كيفية تنمية مهارات الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٨ ، ٢٠ يونيو ٢٠١٩
كيفية تنمية مهارات الأطفال

تنمية المهارات الاجتماعية

ابتكار الأنشطة التي تتوافق مع اهتمامات الطفل

يُنصح بمتابعة اهتمامات الطفل ومساعدته على الالتحاق بالأنشطة المتعلّقة بها؛ حيث يُمكن اصطحاب الطفل الذي يُحبّ مشاهدة النباتات إلى إحدى الحدائق لمشاهدتها عن قرب مع مجموعة من الأطفال، كما يُمكن التفكير في بعض الألعاب الممتعة أو الأنشطة المُثيرة التي يُمكن أن يستمتع الطفل بممارستها مع مجموعة من أقرانه؛ كتقديم قطعة من العجين لكلّ منهم مثلاً ومنحهم الفرصة لصنع قرص من البيتزا.[١]


دعوة الأصدقاء إلى المنزل

يُمكن تشجيع الطفل على إنشاء صداقات عن طريق دعوة الآخرين إلى المنزل؛ حيث عادةً ما يرتاح الشخص في بيئته المنزليّة بشكلٍ أكبر، وبالتالي سيكون أكثر قدرةً على التفاعل الاجتماعيّ المناسب مع الآخرين.[١]


تنمية مهارات الاستماع

التكرار

يُمكن إخبار الطفل بتكرار العبارات التي يُطلب منه تنفيذها؛ فمثلاً يُمكن للأم الطلب من طفلها أخذ ملابسه المتّسخة، ووضعها في الغسّالة، وغسل يديه استعداداً لتناول الطعام، ثمّ إخباره بإعادة الأمور الثلاثة التي ذكرتها، حيث يمنحه ذلك الفرصة لاستيعاب ما طُلب منه، والتأكدّ من استماعه إليها فعلاً.[٢]


التحدّث مع الطفل

يُمكن إجراء محادثة مع الطفل حول بعض المواضيع التي تُثير اهتمامه للتأكدّ من استماعه بشكلٍ جيّد لما يُقال، حيث يمنحه ذلك الفرصة لإجراء محادثة حقيقيّة، وممارسة التحدّث والاستماع معاً.[٢]


قراءة القصص

تُعدّ قراءة القصص للطفل وسؤاله عن الأمور التي يُتوقّع حدوثها فيها من الأمور التي تُعزّز مهارة الاستماع لديه، إذ يكون محتاجاً للاستماع إلى كافّة التفاصيل لتقديم تخمينات معقولة، كما يُمكن قراءة القصة والطلب من الطفل إعادة سردها مجدّداً بطريقته الخاصّة، أو تمثيل القصة بالألعاب أثناء القراءة لتمكين الطفل من الاستماع إلى الكلمات وربطها بمعانيها.[٢]


تنمية المهارات اللغوية

يُمكن تنمية المهارات اللغويّة للطفل عن طريق تعريفه بعدد كبير من المفردات، واستخدام الأسلوب التعبيريّ والوصف عند التحدّث معه، ومن الأنشطة التي يُمكن ممارستها لتنمية مهاراته اللغوية ما يأتي:[٣]

  • إعداد وجبة غذائيّة بمساعدة الطفل، ومشاركته عمليّة قياس المقادير، والغربلة، والتنظيف، وتعريفه على الملعقة الكبيرة، ونصف الكوب، وطريقة التحريك، والخلط، ومفهوم السائل، والصلب، والذوبان، والخبز، وغيرها.
  • مشاركة الصور الشخصيّة التي تمّ التقاطها والتحدّث عنها.
  • إخبار الطفل بالكلمات الأولى التي قالها وهو لا يزال رضيعاً، والطعام الذي كان يُفضّله، والأنشطة التي كان يفعلها، ومنحه الفرصة لمشاركة الحديث عن نفسه.
  • التعبير عن المشاعر الظاهرة؛ فمثلاً يُمكن سؤاله عن سبب الفرحة أو العبوس الظاهر على وجهه بعد عودته من المدرسة .


المراجع

  1. ^ أ ب EMMA STERLAND , "13 Ways To Enhance Your Child’s Social Skills And Make Friends"، www.friendshipcircle.org, Retrieved 12-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Shelley Frost, "How to Improve Children's Listenting Skills"، www.livestrong.com, Retrieved 12-5-2019. Edited.
  3. "9 Easy Ways to Build Your Child's Language Skills", www.scholastic.com, Retrieved 12-5-2019. Edited.