كيفية المحافظة على الصلاة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٠ ، ٣٠ سبتمبر ٢٠١٨
كيفية المحافظة على الصلاة

كيفية المحافظة على الصلاة

الصلاة عمود الدين وأساسه، وهي الفرق بين المسلم والكافر، لذلك حث الإسلام على المواظبة عليها، وقد أمر الله بالمحافظة على الصلاة فقال تعالى: (حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين).[١]وتوعد سبحانه وتعالى من يتكاسل في أدائها ويؤخرها عن وقتها بالويل فقال عز وجل: (فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون).[٢]والويل ذكر أهل العلم أنه واد في جهنم.[٣]وهناك وسائل كثيرة تعين المسلم على المحافظة على صلاته وعدم التفريط فيها منها:[٣]

  • اعتماد تقويم يوضح أوقات الصلاة بدقة.
  • ترك كل شيء عند سماع الآذان والتفرغ للصلاة.
  • اتخاذ رفقة صالحة تعين على الالتزام بالصلاة وتتعاهد معها على ذلك.
  • حضور دروس العلم الشرعي وقراءة سير السلف الصالح والعلماء العاملين.
  • الإكثار من قراءة القرآن ومن ذكر الله، والصلاة على النبي صلّى الله عليه وسلّم، حتى يشرح الله صدر الإنسان للصلاة.


مكانة الصلاة في الإسلام

للصلاة في للإسلام مكانة عظمى تتجلى فيما يلي:[٤]

  • عماد الدين الذي لا يقوم إلا به.
  • ثاني أركان الإسلام بعد الشهادتين.
  • الصلاة لها ميزة عن سائر العبادات لأنها فرضت في السماء وليس في الأرض كسائر العبادات.
  • الصلاة يمحو الله بها الخطايا.
  • الصلاة أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة.


ثمار الصلاة

للصلاة في حياة المسلم ثمار كثيرة، من أهمها:[٥]

  • الصلاة أمانٌ من الكفر والنفاق.
  • الصلاة راحة للإنسان.
  • الصلاة نور.
  • الصلاة دواء من الغفلة.
  • الصلاة تفرج الكرب والهم.
  • الصلاة حصن للمسلم.
  • الصلاة عهد عند الله يدخلك الجنة.
  • الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر، قال تعالى: (اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ).[٦]


أحكام متعلّقة بالصلاة

بيّن العلماء عدّة أحكام متعلّقة بالصلاة، وفيما يأتي بيان البعض منها:

  • اتفق العلماء على أنّ القراءة في الصلاة بعد قراءة الفاتحة سنة، فالواجب على المصلّي قراءة سورة الفاتحة في كلّ ركعةٍ من ركعات الصلاة، كما نصّ على ذلك ابن قدامة في كتاب المغني.[٧]
  • يجب على المسلم أن يحرص على أداء الصلاة دون أن يحبس البول أو الغائط، وذلك حرصاً على الخشوع والطمأنينة في الصلاة، ولكن إن دخل المسلم في الصلاة وهو يدافع الريح أو البول بحيث يؤدي ذلك إلى فوات ركن من أركان الصلاة، أو واجب من واجباتها، فيخرج المصلّي من الصلاة، ثمّ يقضي حاجته ويتوضأ، ثمّ يعيد صلاته.[٨]


المراجع

  1. سورة البقرة، آية: 238.
  2. سورة الماعون، آية: 5.
  3. ^ أ ب "نصيحة في المحافظة على الصلاة"، fatwa.islamweb.net، 2000-6-11، اطّلع عليه بتاريخ 2018-9-16. بتصرّف.
  4. "كيفية المحافظة في الصلاة"، islamqa.info، 2003-3-5، اطّلع عليه بتاريخ 2018-9-16. بتصرّف.
  5. عبد المجيد النهاري (2012-12-17)، "ثمرات الصلاة"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2018-9-17. بتصرّف.
  6. سورة العنكبوت، آية: 45.
  7. "القراءة بعد الفاتحة في الصلاة سنة بالاتفاق"، fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 30-9-2018. بتصرّف.
  8. "الحدث في الصلاة وما يلزم منه"، fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 30-9-2018. بتصرّف.