كيفية التخلص من التهاب البول للحامل

كتابة - آخر تحديث: ١١:٠٢ ، ٢٩ مايو ٢٠١٩
كيفية التخلص من التهاب البول للحامل

كيفية التخلص من التهاب البول لدى الحامل

تستخدم المُضادات الحيوية (بالإنجليزية: Antibiotics) لعلاج التهاب البول لدى الحامل، وتتراوح فترة العلاج من 3-7 أيام، وعلى الرغم من تراجع الأعراض خلال ثلاثة أيام من بدء العلاج، إلا أنه يجب أخذ الدواء كاملاً كما وصفه الطبيب؛ لإتمام العلاج، ومن الأمثلة على هذه الأدوية: الأموكسيسيلين (بالإنجليزية: Amoxicillin)، والإريثروميسين (بالإنجليزية: Erythromycin)، والبنسلين (بالإنجليزية:Penicillin)، والتي تُعد آمنةً خلال الحمل، ويجدر بالذكر أن هناك بعض المضادات الحيوية لا تعد آمنة أثناء الحمل؛لذا يجب تجنبها، ومنها ما يأتي: تريميتوبريم (بالإنجليزية: Trimethoprim)، وسلفاميتوكسازول (بالإنجليزية: Sulfamethoxazole)، بالإضافة إلى السيبروفلوكساسين (بالإنجليزية: Ciprofloxacin)، وتيتراسايكلن (بالإنجليزية: Tetracycline). [١]


الوقاية من التهاب البول لدى الحامل

يمكن الوقاية من التهاب البول باتباع بعض الطرق المنزلية والعلاجات الطبيعية، ومنها ما يأتي:


عصير التوت البري

أظهرت بعض الدراسات أن شرب عصير التوت البري (بالإنجليزية: Cranberry juice) غير المحلى يومياً قد يمنع الإصابة بالتهابات المسالك البولية؛ وذلك لاحتواء التوت البري على خصائص محاربة للالتهابات، ويجدر بالذكر أنه يُمنع شُرب عصير التوت البري في حال كان الشخص يتناول أدوية مضادة للتخثر، مثل: الوارفارين (بالإنجليزية: Warfarin).[٢]


الخيارات المنزلية

هناك العديد من الإجراءات التي يمكن اتباعها للحد من الإصابة بالتهاب المسالك البولية لدى الحامل، وفيما يأتي بيان لبعضٍ منها:[٣]

  • المحافظة على رطوبة الجسم، وذلك بشرب ثمانية أكواب من الماء على الأقل يومياً.
  • تنظيف المنطقة التناسلية بالمسح من الأمام إلى الخلف بعد الذهاب إلى الحمام.
  • استعمال الدش عند الإستحمام بدلاً من الحوض.
  • الإبتعاد عن استعمال الوابل المهبلي (بالإنجليزية: Douche).
  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية.
  • ارتداء السراويل الفضفاضة.
  • الحرص على التبول قبل وبعد الجماع، والتأكد من إفراغ المثانة جيداً.


أعراض التهاب المسالك البولية لدى الحامل

تُعاني الحامل المُصابة بالتهاب المسالك البولية من العديد من الأعراض، ومنها ما يأتي:[١]

  • الشعور بحرقة أو تقلصات في أسفل الظهر أو أسفل البطن.
  • الشعور بالحرقة عند التبول.
  • يظهر البول ضبابياً وذو رائحةٍ كريهة.
  • مواجهة صعوبة في التبول.
  • تكرار الحاجة المُلحة لللتبول.


المراجع

  1. ^ أ ب "What If I Get a UTI While I’m Pregnant?", www.webmd.com, Retrieved 8-4-2019. Edited.
  2. "Treating UTIs Naturally During Pregnancy", www.americanpregnancy.org, Retrieved 8-4-2019. Edited.
  3. Anna Targonskaya, "UTI During Pregnancy: Is It Dangerous?"، www.flo.health.com, Retrieved 8-4-2019. Edited.