كيفية رعاية الطفل حديث الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٦ ، ٢٤ أكتوبر ٢٠١٨
كيفية رعاية الطفل حديث الولادة

التعامل مع الطفل حديث الولادة

يُمكن التعامل مع الأطفال حديثي الولادة من خلال اتّباع الآتي:[١]

  • غسل اليدين، أو استخدام المطهّر قبل التعامل مع الطفل حديث الولادة؛ لأنه لا يمتلك نظام مناعة قوي، ويكون أكثر عرضةً للإصابة للعدوى، كما يجب الحرص على نظافة يد الشخص الذي يتعامل معه.
  • دعم رأس الطفل ورقبته أثناء حمله، والتأكد من دعم الرأس أثناء حمله بوضع عمودي، أو عند وضعه.
  • عدم هزّه؛ لأن الهز القوي قد يتسبب بحدوث نزيف في الدماغ، ويؤدي إلى الموت.
  • يمكن دغدغة أقدامه، أو مداعبة خده عند إيقاظه من النوم، والبعد عن إيقاظه باستخدام الهز العنيف.
  • الانتباه إلى أن الطفل غير مستعد بعد إلى اللّعب العنيف؛ مثل رميه في الهواء.


الرضاعة

يجب إرضاع الطفل من ثدي أمّه، أو من خلال استخدام الحليب الصّناعي الموافق عليه من قبل إدارة الأغذية والعقاقير، ويعدّ حليب الأم الأفضل على الإطلاق، إلّا أنّ الحليب الصناعي أيضاً يوفّر الفيتامينات والمعادن الأساسيّة للطّفل، ولا بد من الإشارة هنا إلى ضرورة استخدام الماء المعقّم أثناء تحضير الحليب الصناعي، مع الحرص على تنظيف زجاجة الرضاعة والحلمات بعناية، وينبغي إرضاع الطفل كلّ ساعتين، أو ثلاث ساعات على الأقل، ويُمنع إرضاع الأطفال الذين تقلّ أعمارهم عن 12 شهراً الحليب البقري كامل الدّسم، والحليب قليل الدسم، وحليب اللّوز، وحليب فول الصويا، وحليب الأرز.[٢]


النوم

يجب التأكد من عدم نوم الطفل على بطنه؛ وذلك للحد من خطر متلازمة موت الرضيع المفاجئ، ويجب السّماح له بالنّوم على ظهره، كما يجب الحرص على أن يكون سريره آمناً، وعدم تركه نائماً مع الدمى القماشيّة، والألعاب، والوسائد، وغيرها من الأشياء، وينبغي الحفاظ على درجة حرارة مناسبة لنومه من خلال إلباسه ملابس نوم خفيفة.[٢]


الاستحمام

يحتاج الطفل حديث الولادة إلى الاستحمام كل يومين أو ثلاثة أيام، فاستحمام الطفل لأكثر من ذلك قد يؤدّي إلى جفاف جلده النّاعم، ويفضّل تحميم الطفل حتى سقوط الحبل السري باستخدام الإسفنجة (sponge baths)، وبعد سقوطها يمكن تحميمه باستخدام حوض الاستحمام، ويتم تنظيف الطّفل من خلال اتّباع الخطوات الآتية:[٣]

  • تحضير كافة لوازم الاستحمام، والمتمثلة بحوض الاستحمام البلاستيكي الصغير، والصابون الخفيف، والمنشفة، والكأس، والملابس، والحفّاضات.
  • ملء حوض الاستحمام، ويتم ذلك بتعبئته بعدة سنتيمترات من الماء الدافئ، ويمكن اختبار درجة حرارة الماء من خلال استخدام الجزء الداخلي من معصم اليد، حيث تُعتبر درجة حرارة الماء جزءاً مهماً من سلامة حوض الاستحمام.
  • خلع ملابس الطفل المتّسخة، ويجب التّأكد من دفء الغرفة قبل البدء بعملية خلع الملابس لتجنب تعرّض الطفل للبرد.
  • إدخال الطفل إلى حوض الاستحمام برقّة، ويتم ذلك بوضع قدميه أولاً في الماء، مع التّأكد من دعم الطّفل الكافي خلف رأسه ورقبته، ثم صب كوبٍ من الماء الدّافئ على جسمه؛ لإبقائه دافئاً طوال الاستحمام.
  • تنظيف الطفل من الأعلى إلى الأسفل، وذلك من خلال البدء برأسه، وغسله بالصّابون بلطف شديد، ثم شطفه بالماء، وتجفيفه، ثم تنظيف وجه الطفل، والانتباه إلى تنظيف العيون والأنف، ثم تنظيف جسمه من الأمام، وبعد ذلك قلب الطفل على الجانب الآخر بلطف، وتنظيفه من الخلف، مع الحرص على تنظيف المناطق التناسليّة، واستخدام صابون خفيف التركيز، وغير معطّر، وخالي من الأصباغ؛ لتجنّب تحسّسه.
  • شطف جسم الطفل بشكل جيّد، واستخدام أكثر من كوب ماء للقيام بذلك، ثم رفع الطفل بحذر شديد من حوض الاستحمام، وتجفيفه بالمنشفة، وإلباسه.


الزيارة الدورية للطبيب

تعدّ الزيارة الدورية للطبيب من الأمور المهمّة للعناية بالطفل، ولا بد من الانتباه إلى ضرورة الذهاب إلى الطبيب، وعدم الاعتماد على العلاجات المنزلية عند مرضه، كما تجب استشارة الطبيب في جميع الأشياء المتعلّقة بالطّفل، وعدم الشعور بالإحراج عند طرح أي سؤال، كما يجب الاهتمام بالتّطعيمات التي يوصي بها الطبيب، والتي تكون عادة في الأشهر الآتية: الشهر الأول، والثاني، والرابع، والسادس، والتاسع، وكذلك في الشهر الثاني عشر.[٢]


فيديو فحص السمع لحديثي الولادة

شاهد هذا الفيديو لتعرف كيف يتم فحص السمع للأطفال حديثي الولادة :

المراجع

  1. Elana Pearl Ben-Joseph, MD, " A Guide for First-Time Parents"، www.kidshealth.org, Retrieved 10-1-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت WINDY CUNNINGHAM (13-6-2017), "Dos & Don'ts for Newborn Babies"، www.livestrong.com, Retrieved 12-2-2018. Edited.
  3. Brian Wu, "How To Bathe A Newborn?"، www.lifehack.org, Retrieved 12-2-2018. Edited.