رمضان الآخر دون عذرٍ، وكذلك المرأة الحامل، أو المرضع التي تخشى على مولودها من الصيام،[٣] وأباح بعض العلماء إخراج فدية الصيام نقداً، وإن كان الرأي الراجح هو ما ذهب إليه جمهور علماء الأمّة من الشافعيّة والمالكيّة والحنابلة؛ بوجوب إخراجها طعاماً فقط، ودليل فدية الصيام من كتاب الله -تعالى- قوله: (وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ).[٤][٢]


مقدار كفارة الصيام

يعادل مقدار كفارة الصيام خمسة عشر صاعاً من الطعام، تُدفع لستّين مسكيناً، وهذا المقدار يساوي ستين مداً؛ أي مدّ لكلّ مسكين، والمدّ يعادل نصف كيلوغرام ويزيد عليه قليلاً، وكفارة الصيام تكون في حقّ من أفطر في رمضان بسبب جماع زوجته متعمداً، ومن العلماء من ذهب إلى القول بأنّها تتوجّب في حقّ كلّ من انتهك حرمة الشهر الفضيل، حتّى لو بالأكل والشرب، والراجح هو مذهب الجمهور؛ في أنّها تجب على من جامع زوجته فقط.[٥]


المراجع

  1. صالح بن فوزان الفوزان (2006-12-1)، "كيفية إخراج كفارة الإطعام عن الصيام "، www.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-22. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "مقدار الفدية لمن عجز عن الصوم لكبر أو مرض"، www.islamqa.info، 2006-10-12، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-22. بتصرّف.
  3. "كيفية الإطعام في فدية الصيام "، www.islamweb.net، 2010-9-20، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-22. بتصرّف.
  4. سورة البقرة ، آية: 184.
  5. حسام الدين عفانة (2014-6-27)، "الفرق بين الفدية والكفارة"، www.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-22. بتصرّف.