كيفية الحفاظ على الأشجار

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٧ ، ١٠ يونيو ٢٠١٩
كيفية الحفاظ على الأشجار

ريّ الأشجار

يُساعد ريّ الأشجار فور زراعتها على استقرار التربة وثباتها مكانها، كما يوفّر للجذور الماء الذي تحتاجه للنمو، ولا يُنصح بريّ الأشجار بكمية كبيرة من المياه إذ إنّ رشها بخرطوم الماء لمدّة نصف دقيقة يكفي لترطيبها، كما يُنصح باتباع الإرشادات الآتية للعناية بالأشجار:[١]

  • المحافظة على التربة رطبةً إذا كان عمر الأشجار يقل عن العامين، وسقيها بالخرطوم لمدّة نصف دقيقة في كلّ مرّة تكون التربة فيها جافة، ويُراعى تجنّب سقايتها بكمية كبيرة من الماء لعدم التسبّب في تعفّن جذورها.
  • التقليل من عدد مرّات سقاية الأشجار بعد مرور عامين على زراعتها، إذ تكون جذورها قويةً ولن تحتاج إلى كمية كبيرة من الماء من أجل استمرار نموّها، وفي حال وجود الأشجار في منطقة غزيرة الأمطار فلا ينبغي الاهتمام المبالغ بسقاية الأشجار، أمّا في حال العيش في منطقة جافة فينبغي سقايتها بانتظام.
  • إمكانيّة التعرّف عمّا إذا كانت التربة رطبةً أو تحتاج لسقاية من خلال غرس مجرفة الحديقة بعمق 5.1 سنتيمتراً في التربة، ثمّ سحبها للخارج، وغرس أصابع اليد في الحفرة الناتجة عنها من أجل التأكّد من كون التربة جافة أو مبلّلة.


تجنّب طبقات المهاد السميكة

يجب تجنّب تغطية التربة المحيطة بالأشجار بطبقات سميكة من المهاد؛ وذلك لأنّ ذلك يتسبّب في خنق جذور الأشجار الموجودة في هذه التربة نتيجة عدم حصولها على التهوية الكافية، كما أنّ إضافة أكوام سميكة من المهاد للمواد العضوية الغنية قد يتسبّب في إحداث مشاكل أخرى، فعلى سبيل المثال يُمكن للأشجار ذات الجذور الضحلة مثل القيقب أن تنمو على شكل طبقة كثيفة في المهاد، ممّا يتسبّب في التفاف بعض هذه الجذور، كما أنّ وجودها خارج التربة يمكن أن يتسبّب في جفافها خلال فصل الصيف.[٢]


تشذيب الأشجار

يُراعى الحدّ من تشذيب الأشجار المزروعة حديثاً، حيث يُمكن إزالة أيّ من فروعها في حال تكسّرها أو تمزّقها، وحالما تتمكّن الشجرة من تكوين نظام جذور قوي، وغالباً ما يتمّ ذلك بين السنة الأولى إلى السنة الثالثة من زراعتها، يُمكن حينها البدء بتقليمها بشكل صحيح من أجل تقوية بنيتها ومنحها شكلاً مناسباً، أمّا دقة تحديد موقع التقليم فهو أمر بالغ الأهمية من أجل استمرار نمو الشجرة، ويُفضّل إجراء التقليم خارج طوق الغصن مباشرةً؛ وذلك لأنّ هذه المنطقة تحتوي على أنسجة الغصن، وستتعرّض الشجرة للضرر في حال إتلافها أو إزالتها، وفيما يأتي بعض الإرشادات التي يُمكن اتباعها أثناء تقليم الأشجار:[٣]

  • المحافظة على غصن واحد رئيسي بالنسبة لمعظم الأشجار الصغيرة في العمر.
  • عدم تقليم قمّة الغصن الرئيسي مرّةً أخرى.
  • عدم السماح للغصون الفرعية بالنمو بشكل أكبر من الغصن الرئيسي.
  • في حالة الأشجار التي تحتوي على غصنين رئيسيين، يُفضّل إزالة واحد منهما مبكراً؛ لأنّ بقاءه يُمكن أن يتسبّب في ضعف هيكلية الشجرة.


المراجع

  1. "How to Take Care of a Tree", www.wikihow.com, Retrieved 13-5-2019. Edited.
  2. COLSTON BURRELL, "How to Plant Trees, Shrubs, and Vines"، www.home.howstuffworks.com, Retrieved 13-5-2019. Edited.
  3. "Limit Pruning of Newly Planted Trees", www.csfs.colostate.edu, Retrieved 13-5-2019. Edited.