كيفية الحصول على جل الصبار

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٢٢ ، ٢٠ يونيو ٢٠١٩
كيفية الحصول على جل الصبار

جل الصبار

يُعتبر جل الصبار جلاً هلامياً يُستخرج من أوراق نبات الصبار له العديد من الفوائد، والاستخدامات الطبية كعلاج حروق الشمس، وتهدئة البشرة، وترطيبها، كما يمكن مزجه مع مكوناٍت أخرى واستخدامه،[١] حيثُ يُستخدم جل الصبار في كثيرٍ من الكريمات ومستحضرات العناية بالبشرة، ويُزرع في جميع أنحاء العالم، ووفقاً لمعلوماتٍ قدمها "مركز الامتياز للنباتات الملكية" في إنجلترا، فقد اُستخدم جل الصبار من قرونٍ قديمة، إلا أنّه اُشتهر استخدامه في الآونة الأخيرة أكثر من قبل، وقد وافقت عليه إدارة الأغذية والدواء باعتباره مكونٍ طبيعي يُستخدم في مستحضرات العناية بالبشرة والتجميل، وكنوعٍ من المكملات الغذائية، ويُستخدم كنوع من العلاج بالأعشاب، والنباتات الطبيعية، اُستخرج جلّ الصبار قديماً من أوراق الصبار، حيثُ يعتبر أول استخدام له في القرن السادس عشر قبل الميلاد، وسجل في الطب المصري القديم، وأطلق عليه في مصر القديمة نبات الخلود وفقاً لمعلوماتً نشرتها "المجلة الهندية للأمراض الجلدية"، وقد أفاد بعض المؤلفين باستخدام جل الصبار في القرون القديمة في عدد من الدول كالصين، واليابان، والهند، واليونان، ومصر، والمكسيك.[٢]


كيفية الحصول على جل الصبار

يُستخرج جل الصبار من أوراق نبات الصبار، إلا أنّه يُنصح بعدم أخذ كميةٍ كبيرةٍ مرةٍ واحدة حتى لا تتعرض للتلف، حيث يمكن قطع ورقة أو ورقتين؛ للحصول على كميةٍ من الجل تتراوح من نصف كوبٍ إلى كوبٍ كامل، واستخدامها باتباع الطريقة الآتية:[١]

  • تُغسل الأيدي، وتُطهر مع ضرورة استخدام أدوات نظيفة، ومعقمة.
  • تُقطع ورقةً ناضجةً من نبتة الصبار، ويُنصح باختيار أحد الأوراق القريبة من قاعدة الأرض.
  • تُوضع الأوراق في كوب بوضعٍ مستقيم لعشرة دقائق حتى تتصفى المادة الصمغية صفراء اللون؛ للحصول على جل نقي لاحتوائها على مادة اللاتكس (بالإنجليزية: latex) التي قد يهيج البشرة.
  • تقشر ورقة الصبار بمقشرة الخضار لنزع الجزء العلوي الأخضر منها، ثمّ تُكشط طبقة الجل البيضاء أسفل القشرة، ويُنصح بتقطيع أوراق الصبار الكبيرة لأكثر من قطعةٍ قبل استخراج الجل.
  • يُجمع الجل بملعقةٍ أو سكين، ويُوضع بوعاءٍ نظيفٍ، ومعقم.
  • يُنصح بخلط جل الصبار الطازج مع بعض الفيتامينات للمحافظة عليه، ولزيادة مدة استخدامه وصلاحية استعماله لمدة تصل لشهر أو شهرين، يمكن إضافة مسحوق فيتامين سي بمقدار 500 ملغم، أو فيتامين E بمقدار 400 ملغم، حيثُ تُقدر هذه الكمية من الفيتامينات لكل ربع كوب من الجل النقي.
  • يُوضع جل الصبار، ويُخلط مع الفيتامينات بالخفاق الكهربائي جيداً.
  • يُحفظ الجل في وعاء محكم الإغلاق في الثلاجة لعدة أشهر في حين تنتهي صلاحية استعماله بعد أسبوع أو أسبوعين كأقل تقدير في حالة عدم إضافة أي مادة حافظة أو فيتامينات للجل.


فوائد جل الصبار

يتنوّع نبات الصبار ليصل إلى ما يقارب ثلاثمائة نوعٍ، إلا أنّ نوع الصبار الذي يصنف باسم بربادوس (بالإنجليزية: Aloe barbadensis) يحظى بشهره عالية لخصائصه الطبيّة، والعلاجية، ويُعتبر نبات الصبار من النباتات الشائكة التي تنمو في المناخ المداري الجاف ومع مرور الوقت انتشرت زراعته في أغلب أنحاء العالم للاستفادة من فوائده العديدة، وأهمها:[٣]

  • تليين الجهاز الهضمي، ومعالجة الإمساك.
  • علاج العديد من الأمراض الجلدية كحب الشباب، والصدفية.
  • يهدئ البشرة، ويخفف الحكة، والاحتكاك.
  • يخفف حروق الشمس، ويبرد البشرة، ويعيد ترميم الجلد المتضرر.
  • تخفيف حرقة المعدة، وما ينتج عنها من أعرض كالتجشؤ أو التقيؤ.
  • خفض نسبة السكر المرتفع بالدم.
  • توفير الحماية للقلب، وتحسين مستوى الدهون الثلاثية بالجسم.


المراجع

  1. ^ أ ب "How to Make Aloe Vera Gel", www.wikihow.com,29-3-2019، Retrieved 12-5-2019. Edited.
  2. Cynthia Cobb, APRN (13-9-2017), "Nine health benefits and medical uses of Aloe vera"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-5-2019. Edited.
  3. Moira Lawler (13-9-2017), "Aloe Vera 101: What It’s Good for, and Its Proposed Benefits and Possible Side Effects"، www.everydayhealth.com, Retrieved 12-5-2019. Edited.