كيفية التخلص من الكحة عند الرضع

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٠ ، ٢٣ يونيو ٢٠١٩
كيفية التخلص من الكحة عند الرضع

تعريض الطفل لبخار الماء

يُخفّف تعريض الطفل لبخار الماء الساخن من حدّة السّعال، خاصّةً السّعال النُّباحي، كما يُحسّن من قدرة الطفل على التّنفس؛ إذ يُنصح بأن تجلس الأم وطفلها في حمّامٍ مُغلقٍ يتصاعد منه البخار السّاخن لمدّة 20 دقيقة.[١]


تقديم السوائل للطفل

تُحافظ السوائل الفاترة أو الباردة على رطوبة جسم الطفل كما تُخفف من السعّال؛ حيث يُنصح بتقديم العصائر الطبيبعيّة والماء للطفل، وتجنّب إعطائه المشروبات الغازية أو عصير البرتقال لإلحاقها الضرر بالحلق.[١]


تقديم العسل مع الماء الدافىء

يُنصح بتقديم مشروب الليمون الدافىء مع العسل للطفل؛ إذ يُخفّف العسل من السّعال لدى الطفل، لكن يجدر التنبيه إلى عدم إعطاء العسل للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة؛ لأنّ العسل يتسبب بنوعٍ نادرٍ من التّسمّم الغذائي يُعرف بالتّسمّم السُّجقي (بالإنجليزية: Botulism) عند إعطائه للأطفال تحت عمر السّنة.[٢]


استخدام قطرات المحلول الملحي للأنف

يُمكن أن يُرافق السّعال لدى الأطفال انسداد الأنف، ممّا يجعلهم يواجهون صعوبةً في التّنفس أثناء النوم والرضاعة؛ لهذا يُنصح باستخدام قطرات المحلول الملحيّ للأنف (بالإنجليزية: Saline nasal drops) التي تُرقّق سُمك المخاط في الأنف وتُخفّف من تورّم الشعب الهوائية، وتُستخدم هذه القطرات مرّتين إلى ثلاث مرّاتٍ يومياً.[٣]


خافضات الحرارة

يُرافق السُّعال في بعض الأحيان ارتفاع في درجة الحرارة، حينها يُمكن إعطاء الطفل خافضاتٍ للحرارة، مثل الباراسيتامول (بالإنجليزية: Paracetamol) والإيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen)، مع الانتباه إلى ضرورة إعطاء الجرعة الصحيحة للطفل بناءً على وزنه وعمره؛ إذ يُمكن إعطاء الباراسيتامول للطفل من عمر شهرين إذا وُلد بعد الأسبوع السابع والثلاثين ووزنه أكثر من 4 كغ، كما يُمكن إعطاء الإيبوبروفين إذا كان عمره 3 أشهر فما فوق ووزنه على الأقل 5 كغ.[٢]


رفع رأس الطفل بوسادة عند نومه

يُمكن وضع وسادة أو بطّانية أسفل رأس الطفل أثناء نومه ورفع رأسه بزاويةٍ بسيطةٍ؛ إذ يُحسّن ذلك من قدرة الطفل على التنفس أثناء النّوم، خاصّةً إذا كان يُرافق السّعال انسداد في الأنف.[٣]


تقديم الأطعمة الليّنة سهلة البلع

يفقد الأطفال والرُّضع المصابون بألمٍ وخشونةٍ في الحلق رغبتهم في تناول الطعام؛ لهذا يُنصح بتقديم الأطعمة الليّنة التي يسهل بلعها، مثل المُثلجات، والجيلاتن المُنكّه (بالإنجليزية: Flavored gelatin)، واللّبن، كما يُمكن تناول الأطعمة الدافئة، كحساء الدجاج.[٣]


تجنّب أدوية السّعال

ينبغي تجنّب إعطاء الأطفال والرضع الذين تقلّ أعمارهم عن سبع سنوات أدوية الزّكام والسّعال التي تُباع دون وصفة طبية، وكذلك مُضادّات الاحتقان (بالإنجليزية: Decongestants)؛ لأنّها قد تسبّب أعراضاً جانبيةً للطفل، بالإضافة إلى أنّها لم تثبت فعاليتها في تحسين الأعراض بأي شكلٍ من الأشكال.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب Patricia Solo-Josephson (1-5-2018), "Coughing"، kidshealth.org, Retrieved 12-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Coughs", www.babycentre.co.uk,1-4-2018، Retrieved 12-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت Nayana Ambardekar (29-10-2017), "Cough Remedies for Babies and Toddlers"، www.webmd.com, Retrieved 12-5-2019. Edited.