كيفية العناية بالطفل حديث الولادة

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣٨ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٥
كيفية العناية بالطفل حديث الولادة

المولود الجديد

من المعروف أن دخول فرد جديد على الأسرة قد يؤدي في البداية إلى بعض الإرباك، وخاصة إذا كان هذا الطفل الأول للعائلة، حيث تجد الأمهات صعوبة في العناية بالطفل الرضيع، وهناك العديد من الأمور التي يجب أن تنتبه الأم لها في المرحلة الأولى، مثل العناية بغذاء الطفل وتغيير حفاضته، بالإضافة إلى نظافته وطريقة استحمامه، وكل ما يمكن أن يطرأ من تغييرات عليه، وسنتاول في هذا المقال كيفية العناية بالطفل الرضيع؛ من ناحية الغذاء وتغيير الحفاظ.


الرضاعة الطبيعية وميزاتها

  • يعتبرحليب الأم هو الغذاء الصحيح والأمثل للطفل الرضيع.
  • يتميز بالبساطة والأمان من جهة الأم والطفل.
  • يعتبر غذاء طازجاً، يوميٌّ وسهلُ الهضم في المعدة.
  • يوفر للطفل حماية طبيعية لمقاومة الأمراض.
  • يعزز العلاقة العاطفية بي الطفل وأمه في اللحظات الأولى.
  • موجود بشكل دائم وفي أي وقت.
  • يقلل من نسبة خطر التعرض للحساسية.
  • لا يحتاج إلى تحضير مسبق.
  • لا يحتاج إلى تنظيف وتعقيم للرضاعات.
  • غالبية الاطفال ينمون بشكل أفضل عند تناول حليب الأم فقط في أثناء الأشهر الأربعة، أو العام الأول من العمر.
  • لا يحتاج إلى تكاليف مادية.
  • غالبية الأمهات يعتبرن الرضاعة الطبيعية متعة.


تغيير الحفاضات

خلال اليوم الأول للطفل يجب الانتباه إلى موضوع تغيير الحفاضات، ويساهم التحفيض الملائم للطفل على الحفاظ على جلده بصحة جيدة، ويعطيه شعور بالرضى والراحة، فيجب الاهتمام بنوعية الحفاظ التي يستخدم، وأن تكون مادة الحفاضة قادرة على امتصاص البول بشكل عالٍ، وذلك حتى لا يتعرض الجلد لظهور الطفح من البول، ويجب أن تكون أيضاً مريحة وسهلة عند التحرك.


مواد تحتاجينها عند التغيير لطفلك

  • غطاء للحفاضة.
  • فوط.
  • شاش للتنظيف.
  • ماء دافئ.
  • غسول أطفال.
  • بودرة أطفال ذات رائحة جميلة.
  • حفاضة جديدة.
  • علبة الحفاضات.
  • دبابيس آمنة.


أما بالنسبة لطريقة تغيير الحفاظ للطفل فيكون ذلك من خلال تمديد الطفل على فوطة نظيفة، وتخلصي من الحفاضة القذرة، نظفي مؤخرة الطفل من الطرف الأعلى لمنطقة الشرج نزولاً إلى المنطقة الخلفية وبالذات للطفلة الأنثى، فيجب الحذر وذلك لمنع حدوث التلوث، أو انتقال العدوى البكتيرية من البراز أثناء تنظيف المنطقة الشرجية، بعد أن يجف الجلد ادهني كمية قليلة من الكريم على جلد الطفل أو ضعي القليل من البودرة خاصة عند ثنايا الجلد، إذا كان جلد الطفل شديد الحساسية، يمكنك استخدام زيت الأطفال عوضاً عن ذلك لتنظيف فتحة الشرج، ثم تخلصي من ما تبقى من الزيت بقطعة من الشاش المتبقي.


علاج الطفح الجلدي(السماط)

  • يجب الانتباه إلى ضرورة أن يكون حفاظ الطفل جافاً ونظيفاً دائماً، والتأكد بأن الطفل يحس بالراحة، واستخدمي البطانات من النوع الذي يظل جافاً.
  • اكشفي الجزء السفلي من الطفل للهواء لبعض الوقت إذا كان الجو جيداً ومشمساً، ابتعدي عن استعمال الملابس الداخلية المصنوعة من البلاستيك لوقت طويل.


الظواهر غير المقلقة عند المواليد

  • العطاس و التثاؤب والبكاء.
  • انتفاخ الثديين عند كلا الجنسين.
  • الإفرازات المهبلية الموجودة عند الإناث.
  • ثني منطقة الركبتين أو بعض المفاصل الأخرى.