كيفية تيسير أمور الزواج

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٨ ، ٢٤ أبريل ٢٠١٨
كيفية تيسير أمور الزواج

تخفيف المهر

يجب على الأب عند اختيار الزوج الصالح لابنته عدم المغالاة في طلب المهر، وأن يقوم بتيسير إجراءات وشروط الزواج، حتّى يساعد بدوره في الحفاظ على شباب وفتيات المجتمع من الانحراف، حيث ورد ذلك في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم: (إِذَا جَاءَكُمْ مَنْ تَرْضَوْنَ دِينَهُ وَخُلُقَهُ فَأَنْكِحُوهُ إِلَّا تَفْعَلُوا تَكُنْ فِتْنَةٌ في الأَرْضِ وَفَسَادٌ)،[١] حيث لم يشترط الدين الإسلامي في الزواج سوى القدرة على الإنفاق حتّى تعيش الأسرة الجديدة بعزة وكرامة مكتفية، دون اشتراط الغنى والثراء الفاحش، حيث قال الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام في حديث آخر: (يَا مَعْشَرَ الشَّبَابِ مَنِ اسْتَطَاعَ مِنْكُمُ الْبَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ، وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَلَيْهِ بِالصَّوْمِ فَإِنَّهُ لَهُ وِجَاءٌ)،[٢][٣]


قد أوجب الدين على الرجل المهر ليقدمه للمرأة تقديراً وصوناً لكرامتها، فلا ينبغي أن يصبح عائقاً لإتمام الارتباط؛ لأنّ المهر الكبير منافٍ لتحقيق الهدف من الزواج وهو إعفاف الطرفين والمحافظة على طهارة المجتمع، وقد ذكر الرسول أيضاً أنّ تخفيف قيمة المهر سبب من أسباب البركة حيث قال: (أَعْظَمُ النِّسَاءِ بَرَكَةً أَيْسَرُهُنَّ صَدَاقًا)،[٤] وقد دعت السنة المطهرة لتيسير أمور الزواج بكلّ وسيلة ممكنة.[٣]


تخفيف تكاليف إجراءات الزواج

يجب على الأهالي والأسر تخفيف مصاريف الزواج المختلفة من التكاليف التي ابتدعها المجتمع والتي تُعدّ من أكبر معوقات الزواج، ومنها المبالغة في التأثيث وشراء الأقمشة، بالإضافة إلى الإسراف والتبذير في إقامة الولائم الكبيرة وتكاليف تبادل الزيارات بين عائلتي المخطوبين، والمبالغة في إقامة السهرات والحفلات، واستقدام المطربين والمطربات، وأمور أخرى، مثل التكاليف الداخلية للعرس، مثل: التصوير، والملابس، وغيرها من أمور، بالإضافة للسفر خارج البلاد بعد الزواج لقضاء شهر العسل.[٥]


حلول مجتمعية لتيسير الزواج

يمكن للمجتمع المساهمة في تيسير أمور الزواج من خلال التبرع لتزويج الفتيات والفتيان بحيث يمكن أن يقوم بعض رجال الأعمال على مساعدة الراغبين بالزواج بتقديم المعونات المادية، كما يمكن إنشاء صناديق للزواج حيث تمّ في دول الإمارات والكويت إنشائها لحلّ مشكلة العنوسة والمساعدة في تزويج الشباب من خلال ذلك، ويمكن أيضاً عمل صناديق للتكافل وجمع المبالغ والتبرعات للمساعدة في ذلك.[٦]


المراجع

  1. رواه الترمذي، في سنن الترمذي، عن أبو حاتم المزني، الصفحة أو الرقم: 1085.
  2. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبد الله بن مسعود، الصفحة أو الرقم: 5065.
  3. ^ أ ب نصر فريد واصل (13-10-1997)، "الغلو في المهر وآثاره"، www.dar-alifta.org.eg، اطّلع عليه بتاريخ 21-4-2018. بتصرّف.
  4. رواه العجلوني، في كشف الخفاء، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 1/164.
  5. عبد الله بن جار الله الجار الله، "الزواج وفوائده وآثاره النافعة"،37 www.d1.islamhouse.com, page، اطّلع عليه بتاريخ 21-4-2018. بتصرّف.
  6. محمد عبد اللطيف محمود البنا ، "العنوسة والغلاء دراسة في الأحكام الشرعية والقيم الأخلاقية"،30 www.ncys.ksu.edu.sa, page، اطّلع عليه بتاريخ 21-4-2018. بتصرّف.