كيفية زراعة فاكهة البابايا

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٠ ، ١٨ يونيو ٢٠١٩
كيفية زراعة فاكهة البابايا

اختيار المناخ والتربة الملائمين

يُنصَح قبل البدء بزراعة فاكهة البابايا التأكّد من أنّ درجات الحرارة في المكان المُراد زراعته مُناسبة لنموها، حيث يُمكن أن تتضرّر الثمار، أو تموت في حال تعرّضها للصّقيع لفترات طويلة، ويُفضّل عادةً زراعة البابايا في المناطق التي يكون مناخها دافئاً على مدار السنة، ومن الجدير بالذكر أنّ البابايا تنمو في جميع أنواع التربة، سواءً أكانت تربة رمليّة، أو صخريّة، أو طينيّة طالما أنّها جيّدة التصريف.[١]


تحضير بذور البابايا

يسهل زراعة البابايا من بذور الثمرة نفسها، ويُمكن تحضير البذور عند الشروع بزراعة البابايا عن طريق اتباع ما يأتي:[٢]

  • غسل بذور ثمار البابايا الناضجة.
  • إخراج البذور من كيس الهلام الذي يُغطّي كلّ بذرة، حيث يُمكن أن تنمو البذور في حال تمّت إزالة هذا الكيس فقط.
  • تجفيف البذور في مكان مُظلّل.
  • تخزين البذور في حاوية مُغلقة بإحكام، والاحتفاظ بها حتى شهر كانون الأوّل .
  • زراعة البذور في شهر كانون الأوّل.
  • وضع خمس بذور في كلّ حفرة، مع الحفاظ على رطوبة النباتات الصغيرة.


زراعة البابايا

يجب وضع عدّة بذور في كلّ وعاء لضمان إنبات بذور البابايا، ومن المحتمل أن تبدأ الشتلات بالظهور بعد حوالي أسبوعين عند زراعتها تحت أشعة الشمس، وعندما تُصبح الشتلات بطول حوالي 30 سنتيمتراً فيُمكن إخراجها، وزراعتها في الحديقة بحيث يكون بين كلّ شتلة والأخرى مسافة تُقدّر بحوالي 2.4-3 متر، وستبدأ الشتلات بالإزهار بعد خمسة أو ستة أشهر، مع مراعاة الحرص على زراعة الشتلات في الجانب الجنوبيّ أو الجنوبيّ الشرقيّ من المنزل، وتوفير بعض الحماية لها من الطقس البارد، والرياح، فالبابايا تنمو بشكل أفضل تحت أشعة الشمس الكاملة، وفي التربة جيّدة التصريف، وعليه فهي لا تتحمّل الظروف الرطبة.[٣]


ري البابايا

يُمكن أن تتلف شتلات البابايا بسهولة نتيجة وجود برك المياه بشكلٍ دائمٍ حولها، إلّا أنّها لا تُنتج ثماراً كبيرة دون أن يتمّ ريّها بشكل مُنتظم؛ ففي حال زراعتها في التربة الطينيّة التي تُخزّن المياه جيّداً، يجب تجنّب ريّها لأكثر من مرة واحدة كلّ ثلاثة أو أربعة أيّام، أمّا في حال زراعتها في التربة الرمليّة أو الصخريّة، فيجب ريّها مرة واحدة كلّ يومين خلال الطّقس الحار، أو ريّها كلّ بضعة أيّام في المواسم الباردة.[١]


تسميد التربة

يجب الاهتمام بتوفير أفضل رعاية لأشجار فاكهة البابايا لكي تنمو وتزدهر بشكل أفضل، لذا يُنصح بوضع حوالي 113 غراماً من السماد الكامل على الشتلات الصغيرة كلّ أسبوعين، وحوالي 454-907 غرامات من السماد الكامل على الأشجار الأكبر مرّة واحدة في الشهر، كما يجب الحرص على فحص عينة من التربة كلّ فترة، وتحسينها عند الضرورة، ويُنصح بفرش مهاد من رقائق الخشب بسمك حوالي 10 سنتيمترات حول الأشجار للمساهمة في الحفاظ على الرطوبة، مع الحرص على ترك مسافة حوالي 20-30 سنتيمتراً بين المهاد والجذع، ويجب مُراعاة حماية الفاكهة النامية من الآفات؛ وذلك عن طريق وضع كيس من الورق حولها حتى تنضج.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Andrew Carberry (29-3-2019), "How to Grow Papaya"، www.wikihow.com, Retrieved 11-5-2019. Edited.
  2. "Growing papayas (pawpaws)", www.nda.agric.za, Retrieved 11-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Susan Patterson, "Papaya Tree Facts: Growing Info And Care of Papaya Fruit Trees"، www.gardeningknowhow.com, Retrieved 11-5-2019. Edited.