علاج غازات الطفل حديث الولادة

كتابة - آخر تحديث: ٢٣:٠٤ ، ٣ أكتوبر ٢٠١٦
علاج غازات الطفل حديث الولادة

غازات الطفل حديث الولادة

يعاني معظم الرضع من مشكلة الغازات والانتفاخ والتي تجعل الأم في حالة من القلق، والتوتّر، والانزعاج، والعصبيّة، لما قد تسبّبه هذه الغازات من استمرار بكاء الطفل، وإحداث ألم دائم له، حيث تلجأ الأم لشتّى الوسائل للتخلّص منها؛ لينعم طفلها براحة وصحّة أفضل، لذلك هناك العديد من العلاجات التي سنذكر بعضها في مقالنا هذا.


علاج غازات الطفل حديث الولادة

  • تغيير وضعية الرضاعة؛ ينبغي عند المباشرة بعملية إرضاع الطفل الرضاعة الطبيعيّة رفع رأسه ورقبته للأعلى، بحيث تكون بمستوى مختلف عن البطن، أمّا في الرضاعة الصناعية فيوصى بإرضاع الطفل بمستوى عمودي مع حني زجاجة الرضاعة قليلاً للأعلى؛ ليسمح الوضع بتجمع الهواء في أسفل الزجاجة، ويجب التأكّد من إدخال حلمة الثدي أو الزجاجة بشكل كامل داخل فم الطفل.
  • مساعدة الطفل على التجشؤ؛ لمساعدته على التخلّص من الهواء الزائد.
  • تنويم الطفل على بطنه؛ لتسهيل عمليّة خروج الغازات بسهولة.
  • تدليك بطن الطفل بحركات دائريّة مع اتجاه عقارب الساعة؛ لإخراج الغازات المحصورة بسهولة.
  • إعطاء الطفل بعض المشروبات العشبيّة والتي تحتوي على موادّ فعّالة تسهم في التخلّص من الغازات والانتفاخ، ومن أهمّها؛ اليانسون، والكمّون، والشمّر وغيرها.


أسباب الغازات عند الأطفال حديثي الولادة

  • ممارسة عملية الرضاعة بطريقة غير صحيحة؛ أن عدم الانتباه لإدخال حلمة الثدي داخل فم الطفل في أثناء عملية الرضاعة الطبيعيّة أو الصناعية تجعله يأخذ كمية كبيرة من الهواء.
  • بكاء الطفل؛ يسبب بكاء الطفل لفترات طويلة أخذه لكميات كبيرة من الهواء، وبالأخص البكاء الناتج عن الجوع.
  • حساسية الطفل لأنواع معيّنة من الأغذية؛ قد يعاني الطفل من حساسية لبعض الأطعمة التي تتناولها الأم، فقد بيّنت الكثير من الدراسات في جامعة مينيسوتا أنّ هناك علاقة كبيرة بين النظام الغذائي الذي تتبعه الأم وألم البطن لدى الرضيع نتيجة الغازات، ومن أهمّ الأمثلة على الأطعمة التي تسبّب الانتفاخ والغازات، هي؛ الملفوف، والبروكلي، والقرنبيط، والشوكولاته، والبصل؛ لذلك على الأم تجنّب تناولها لهذه الأطعمة.
  • عدم تمام نموّ الجهاز الهضمي للطفل؛ كثير من الأطفال حديثي الولادة يكون جهازهم الهضمي غير مكتمل النمو، ممّا يحول دون عملية هضم الطعام بشكل كامل، ويجعل الغازات محصورة داخل المعدة.
  • الزيادة في عملية إطعام الطفل؛ بيّن الطبيب المشهور بيل سيرز والذي يعتبر أستاذاً في طبّ الأطفال وعضو في جامعة إرفين أنّ إطعام الطفل كميات كبيرة من الطعام وبسرعة يجعله عرضة للغازات المعوية؛ لذلك يجب الاعتدال في إطعام الطفل والتأنّي في ذلك.