كيفية الاهتمام بالأطفال حديثى الولادة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٨ ، ١٣ مايو ٢٠١٩
كيفية الاهتمام بالأطفال حديثى الولادة

حمل الرضيع

قد تبدو أمور رعاية الأطفال حديثي الولادة غريبةً ومخيفةً بعض الشيء للآباء، ويمكن بيان خطوات حمل الرضيع على النحو الآتي:[١]

  • غسل اليدين: غسل اليدين بالماء الدافئ والصابون، وذلك لحماية الرضيع من جراثيم اليد، فما زال الجهاز المناعي له في مرحلة التطور.
  • الشعور بالراحة: من المهم جداً الشعور بالراحة الجسدية، والثقة عند حمل الطفل المولود حديثاً.
  • الدعم لرأس وعنق الرضيع: من المهم دعم رقبة الرضيع وعنقه أثناء حمله؛ إذ يفتقر الرضيع المولود حديثاً إلى العضلات الداعمة للرأس، ولا يستطيع دعم رأسه لوحده حتى عمر الأربعة أشهر.
  • اختيار موقع الحمل: يبدأ حمل الطفل المولود حديثاً بوضع يد تحت رأسه وأخرى تحت مؤخرته، ومن ثم رفعه مع التأكد من إسناد رأسه ورقبته، مع اختيار وضعية الحمل المناسبة للأم والطفل.


تغيير الحفاضات

يحتاج الطفل المولود حديثاً إلى تغيير الحفاض 10 مرات يومياً تقريباً، ويتم ذلك عن طريق وضع الطفل على ظهره وإزالة الحفاض المُتسخّ، ومن ثم استخدام الماء والمناديل برفق لتنظيف المنطقة التناسلية للرضيع، ويجدر التنويه إلى وجوب المسح من الأمام إلى الخلف عند الإناث للوقاية من الإصابة بعدوى الجهاز البولي (بالإنجليزية: Urinary tract infection)، كما ويجب إزالة الحفاضات بحذر عند الذكور، فقد يحفِّز تعرُّضه للهواء على التبوَّل، ومن المهم استخدام المراهم الخاصة وترك الطفل دون حفاض لفترة من الوقت للوقاية من الطفح الجلدي من الحفاض (بالإنجليزية: Diaper rash)، وتُعتبر الكريمات التي تحتوي على أكسيد الزنك (بالإنجليزية: Zinc oxide) الأفضل، وذلك لتكوينها حاجزاً ضد الرطوبة.[٢]


الحبل السري

تجب المحافظة على نظافة وجفاف منطقة الحبل السري لدى حديثي الولادة وحتى سقوطه بعد 10-21 يوماً من الولادة، ويتم ذلك عن طريق تنظيفها باسفنجة نظيفة، ولا يُنصح الأطباء باستخدام الكحول؛ لتأخيره من شفاء الحبل السري، ويجدر التنويه إلى ضرورة طي الحفاض تحت الحبل السري لاجتناب تعرُّض الحبل السري للبول وزيادة تعرُّضه للهواء، كما يجب تجنُّب تحميم الطفل باستخدام الحوض حتى سقوط الحبل السري، وقد يساعد ارتداء الطفل لملابس خفيفة فضفاضة أثناء الأجواء الدافئة على تسريع عملية جفاف الحبل السري وسقوطه.[٣]


نصائح أخرى

يمكن بيان النصائح الأخرى التي تجدر مراعاتها على النحو الآتي:[٢][٣]

  • قبعة المهد: يجب غسل شعر الطفل يومياً باستخدام شامبو لطيف، ومن ثم تدليك الرأس بالأصابع أو قطعة قماش ناعمة، واستخدام فرشاة ناعمة على الرأس قبل شطفه بالماء.
  • الأظافر: يجب تقليم أظافر أيدي الرُّضع عدة مرات في الأسبوع، ولا يُنصح بقضم الآباء الأظافر لتقليمها؛ إذ يزيد ذلك من فرصة الإصابة بالعدوى.
  • النوم: ينام المواليد الجدد لفترات تتراوح ما بين 2-4 ساعات؛ فالجهاز الهضمي للأطفال صغير جداً لدرجة أنّه يحتاج إلى التغذية كل بضع ساعات، ويجدر التنويه إلى أهمية وضع الطفل على ظهره أثناء النوم، وذلك للوقاية من متلازمة موت الرضيع الفجائي (بالإنجليزية: Sudden Infant Death Syndrome)، بالإضافة إلى تغيير جهة نوم رأس الرضيع من اليمين إلى اليسار يومياً، وذلك لمنع تكوُّن بقعة مسطَّحة على أحد جانبي الرأس.
  • إطعام الطفل: يحتاج المولود حديثاً إلى الرضاعة كل 2-3 ساعات، ويُفضل إرضاع الطفل ما بين 10-15 دقيقة من كل ثدي في كل مرة للأطفال المعتمدين على الرضاعة الطبيعية، كما أنّه من الضروري تجشئة الطفل كل 60-90 ميليلتراً من الحليب الصناعي، وفي كل مرة يتم فيها تغيير الثدي عند الرضاعة الطبيعية.
  • استحمام الطفل: يجب تحميم الطفل ما بين 2-3 مرات أسبوعياً خلال السنة الأولى، وقد يؤدي الاستحمام أكثر من ذلك إلى جفاف جلد الطفل.


المراجع

  1. Ashley Marcin (3-8-2016), "How to Hold a Newborn Baby"، www.healthline.com, Retrieved 17-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Elana Pearl Ben-Joseph (1-2018), "A Guide for First-Time Parents"، kidshealth.org, Retrieved 17-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Newborn body care", www.babycenter.com,1-2019، Retrieved 17-4-2019. Edited.