كيف تثقف نفسك بنفسك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٧ ، ٧ مايو ٢٠١٨
كيف تثقف نفسك بنفسك

الفضول وطرح الأسئلة

يعدّ طرح الأسئلة والاستفسار عن الأمور، وكيفية حدوث ذلك وذاك، هما أفضل وسيلة للتعلم، والبقاء دوما على إطلاع بمجريات الحياة. فعندما يضع الشخص نفسه دوماً بمكانة التلميذ، وعدم شعوره بالخوف أو التردد من طرح الأسئلة، يجعل منه شخصاً قابلاً للتعلم واستقبال المعلومات بشكل أفضل. عش تجربتك في الحياة واكتشفها من خلال طرح الأسئلة، ثم قم بالبحث عن الإجابات وتعلم منها. فالخوض في تجربة الحياة من خلال الأسئلة، والتعامل مع الإجابات أمر شديد الأهمية، حيث يساعد الشخص على فهم الأمور بشكل أوضح، ويزيد من ثقافة الشخص وعلمه.[١]


القراءة والبحث في كافة المجالات

تمتلك القراءة العديد من الفوائد العظيمة في تغذية عقل الإنسان، فالعقل البشري بحاجة دوماً إلى التعلم والقراءة، كحاجة الجسم دائماً إلى الغذاء لضمان استمراريته. فحاجة العقل إلى التنوع والإختلاف في مجالات القراءة، كحاجة الجسم أيضاً إلى التنوع في أنواع الأطعمة، وذلك لضمان حصوله على كافة العناصر التي يحتاجها. فكل كتابٍ يحتوي عالمه الخاص، لذلك تجول بين العوالم، إقرأ هنا وهناك، لا تحصر مخيلتك في مجالٍ واحد من الثقافة، ألقِ نظرة على باقي المجالات، وسيضمن لك هذا الشعور بالفضول لاسكتشافها بشكل أكبر وأعمق. أختر كتاباً لم تقرأ عنه قط، ودعه يريك ما فيه من معلومات، واسمح لعقلك بتعلم ما هو جديد ومثير للفضول.[٢]


الإنفتاح على العالم

يعتبر الإطلاع على كل ما هو جديد، ومواكبة العصر وتقنياته، وسيلة من الوسائل التي تزيد من ثقافة الإنسان. فالإنغلاق على الذات، والخوف من مشاهدة العالم المحيط، ومجارات قطار الحياة، يُبقي الشخص في عزلة تامة، ويقوم بحصر تفكير العقول. اسمح دوماً لنفسك بالسؤال عن كيفية تطور كافة المجالات، وكيف من الإمكان تحسينها وتوظيفها في خدمة البشرية. فالتفكير خارج الصندوق، يفتح أبواب المستقبل لنا، حيث أنّ الإطلاع على الثقافات والحضارات المجاورة، يزيد من فهمنا للعالم، ويقوم بتوسيع دائرة التفكير، مما يزيد من ثقافة الشخص ويثريها.[٣]


المراجع

  1. Polly Campbell (28-10-2014), "3. Ask questions."، www.psychologytoday.com, Retrieved 21-4-2018. Edited.
  2. Donald Latumahina, "6. Read diverse kinds of reading"، www.lifehack.org, Retrieved 21-4-2018. Edited.
  3. Saga Briggs (27-2-2017), "5. Watch the rest of the world."، www.opencolleges.edu.au, Retrieved 21-4-2018. Edited.