كيفية الدفاع عن النفس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٩ ، ٣ نوفمبر ٢٠١٥
كيفية الدفاع عن النفس

الدفاع عن النفس

الدفاع عن النفس من الرياضات القتالية التي تتضمن مجموعة من الحركات، يتعلمها الشخص لمواجهة الخصم، والدفاع عن نفسه، في مختلف الظروف، والأماكن التي يتواجد بها.


ساهم وجود رياضة الدفاع عن النفس، في إقبال الكثير من الناس لتعلمها، مما ساعد على انتشارها كنوع من أنواع الرياضات، وفكرتها الأساسية تدور حول حماية الفرد لنفسه أثناء تواجده في مكان ما، وكيف يتصرف مع أي شخص يحاول اعتراض طريقه، وتهديده بالضرب، فاكتساب بعض من الحركات الرياضية الدفاعية، يساعد على مواجهة أي اعتداء قد يتعرض له الفرد.


وللدفاع عن النفس مهارات أساسية ومجموعة من الحركات التي يكون تعلمها خطوةً خطوةً لإتقانها، ومن الممكن أن يتعلمها الشخص بمفرده، ولكن يفضل أن يستعين بمدرب متخصص في مجال الفنون القتالية، حتى يساعده على تطبيق الحركات، فعندما تطبق أمام المتدرب، يستطيع أن يعرفها بسهولة، ويتعلم كيفية القيام بها بشكل عملي أكثر.


كيفية الدفاع عن النفس

لتعلم مهرات الدفاع عن النفس، توجد مجموعة من المهارات التي من الممكن أن تطبق، وتتقن مع الوقت، ومنها:

مهارة الضربات

  • تفادي الضربة المفاجئة: سوف يبدأ الخصم بتسديد ضربة مفاجئة، عن طريق توجيه لكمة، وعلى الشخص تفاديها، بتقريب يده اليسرى إلى وجهه، ووضع يده اليمنى على بطنه، وهكذا يتمكن من صدها، والهرب منها بسهولة.
  • النهوض عند السقوط: قد لا ينجح الشخص في تفادي اللكمة الموجهة له، مما يؤدي إلى سقوطه أرضاً، وعليه أن يعرف كيف يتحمل وقع السقطة، حتى لا يؤذي نفسه، ويعرف كيف ينهض بعد السقوط، ليتجنب التعرض للركلات الأرضية، بما أنه صار في وضعية ضعيفة، مقارنة مع وضعية الخصم الواقف أمامه.
  • مهاجمة الخصم: للتغلب على الخصم يجب أن تتم مهاجمته، عن طريق اللكمات، والركلات الخاصة بالدفاع عن النفس، ومنها:

-اللكمة الأمامية: تعد ذات قوة متوسطة، وتساعد على مباغتة الخصم، وجعله يدافع عن نفسه بدلاً من الاستمرار في الهجوم، أو قد تزداد قوة هجماته بأسلوب عدائي. -اللكمة الجانبية: هي لكمة قوية جداً، وتساعد على إنهاء القتال، وسقوط الخصم، وتستمد قوتها من حركة الجسم كاملة، بسبب التفاف الخصر عند توجيهها نحو الخصم. -اللكمة الخاطفة: من أقوى اللكمات، وسبب قوتها هو تحريك جميع الجسم عند ضرب الخصم، وقد تؤدي قوتها إلى إصابته بالإغماء المؤقت.


الركلات

يستخدم الشخص عند الركل واحدة من قدميه، ليسدد الركلة بشكل مباشر نحو الخصم، ويستطيع ركل خصمه في عدة حالات، منها:

  • الركل عند الوقوف: يكون الشخص واقفاً مقابل خصمه، ويركله بتسديدة مباشرة على جسمه، وتعتمد قوة الركلة على مدى سرعته، ويختلف ارتفاع كل ركلة عن الأخرى، من ركل قدمي الخصم، إلى ركل رأسه.
  • ركل الخصم عند سقوطه على الأرض: من أقوى الركلات التي توجه إلى الخصم، هي عند سقوطه على الأرض، فيستطيع الشخص توجيه عدة ركلات بأماكن مختلفة على جسم الخصم، مما قد يؤدي إلى إيذائه.
  • الركلة المتتالية: وهي ركل الخصم ركلة واحدة بشكل متتالٍ على مكان واحد، حتى إصابته بالتعب نتيجة لتكرار الركل.