كيف أتحكم بأعصابي مع أطفالي

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٠ ، ٢٥ نوفمبر ٢٠١٥
كيف أتحكم بأعصابي مع أطفالي

تربية الأطفال

الأطفال هم أحباب الله ويجب علينا معاملتهم بحبّ وأن نعطيهم الحنان، والأم والأب هم أكثر من يحبون أطفالهم وفي نفس الوقت هم أكثر من يصرخ في وجوههم، وبما أنّ الأطفال يحبّون اللعب والمرح واللهو والحركة الكثيرة ترى غضب الأم والأب بقدر حركتهم، حيث يتصرّف بعض الآباء مع أطفالهم بعصبية وضجر يؤثران على الطفل سلباً، فالأم تصرخ وتضرب والطفل غير مدرك للسبب فأسلوب الصراخ والعصبية خاطئ خاصّةً مع الأطفال، بعض الآباء يستخدمون هذا الأسلوب لأنهم لا يمتلكون غيره، وتحاول الأم أو الأب كثيراً أن يجدوا أسلوباً لتهدئة الطفل أو طريقة للتعامل معه لكن عبث.


ضبط العصبية مع الطفل

  • تعامل مع ابنك برفق وحنان وتذكّر أنّ الطفل ينفر من الشخص الذي ينهره بحدّة فلا تنفّر طفلك منك.
  • المعاملة السيئة مع الأبناء قد تؤثّر سلباً على نفسيتهم، فإن لم يجدوا الحب في البيت سيتصرفون بعنفوان وعدوانية خارج البيت إن كانوا في المدرسة ومع أصدقائهم.
  • أعطِ طفلك الوقت الكافي لتسأل عنه وتهتمّ بأموره، ودراسته وأن تستمع له ولأسئلته فمن المعلوم أنّ الطفل كثير الأسئلة وأجِبه على جميعها حتّى تشعره بالاهتمام.
  • يجب أن تتعامل الأم مع ابنها وكأنّه كبير حتّى تعزّز ثقته بنفسه ولا تتكون لديه شخصية ضعيفة منذ صغره.
  • ينصح الآباء بالابتعاد عن معاقبة الأطفال بطريقة حادّة دون أن يفهم الطفل غلطه، يجب أن تجلس معه وتفهمه غلطه وما هو الصح حتى لا يكرر ذلك مرة أخرى.
  • تعامل مع طفلك دائماً بمرح والعب معه، وإذا كان في العمر الذي يسمح له بفهم الصح من الخطأ انصحه وكن بجانبه في اختيار أصدقائه وادعوه للصدق دائماً وحذره من عواقب الأفعال السيئة.
  • اروِ له قصصاً فيها فائدة وتعطيه موعظة ليبتعد عن فعل معين يقوم به وتريد أن تبعده عنه .
  • إذا شعرت الأم بأنّها ضجرة جداً من أطفالها فلتذهب إلى أخصائيين لإعطائها بعض النصائح بكيفية التعامل مع الأطفال.
  • يجب أن تقرأ كثيراً لتتعلّم كيفية التعامل مع الأطفال بهدوء وعدم انفعال.
  • إذا شعرت الأم بأن ابنها شقي جداً، ويفسد كل ما تقوم به فلتدعُه لمساعدتها حتى يشعر بما قام بتخريبه وبدون أيّ انفعالات.
  • تمارين التنفس تساعد الأم على تحمّل طفلها، واحتوائه وتحمّل إزعاجه، فالأم يجب أن تتحمّل كل ما يجري.
  • تحمّل الطفل لا يعني تركه بحريته واعتياده على الدلال الزائد فهنالك محظورات يجب أن تضع لها حدوداً مع الطفل، يجب أن تفهمه بطريقتك ما يجب عليه ان يفعل وما لا يصحّ.
كل هذه النصائح قد تساعدك على تحمل طفلك والتعامل معه برفق قدر الإمكان فأولادنا فلذات أكبادنا، ويجب أن تربي ابنك بالطريقة الصحيحة لترتاح فيما بعد.