كيفية المذاكرة بتركيز

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٠٦ ، ٨ يوليو ٢٠١٨
كيفية المذاكرة بتركيز

أهميّة التركيز

تحتاجُ المُذاكرة إلى تركيزٍ كبير حتّى ترسخ المعلومة في ذهن الطالب، ولتحقيق التركيز المطلوب يجب أن تتوافر بعض العوامل والظروف في الجوّ الذّي يُحيط به، وعلى الأهل توفير هذهِ الظروف لابنهم ليستطيعَ الدراسة والتركيز. قد يختلف جوّ الدراسة من طالبٍ إلى آخر، فبعضهم يحتاجونَ إلى أجواءٍ هادئة جِدّاً لتحقيق التركيز، والبعض الآخر لا يهمُّهُ الهدوء بقدر الإضاءة وهكذا، فعلى الأهل معرفة ما يُناسبُ ابنهم ليستطيعوا تأمينهُ له، بالإضافة إلى ترسيخ أهميّة وحب الدراسة في نفس الطالب حتّى تكبر لديهِ الرغبة في المُذاكرة والنجاح.


كيفيّة المُذاكرة بتركيز

  • توفير الظروف المُناسبة للدراسة في غُرفة الطالب وبيته، كالإضاءة المُريحة للعين، وتوافر الإنترنت والكمبيوتر للحصول على المعلومات المُفيدة منها، وتوفير الأطعمة والمشروبات الصحيّة المُناسبة لأوقات الدراسة المُتعبة، فهيَ تُساعدُ على توفير الطاقة للطالب، ويجب أن تكون الظروف المُحيطة هادئة وبالأخص في غرفته، بالإضافة إلى وجود الأهل في البيت حتّى لا يشعُر الطالب بالوحدة.
  • مُساعدة الأهل أو بعض الأصدقاء للطالب، ففي كثيرٍ من الأحيان يحتاجُ بعضُ الطُلّاب إلى المُساعدة في المُذاكرة، لأنَّ ذلِكَ يزيدُ من قُدرتهم على التركيز وتذكُّر المعلومات، والحرص على التحدُّث بالأمور التّي تخُصّ الدراسة فقط، والابتعاد عن المواضيع العامّة والمُشتتة.
  • الاستفسار عن الأمور والأجواء التّي يرغبُ الطالب بوجودها أثناء دراسته، فمنهُم من يرغب بالجلوس على التراس، وآخرون يُفضّلونَ الجلوس في الصالون أو الحديقة المنزليّة.
  • توفير التدفئة المُناسبة في حال كانت الأجواء باردة والعكس صحيح، فجوّ الغُرفة إن كانَ بارِداً كثيراً أو ساخناً يؤثّرُ وبشكلٍ كبير في قوّة التركيز لدى الطالب، لذلِكَ على الأهل توفير سُبل الراحة لهُ.
  • توفير مُدرّس خصوصيّ ليُساعد الطالب على الدراسة بتركيز، فالمُدرسون لديهم القدرة والخبرة في هذا المجال.
  • القراءة بصوتٍ مُرتفع أثناء المُذاكرة، فعندَ القيام بذلِك ترسخ المعلومة أكثر في ذهن الطالب، ويُصبح التركيز لديهِ قويّاً.
  • كتابة المعلومات عندَ حفظها ودراستها، فالكتابة تزيد نسبة التركيز لدى الطالب بشكلٍ كبير، وتجعلهُ قادراً على الحفظ والمُذاكرة بطريقة أفضل.
  • تجنُّب مُتابعة التلفاز أو اللّعب بألعاب الفيديو في الأسبوع الدراسيّ، لأنّ فكر الطالب يُصبِحُ مشغولاً بهذهِ الأمور، وتقِلُّ نسبةُ تركيزهِ بشكلٍ كبير.
  • النوم والاستيقاظ مُبكّراً، فعندها يُصبِح الطالب قادراً على الدراسة بشكلٍ أفضل من ذي قبل، فقلّة النوم تؤدّي إلى عدم التركيز في أوقات المُذاكرة إن كانَ ذلِكَ في المدرسة أو البيت.
  • الجلوس بطريقة صحيحة ومُريحة حتّى يُصبِح قادراً على المُذاكرة والتركيز.