كيفية المحافظة على المرافق العامة

كتابة - آخر تحديث: ٢٣:١٢ ، ٩ أكتوبر ٢٠١٦
كيفية المحافظة على المرافق العامة

المرافق العامّة

هي مجموعة من المواقع والأماكن العامّة، يملكها جميع أفراد المجتمع، في الوقت الحالي أو في المستقبل، تبنيها الدولة وتطورها، لإشباع حاجة أساسية من حاجات المجتمع كالمساجد، والمدارس، والحدائق، والمستشفيات، والطرق، كما أنها تحتاج إلى الكثير من الجهد والمال والوقت للحفاظ عليها، فقد حثنا الدين الإسلامي الحنيف على الاهتمام بهذه الممتلكات والمرافق العامّة، والمحافظة عليها من التلف والخراب والدمار، ليستفيد بها جميع الناس، وخصوصاً الأشخاص الذين لا يستطيعون دفع مبالغ مالية كبيرة للدخول إلى المرافق الخاصة كالحدائق والمتنزّهات، فهذه المرافق العامّة ملك للجميع، وفي هذا المقال سنتطرق للحديث عن كيفية المحافظة على المرافق العامّة.


أنواع المرافق العامّة

  • المرافق العامّة الإدارية: هي التي تقوم على خدمة الأفراد، فهي تحتاج إلى مجهود كبير للحفاظ عليها، ولا يستطيع الأفراد وحدهم القيام بذلك، بل يجب على الدولة توفير ذلك لهم.
  • المرافق العامّة الاقتصادية: يستطيع الأفراد القيام بمثل هذه المرافق، فهي أنشطةٌ عاديّة، ويكون طابعها تجاريّ أو صناعي.


كيفية المحافظة على المرافق العامّة

  • المحافظة على نظافة المرافق العامّة كالحدائق والمتنزهات، وذلك بعدم رمي الأوساخ والقاذورات على الأرض، وكذلك يجب التأكّد من نظافة دورة المياه بعد الانتهاء من استعمالها، بحيث يستطيع باقي الأشخاص استخدامها، وتجنب رمي مخلفات الرحلة على الأرض، بل يجب جمعها في كيسٍ واحد، ثم إلقاؤها في المكان المخصّص لذلك.
  • إعادة ترميم الممتلكات العامّة التي تم تخريبها، إذ لا يقتصر إصلاح العطل على الدولة، بل يجب على المواطنين إصلاحها والمشاركة فيها، لنشر المنفعة والخير بين الناس.
  • المحافظة على جميع أجزاء المستشفيات ومرافقها، والتخلّص من المخلفات التي ترافق المرضى، والالتزام بكافّة القوانين الصادرة عن المستشفى، فالجميع يحتاج إلى هذه المرافق ويستخدمها.
  • عدم الرسم على جدران المرافق كالمدارس والجامعات والمستشفيات.
  • استخدام الأماكن المخصّصة للشواء في المتنزه أو الحديقة، والابتعاد عن الشوي بالقرب من الأشجار أو الأعشاب أو الشجيرات السريعة الاشتعال.
  • عدم العبث بالمقاعد العامّة وأماكن الجلوس، أو الوقوف عليها، أو كسرها لأي سببٍ من الأسباب.
  • تجنّب العبث بالأزهار أو قطفها في الحدائق العامّة أو المتنزّهات، فقد زرعت للاستمتاع بجمالها ورائحتها، وليس لتخريبها.
  • إنشاء منشورات توعوية للمحافظة على المرافق العامة، وعمل محاضرات ثقافيّة في المدارس والجامعات، للتركيز على أهمية المرافق العامّة وطرق المحافظة عليها.
  • تخصيص خطوط ساخنة للتبليغ عن العابثين بالمرافق العامّة، واتّخاذ العقوبات الرادعة تجاههم.
  • المحافظة على أعمدة الإنارة، وعدم العبث بها أو تخريبها، وعدم الكتابة عليها.