كيفية تركيب العدسات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٠ ، ٢٧ مارس ٢٠١٦
كيفية تركيب العدسات

العدسات

تُعتبر العدسات اللاصقة نوعاً من أنواعَ العدسات الطبية والتجميلية، وغالباً ما توضع على القرنية لِتصحيح النظر أو لغاياتٍ تجميلية، وتعمل عمل النظارات الطبية؛ حيث يُمكن الرؤية من خلالها بشكلٍ أفضل من النظاراتِ الطبية، خاصةً في المستويات العُليا من طول النظر أو قصر النظر؛ حيث تشبه في عملها الليزك، ولكن تختلف بأنّها ذات مفعول مؤقت؛ إذ تَمتاز بأنّها غير مرئية وخفيفة، وغالباً ما تكون ملونةً لتعطي لوناً آخرَ للعين مثل العدسات المظللة باللون الأزرق ليتم رؤيتها عند وضعها في محلول التخزين أو التنظيف.


خصائص العدسات

تتميز العدسات بأنّها أقلُ تأثراً بالرّطوبة والطقس، ولا تُصبح معتمة بالبخار، كما تُوفر رؤيةً أفضل؛ فهي تلائم الأنشطة الرّياضية بالإضافة لبعض أمراض العيون، مثل تفاوت الصورتين، والقرنية المخروطية، وتوجد بعض الأنواعِ من العدسات تحتوي على سطحٍ علاجيٍ لحماية العين من الأشعة فوق البنفسجية، كما توجد إحصائية تُشير إلى أنّ قُرابة 125 مليون شخصٍ يستخدمون العدسات اللاصقة في حياتهم.


أنواع العدسات

  • عدسات الاستبدال: ثبت من الناحية العلمية أنّ تغيير وتبديل العدسات اللاصقة بين الفترة والأخرى يُعطي شعوراً بالرّاحة، حيث توجد أنواع من العدسات التي يُمكن استبدالها كلّ يوم، أو كلّ أسبوع، أو كلّ شهر، أو أكثر، ولكنْ بشرطِ رمي العدسات المُستخدمة وعدم استخدامها مرّة أخرى.
  • عدسات الملونة: تتميّز هذه العدسات بأنها تُعطي للعين لوناً غير لونِ العين الطبيعي، وذلك ناتجٌ عن الألوان الملونة لها، وتعمل على راحة العينين، كما تُعطي مظهراً جميلاً للشخص الذي يرتديها.
  • عدسات الأستيجماتيزم: تُستخدم للأشخاص الذين يعانون من الأستيجماتيزم ( نقص في النظر)؛ حيث تمنحهم رؤيةً ثابتةً وحادة، بالإضافة للرّاحة.


طريقة تركيب العدسات

يجبُ مُراعاة الطريقة المناسبة والصحيحة قبل تركيب العدسات؛ لأنّ تركيبها بشكلٍ خاطئ يُمكُن أنْ يُؤدي لأضرارٍ في العين، لذلك عند تركيب العدسات لا بد من القيام بالخطوات التالية:

  • غسل اليدين بالماء الدافئ والصابون بشكلٍ مباشرٍ قبلَ لمسِ العدسات أو العين؛ حتى لا تنتقل البكتيريا من اليدين للعدسات أو العين فتضر بها، مع مراعاة استخدام صابونٍ لا يُسبّبُ حساسيةً ولا يحتوي على مُرطبات، بالإضافة إلى أنْ يكون الصابون غير مضادٍ للبكتيريا حتى لا يقوم بالتخلّص من البكتيريا الطبيعية في العين، والتي تُفيد العين وتحميها من البكتيريا الضارة بالقرنية.
  • تجفيف اليدين بمناديلٍ وليس بفوط؛ حتى لا تلتصق الأنسجة القطنية باليد، بالإضافة لغسل الوجه جيداً من المكياج أو الكُحل.
  • تُمسَك العدسة بالسبابة، ويوضع عليها القليل من محلول التنظيف من أجلِ سهولةِ وضعها على العين، مع مراعاة عدمِ قلبها على الجهة الأخرى، ثم شد الجفنِ للأعلى ولصقها على الجزء الأسود من العين بشكلٍ لطيف، وفي حال كانت هناك صعوبة يُمكن وضعها على بياض العين ثم القيام بالرّمش بلطفٍ وفتح العينِ مع تحريك السواد يميناً وشمالاً وللأعلى وللأسفل حتى تلتصقَ في مكانها الصحيح.