كيفية العنايه بالنباتات الداخلية

كتابة - آخر تحديث: ٢٣:٥٤ ، ١٥ مايو ٢٠١٩
كيفية العنايه بالنباتات الداخلية

اختيار أنواع النباتات الداخلية المُناسبة

تَشترك أَنْواع النَباتات الداخِلِيَّة جميعها بِحاجتها إِلى الماء وَالغذاء وضُوء الشمْس للنموّ، لكَنّها تَخْتَلِف بالقدر الذي تَحْتاجه مِن كُلّ عامِل؛ لذلك يُنْصَح بِاختِيار النباتات الداخلية الملائمة للظرُوف المُتَوَفّرَة في بيئَة المَنْزِل، مثل: الإضاءة، والمساحة التي ستُوضَع بها النبتة، والوقت الكافي للعناية بها.[١].


الانتباه لدرجة حرارة مياه الرَيّ

تُحافظ درجة حرارة مياه الرَيّ على النباتات، لأن دَرَجَة الحَرارَة العالية للماء تُسبب تلف الجُذُور، بينما دَرَجَة الحَرارَة المنخفضة تُسبب خمولاً للنباتات، وتضرّ بها، وتبلغ درجة حرارة المياه المُناسبة للريّ 20 درجة مئوية، بالتالي لا بُدّ من قياس دَرَجَة حَرارَة مياه الريّ باستخدام مقياس الحرارة، أو ترك الماء خارجاً، والسماح له أن يُصبح بدرجة حرارة الغرفة.[٢]


استخدام الوعاء المُناسب

تتعدد أَنواع الأَوعِيَة المُستَخدَمة لزراعَة النَباتات داخِلَ المَنْزِل، وَيُنصَح باستخدام الأَوعِيَة ذات الثُقُوب السفليَّة؛ إذ يَتم التخَلُّص مِن الماء الزائِد عَن حاجَة النبتة من خلالها، وَ يُعَدّ نَوعَ المَواد المَصْنُوع مِنها الوِعاء عامِلاً ضرورياً يُؤثر على احتِياجات النَباتات، فَالأَوعِيَة الزجاجِيَّة وَالمَعدنيَّة وَالبلاسْتِيكيَّة تَمْنَع تَبَخُّر الماء، بالتالِي لا تحتاج النَبْتَة للريّ باستِمرار، بَيْنَما الأَوعِيَة الفَخّارِيَّة تَمتص الماء الزائِد عَن الحاجَة، وتحتاج للريّ بانتظام.[٢]


تجنُب نقل النباتات من موقعها

تَتَأَقلم النباتات بِبُطء مع البِيئَة المُحِيطَة بِها، لذلك يُنصَح بعدم نقلها وتحريكها من مكانها كثيراً؛ لِأَن التَغْيِير فِي دَرَجَة الحَرارَة، وَمُعَدَّل الرُطُوبَة، أو وضعها بمنطقة معرضة لأشعة الشمس، يُؤَثَّر على نمُّو النباتات، والتَغْيير التَدْرِيجِيّ لها، من خلال وضِعها بِالمَكان الجَدِيد مدّة 60 دقيقة يومياً، ثم زيادة المُدَّة تَدْرِيجِيّاً؛ حتى تتأقلم النبتة تَماماً مَع ظُروف المَكان الجَدِيد .[٢]


الريّ بانتظام وبكميّات مُناسبة

تَتَطَلَّب بعض أنواع النَباتات تُرْبَة رَطْبَة، بَيْنَما يتَطَلَّب بَعضها الآخر القليل من الجفاف في التربَة، بين فترات الرّي؛ لذلك يجب ريّ النباتات حسب حاجتها، ويُمكن استخدام إصبع اليد وغرسه في التربة؛ لتحديد كمية الرطوبة فيها ومعرفة حاجتها للريّ[٣]وتجنُب الجفاف، الذي يُؤَثَّر على جُذُور النبات، وتُعَد النباتات ذات الأوراق الكثيفة المورقة من النباتات الداخليّة التي تَتَطَلَّب كميّة من المياه أكبر من النَباتات ذات الأَوْراق الشَمْعِيَّة أُو الجِلْدِيَّة .[٢]


المراجع

  1. E. Vinje, "Indoor Plant Care"، www.planetnatural.com, Retrieved 29-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Katie Gohmann, "How to Care for Indoor Plants"، www.wikihow.com, Retrieved 29-4-2018. Edited.
  3. "Houseplant Pests and Diseases", www.gardeners.com,(11-1-2019), Retrieved 29-4-2019. Edited.