كيفية السيطرة على الغضب

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٤٧ ، ٧ نوفمبر ٢٠١٨
كيفية السيطرة على الغضب

الغضب

الغضب حالة انفعال نفسي تظهر على الإنسان، عندما يتعرّض لمواقف معيَّنة مفاجئة له، ويأخذ الغضب مظاهر متعددة كرفع الصوت، والصراخ، والشتم، أو تحطيم الأثاث والاعتداء على الممتلكات، وقد تصل الحالة إلى الاعتداء الجسدي على الطرف المسبب للغضب. قد يتعرَّض الإنسان لصدمة عصبيَّة أو يعتدي على نفسه بأيّة صورة ممكنة، أو يسقط على الأرض مغشيَّاً أو مغمى عليه بشكل لا إرادي، وتختلف ردود الفعل هذه بحسب تركيبة الإنسان النفسيَّة، وبحسب درجة إيمانه، ووعيه وثقافته أيضاً، فكلُّها عناصر لها اعتبارها في مظاهر الغضب، وهناك سبل للسيطرة على الغضب، ونتائج كارثيَّة قد تنتج عنه.[١]


سبل السيطرة على الغضب

اتبع الطرق التالية التي تساعد في السيطرة على الغضب:[٢]

  • تغيير المجلس، وذلك بالمبادرة إلى الجلوس إن كان قائماً، أو الاستلقاء إن كان جالساً، وهذا يتفق مع توجيه للرسول صلى الله عليه وسلَّم في ذلك، والحكمة في ذلك أن تسكن جوارحه، وتهدأ نفسه فيكون بعيداً عن مظاهر الغضب العنيفة كالانتقام مثلاً.
  • الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم، حيث إنَّ الغضب من الشيطان، وفي الاستعاذة طلب للعون من الله ضده، فيسكن الغضب أو يخف بإذن الله.
  • الوضوء، حيث إنَّ الغضب من الشيطان والشيطان من النَّار، ولا يطفئ النَّار إلا الماء.
  • الحوار، وذلك بمحاورة الغضبان بلطف وتركه يتكلَّم ويعبِّر عمَّا يختلج في صدره، ففي الكلام تفريغ للطاقات الإيجابيَّة وتحييد للطاقات السلبيَّة.
  • امتصاص إساءات الغضبان أياً كانت، وعدم مقابلتها بالمثل، ففي ذلك تحييد لنوازع الشر لديه، ويتَّفق ذلك مع توجيه الرسول صلى الله عليه وسلم عندما قال لأبي ذر رضي الله عنه:(اتقِ اللهَ حيثُ كنتَ وأتبعِ السيئةَ الحسنةَ تمحُها وخالقِ الناسَ بخلقٍ حسنٍ).[٣]
  • عمل بعض المداخلات اللطيفة الّتي قد تلطِّف الجو وتهدِّئ من مشاعر الغضب، وهذا يحتاج إلى حكمة من الأشخاص المحيطين بالإنسان الغضبان، كأن تذكِّره بمكانته العظيمة بين النَّاس، وبعقله الراجح، وغير ذلك.


نتائج الغضب

يترتب على الغضب نتائج عظيمة تتعدى حدود الإنسان الغضبان لتطال من حوله ومنها:[٤]

  • الأضرار الصحيَّة الّتي قد تترتب على الإنسان الغضبان، وهي الأمراض الّتي تنتج عن كثرة الغضب والانفعال وضغط الدم أحدها، وقد تصل في بعض الأحيان إلى الوفاة.
  • عزلة الإنسان الغضبان عن المحيط من حوله.
  • إتلاف الممتلكات، وذلك عندما يجد الإنسان الغاضب بذلك سبيلاً يعبِّرُ به عن انفعالاته.
  • الشجار والاحتراب وما ينتج عن ذلك من إساءات لفظيَّة أو اعتداءات جسديَّة.
  • تقطيع لأواصر المحبَّة و الترابط بين النَّاس.


المراجع

  1. "How to control your anger", www.nhs.uk, Retrieved 2018-9-27. Edited.
  2. Andrea Bonior , "How to Control Anger: Seven Quick Tips"، psychologytoday.com, Retrieved 2018-9-27. Edited.
  3. رواه أبو ذر الغفاري، في عارضة الأحوذي، عن ابن العربي، الصفحة أو الرقم: 4/349، صحيح.
  4. د. نايف بن أحمد الحمد، "الغضب آداب وأحكام"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 2018-9-27. بتصرّف.