كيفية تثقيف النفس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٩ ، ٩ مايو ٢٠١٨
كيفية تثقيف النفس

طرح الأسئلة

يطرح الإنسان التساؤلات منذ صغره، ومع تقدمه في العمر تتحول تصرفاته كأنها تصرفات خبراء لا طلاب، ويتخلى عن استفساراته، ولكن حتى يُصبح الإنسان مثقفاً يجب أن يبقى طالباً، ويطرح تساؤلاته المختلفة تجاه العالم الذي يعيش فيه حتى يتعلم أشياء جديدة، كما يُنصح بالتعبير عن الآراء، والحديث مع الآخرين، وسؤالهم عن القضايا المتعددة بهدف اكتشاف التجارب، والبحث عن الإجابات،[١] ويقترح الكاتب توود هنري (Todd Henry) العثور على الأماكن التي تثير الفضول بالنسبة للفرد، فقد يكون ذلك أسلوباً جيداً لاكتساب الثقافة.[٢]


سؤال الناس وليس محرك البحث

يُحب البعض التوجه إلى محرك البحث للإجابة عن أسئلة معينة، ولكن التعليم الأكثر ديناميكية هو التعليم الذي يحدث عندما يتفاعل الإنسان مع الآخرين، أي أنَّ مواجهة الذين يكتشفون العالم أفضل بكثير من استخدام محركات البحث، لأنهم يمتلكون المعارف، ويستطيعون الإجابة على كثير من الأسئلة، لهذا يُنصح بالتواصل معهم، وطرح الأسئلة عليهم، والاستماع لهم، والتعلم منهم.[١]


رؤية الأشياء من عدَّة أوجه

يسهل على الإنسان العثور على حلول إبداعية عندما يكون قادراً على رؤية مشاكله من زوايا ومنظورات مختلفة، فمثلاً يقترح الكاتب توود هنري (Todd Henry) أن ينظر الإنسان إلى مشاريعه أو خططه الحالية، ثمَّ سؤال نفسه عن طموحاته المتعلقة بتلك المشاريع، ثمَّ كتابة ثلاث أو أربع كلمات تصف تطلعاته وأهدافه التي يريد الوصول إليها، ويُمكن الاعتماد على استراتيجية المقارنة، وهي أن يتم المقارنة بين المشكلة الحالية والتحديات السابقة، ثمَّ إيجاد أوجه الشبه، والاستفادة من تجارب الآخرين بهدف تثقيف العقل، وتوجيهه بشكلٍ صحيح.[٢]


طرق أخرى لتثقيف النفس

يُمكن تثقيف النفس بعدة طرق أخرى، ومن أهمها:[٣]

  • الانفتاح: يجب الانفتاح على التعلم والتعليم، فقد يمتلك الإنسان بعض المعتقدات والأفكار الخاطئة، ويجب أن يكون مستعداً لتغييرها.
  • عدم تقبّل الأمور كما هي: إذا كان الإنسان يتقبل العالم كما هو دون محاولة التعرف عليه أكثر، فسوف يفقد الفضول، لهذا يجب عدم أخذ الأمور كما هي، وإنما التفكير في كل شيء، والسؤال عنه.
  • الاستمتاع في التعلم: إذا كان الإنسان يرى العملية التعليمية عبئاً فلن يتعمق في أي شيء، ولكن إذا كان يرى أنَّ العملية التعليمية شيئاً ممتعاً فسوف يتعمق في الأمور، ويبحث عنها.


المراجع

  1. ^ أ ب Polly Campbell (28-10-2014), "Five Ways to Become More Curious"، www.psychologytoday.com, Retrieved 10-4-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Margarita Tartakovsky, M.S. (24-10-2013), "4 Ways to Cultivate Curiosity for Creating Your Best Work"، www.psychcentral.com, Retrieved 10-4-2018. Edited.
  3. Donald Latumahina, "4 Reasons Why Curiosity is Important and How to Develop It"، www.lifehack.org, Retrieved 10-4-2018. Edited.