كيفية الاعتناء بالأسنان

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٢ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٨
كيفية الاعتناء بالأسنان

الأسنان

السنّ عبارة عن نسيجٍ صلبٍ له لونٌ فاتحٌ يتكوّن من عدّة أجزاء وهي طبقة المينا، وطبقة العاج، واللبّ، والملاط، وللأسنان أهميةٌ كبيرةٌ في عمليّة هضم الطعام، لذلك تحتاج إلى العناية الخاصّة للوقاية من أمراض الفم كالتهابات اللثة وتآكلها وتساقط الأسنان، كما أنّ الإهمال في نظافة الأسنان يؤدّي إلى تشوّه منظر الفم وانبعاث الروائح الكريهة نتيجة تراكم البكتيريا فيها.


كيفيّة العناية بالأسنان

  • غسل الأسنان بالفرشاة والمعجون بما لا يقلّ عن ثلاث مراتٍ في اليوم؛ مرّةً بعد كلّ وجبةٍ غذائيةٍ، ولكن يجب أن لا تكون عملية التنظيف قريبة من وقت تناول الطعام لكي لا تؤذي طبقة الميناء، حيث أنّ الأسنان بعد تناول الطعام تصبح أكثر حامضية وبالتالي سهلة التأثر عند التنظيف، لذلك لا بدّ من الانتظار مدّة تتراوح بين النصف ساعة والساعة بعد الانتهاء من الوجبة.
  • تنظيف الأسنان باستخدام فرشاةٍ ناعمة الشعيرات وبشكلٍ لطيفٍ بعيداً عن الخشونة، وحفظ الفرشاة في أماكن بعيدةً عن أشعة الشمس؛ لأنّها تحفّز نمو البكتيريا عليها، كما لا بدّ من تغييرها كلّ أربعة أشهر على الأقل.
  • استخدام الخيط وغسولات الفم لتعقيم اللثة، والفم، وتنظيف ما بين الأسنان.
  • الامتناع عن استخدامها لكسر االأشياء الصلبة او فتح الزجاجات بها.
  • استخدام واقي الأسنان للرياضيين تفادياً لإصابة الأسنان أثناء ممارسة الرياضة.
  • تناول الأغذية التي تحتوي على فيتامين سي وحمض الفوليك والكالسيوم والفسفور، بالإضافة إلى التعرّض لأشعّة الشمس للحصول على فيتامين د الضروري لامتصاص عنصر الكالسيوم وتثبيته في الأسنان.
  • التقليل من شرب المشروبات التي تحتوي على السكريّات والمحلّيات الصناعية مثل: البيبسي، والعصير الاصطناعي، كما أنّ كثرة الحلويات تؤدّي أيضاً إلى الإضرار الأسنان وانتشار السوس فيها.
  • الابتعاد عن التدخين وتناول الكحول.
  • الذهاب لزيارة طبيب الأسنان يشكلٍ دوري للتأكّد على سلامتها وخلوّها من الأمراض والمشاكل، فاكتشاف المشكلة سريعاً يساعد على تسهيل العلاج.


أنواع الأسنان

  • القواطع: وهي عبارة عن ثمانية أسنان تقع في مقدمة الفم، أربعةٌ في كل فكٍ، تقطّع الطعام إلى قطعٍ صغيرةٍ ليسهل هضمها.
  • الأنياب: وهي عبارة عن أربعة، نابان في كل فكٍ، وتمزق الطعام وتساعد القواطع في تقطيعه.
  • الأضراس الأمامية أو الضواحك: وهي عبارة عن ثمانية أضراس، أربعةٌ في كل فك، وتطحن الطعام ومضغه قبل نقله عبر المريء إلى بقية أجزاء الجهاز الهضمي.
  • الأضراس الخلفية: وهي عبارة عن اثني عشر ضرساً، فكل ست أضراسٍ في كلّ فكٍ، وهي أكبر حجماً من الأضراس الأمامية وتطحن الطعام ومضغه.