كيفية التخلص من الغازات للأطفال حديثي الولادة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٦ ، ١٦ يونيو ٢٠١٩
كيفية التخلص من الغازات للأطفال حديثي الولادة

تعديل وضعية الرضاعة

بغضّ النّظر عمّا إذا كان نمط رضاعة الطّفل طبيعياً أم صناعياً يُنصح بإبقاء مستوى رأسه أعلى من المعدة أثناء الرضاعة لضمان دخول أقلّ كميّة من الهواء إلى المعدة إضافةً إلى تعزيز تدفّق الحليب إلى معدة الطفل بسهولة، وتجدر الإشارة إلى ضرورة التّأكد من قلب الزجاجة قليلاً تجنّباً لوجود فقاعات الهواء في الحلمة.[١]


تحفيز تجشؤ الطفل

يُنصح بعدم الانتظار حتّى ينتهي الطفل من الرضاعة بشكلٍ تامّ، وإنّما مُساعدته على التجشؤ باستمرار خلال الرضاعة؛ تحديداً عند الانتقال من جهةٍ إلى أخرى أثناء الرضاعة الطبيعية، أو باستمرار كل دقائق قليلة أثناء الرضاعة الصّناعية، إذ يلعب التجشؤ دوراً في تحفيز خروج الغازات من جسم الطّفل، وفي حال مواجهة صعوبة في مساعدة الطّفل على التجشؤ فيُنصح بوضع الطّفل على ظهره لدقيقةٍ واحدةٍ أو اثنتين ثم القيام بمساعدته على التجشؤ مرةً أخرى.[٢]


استخدام زجاجة رضاعة ذات حلمة مناسبة

يجب التّأكد من أنّ فتحة الحلمة في زجاجة الرضاعة ذاتِ حجمٍ مُناسب، إذ إنّ الثقب الكبير يُحفّز تدفّق كميّاتٍ كبيرة من الحليب إلى معدة الطفل، بينما تُحبِط الزجاجة ذات الحلمة صغيرة الحجم حصول الطّفل على الحليب ويترتب على ذلك بذل الجهد لارتشاف وبلع المزيد من الحليب، وتجدر الإشارة إلى أنّ هُناك أنواع مُخصّصة من زجاجات الإرضاع ذات فعاليّة في تقليل دخول الهواء أثناء عملية الرضاعة.[٢]


طرق أخرى

هُناك عدّة طُرق أخرى من شأنِها المُساهمة في السّيطرة على الغازات لدى الأطفال حديثي الولادة إلى جانب الطُرق سابقة الذكر، ويُمكن بيانُها على النّحو الآتي:[٣][٢]

  • محاولة إلهاء الطفل عن ألم الغازات بأخذه جولة في السّيارة.
  • عمل حمام دافئ للطّفل، إذ يُساعد ذلك على منح الطّفل الاسترخاء، وتحفيز نومه، إضافةً إلى تسهيل خروج الغازات من الجسم.
  • تقميط الطفل (بالإنجليزية: Swaddling).
  • تدليك الطّفل أثناء استلقائه على ظهره وتحريك قدميه كما لو أنه يقود دراجة؛ ويُطلق على ذلك مصطلح تمرين الدراجة.
  • إرضاع الطّفل قبل شعوره بالجوع، ويُنصح بأن يتمّ ذلك في بيئة هادئة.
  • اللجوء للأدوية ويمكن في ذلك استشارة الطبيب أو الصيدلاني قبل استخدامها؛ فقد تّجدي قطرات غاز سيميثيكون (بالإنجليزية: Simethicone gas drops) فائدةً في بعض الحالات.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب Tracy Brown (5-4-2016), "Infant Gas: How to Prevent and Treat It"، www.webmd.com, Retrieved 7-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت BabyCenter Staff (1-3-2019), "Gassy tummy"، www.babycenter.com, Retrieved 8-5-2019. Edited.
  3. Zawn Villines (15-3-2019), "Causes and how to relieve gas in a baby"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 8-5-2019. Edited.