كيفية تعليم الطفل الكتابة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٧ ، ٢٧ أكتوبر ٢٠١٨
كيفية تعليم الطفل الكتابة

توفير الأدوات اللازمة للكتابة

يُنصح الوالدان بأن يوفرا أدوات الكتابة للطفل، حيث يفضل أن يكون في متناول يديه الطباشير، والسبورة، والورق، بينما لا ينبغي تعليمه الكتابة من خلال أقلام الرصاص؛ لأنّه لا يتقن ضغط اليد اليمنى للكتابة، ويمكن أن يضر ذاته من خلال ضرب وجهه بالقلم بغير قصد، كما قد ينكسر قلم الرصاص أحياناً،[١] وعندما يكبر يمكن تعليمه كيفية إمساك قلم الرصاص بشكلٍ صحيح، بحيث يكون بين الإبهام والسبابة.[٢]


إظهار الاهتمام بكتابة الطفل

ينبغي على الوالدين إظهار الاهتمام لكتابة أو رسومات الطفل، والثناء عليه، حيث يُظهر ذلك له تقدير الوالدين لجهوده، ويمكن تعزيز مهارة الكتابة لدى الطفل من خلال تجميع الوالدين للرسومات التي رسمها الطفل في السنوات السابقة، ولصقها في ملفٍ أو دفترٍ باستخدام الورق المقوى، ومساعدته على كتابة عناوين لتلك الرسومات، ووضعها في مكتبة المنزل.[١]


إعطاء الطفل الحرية في الكتابة

ينبغي على الوالدين السماح لطفلهم بالتجربة والاستكشاف بدلاً من إعطائه الأوامر، مثل السماح له بالخربشة على جميع أنحاء الورقة، حيث يساعد ذلك في ازدياد الثقة والاستقلالية للطفل، كما يتمّ تشجيعه على الكتابة من خلال تقديم مكافآتٍ فريدةٍ من نوعها،[١] وبعد ذلك يمكن تعليمه من خلال قيام أحد الوالدين بكتابة الأرقام أمام الطفل، وكيفية رسم الدائرة.[٢]


تعليم الطفل كتابة الحروف

يمكن تعليم الطفل كتابة الحروف الأبجدية من خلال كتابة أحد الوالدين للحروف بخطٍ كبيرٍ أمام الطفل، ثمّ يطلب من الطفل أن يحاول إعادة كتابتها، ويُنصح تكرار هذه العملية من خلال كتابة الحروف بخطٍ صغير.[٢]


القراءة

ينبغي على الوالدين تعليم الطفل الكتابة من خلال القراءة والتحدث معه، حيث تساعد القراءة على تمييز الطفل عند كتابة حروف الكلمات التي يسمعها، مثل: قراءة القصص، أو المجلات، أو تشجيع الطفل على كتابة ما يفعله الآخرون، ومع مرور الوقت سيكون قادراً على التعبير عن نفسه واختيار كلماته الخاصة.[١]


الذهاب إلى المعالج المهني

يُعدّ تعلم القراءة والكتابة مفتاحاً لنجاح الطفل في المدرسة وفي الحياة بأكملها، فإذا كان الطفل يعاني من صعوبةٍ في الكتابة، يفضل ذهاب الوالدين إلى المعالج المهني لتقييم حالة الطفل جيداً، حيث يساعد ذلك على تحديد فيما إذا كان الطفل يحتاج إلى العلاج والدروس الخصوصية، أو يتطلب الأمر مجرد ممارسة الكتابة بشكلٍ أكبر في المنزل، ومن الصعوبات التي قد تواجه الطفل في الكتابة: صعوبة في تشكيل الحروف، أو عدم القدرة على التركيز وإكمال مهام الكتابة، أو تجنب الكتابة، أو وجود أخطاءٍ إملائية، أو تباعد غير متساوٍ بين الحروف.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Helping your child learn to write", www.babycenter.in, Retrieved 22-11-2017. Edited.
  2. ^ أ ب ت MATTHEW SCHIRM (13-6-2017), "How to Teach Kids to Read and Write"، www.livestrong.com, Retrieved 22-11-2017. Edited.
  3. "Your Child's Handwriting", rossa-editorial.kidshealth.org, Retrieved 22-11-2017. Edited.