كيفية تكون اللؤلؤ الطبيعي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٨ ، ٢٨ مايو ٢٠١٩
كيفية تكون اللؤلؤ الطبيعي

كيفية تكون اللؤلؤ الطبيعي

يتكون اللؤلؤ الطبيعي (بالإنجليزية: Natural Pearls) داخل قشرة حيوان المحار الذي ينتمي إلى مجموعة الرخويات، ويتم ذلك عندما يدخل جسم غريب؛ كحبة الرمل، أو بقايا الطعام العائم إلى قشرة المحار؛ التي تعد طبقة حماية لجسمها، فيعمل المحار نتيجة لذلك على حماية نفسه من هذه الأجسام عن طريق تغطيتها بطبقات من عرق اللؤلؤ، وبالتالي ينتج اللؤلؤ من تراكم تلك الطبقات من المواد المعدنية وإحاطتها للجسم الغريب.[١]


خصائص اللؤلؤ الطبيعي

تتميز اللآلئ الطبيعية التي تنتجها المحارات بالعديد من الخصائص الفيزيائية والكيميائية، وأهمها:[٢]

  • يعتبر مركب كربونات الكالسيوم المكون الرئيسي لعرق اللؤلؤ.
  • تختلف ألون اللآلئ باختلاف الرخويات وبيئاتها.
  • يأتي اللؤلؤ بعدة ألوان مختلفة؛ كالأبيض، والأسود، والأصفر، والأخضر، والرمادي، والأزرق وغيرها.
  • يتميز سطح اللؤلؤ بخشونة الملمس عند إخراجه من المحار.
  • يأتي اللؤلؤ في مجموعة واسعة من الأحجام.
  • تزن حبة اللؤلؤ الواحدة حوالي 50 ملي غرام.
  • أكبر اللآلئ تسمى لآلئ الباروك، وتزن الواحدة منها حوالي 121 غرام.


حقائق متعلقة باللؤلؤ الطبيعي

يعد اللؤلؤ الطبيعي من المنتجات المهمة والثمينة، وفيما يأتي استعراض لبعض الحقائق المتعلقة به:[٣]

  • يعد اللؤلؤ من المجوهرات الوحيدة التي أنتجها حيوان حي.
  • تم العثور على لؤلؤة طبيعية ذات قيمة في واحد من 10000 محار بري.
  • تولد جميع محارات اللؤلؤ ذكور، وتتحول إلى إناث بعد ثلاث سنوات من العمر.
  • يوجد ثلاثة أنواع من لآلئ المياه المالحة وهي؛ أكويا، وتاهيتي، وجنوب البحر، حيث تمثل حوالي 5% من إجمالي وزن اللؤلؤ العالمي.
  • تمثل لآلئ المياه العذبة حوالي 95% من إجمالي إنتاج اللؤلؤ العالمي، لكنها تعتبر أقل قيمة من لآلئ المياه المالحة.
  • يتم إنتاج معظم لآلئ المياه العذبة في الصين.
  • تنتج المحارة الواحدة في المياه العذبة حوالي 30 إلى 50 لؤلؤة في المرة الواحدة.


المراجع

  1. Michelle Bryner (20-11-2012), "How Do Oysters Make Pearls?"، www.livescience.com, Retrieved 9-5-2019. Edited.
  2. John P. Rafferty, "Pearl"، www.britannica.com, Retrieved 9-5-2019. Edited.
  3. CASSIE CROFTS (3-3-2016), "10 FASCINATING FACTS ABOUT PEARLS"، www.nationalgeographic.com.au, Retrieved 9-5-2019. Edited.