كيفية زيادة الذكاء والتركيز

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٩ ، ٢٧ نوفمبر ٢٠١٦
كيفية زيادة الذكاء والتركيز

النسيان وقلّة التركيز

يُعاني بعض الأشخاص من مشكلة النسيان، وقلّة التركيز بشكل كبير، وهي مشكلة تصيبهم في مراحل مختلفة من العمر، وتكون نتيجة أسباب عديدة مُختلفة، وتجدر الإشارة إلى أنّ مُستويات الذكاء تختلف من شخص إلى آخر، فهو يُعدُّ أمراً نسبياً، وله علاقة وثيقة بالموروثات الجينيّة لدى الإنسان، ويمكن زيادة نسبة الذكاء والتركيز لدى الإنسان باستخدام الكثير من الأساليب والطرق البسيطة والمُسليّة أيضاً، والتي تساعد بفعالية في التخلص من تلك المشكلة التي قد تسبّب الإحراج في الكثير من المواقف اليوميّة.


طرق زيادة الذكاء والتركيز

ممارسة النشاطات البدنية اليومية

تُعدُّ التمارين الرياضيّة البسيطة مثل الجري، من أهم ما يمكن القيام به يومياً لمدةٍ لا تقلُّ عن نصف ساعة لتنشيط الدورة الدمويّة في الجسم، وزيادة نسبة الأكسجين في الدم، وبالتالي وصول كميّةٍ أكبر من الأكسجين إلى المُخ، حيث أثبتت دراسة سويدية أن لياقة الأوعية الدمويّة والقلب تساعد بفعالية برفع نسبة الذكاء، وخاصّة الذكاء اللفظيُّ بنسبة 50%.


الاسترخاء اليوميّ

أثبتت الكثير من الدراسات حول العالم أهمية الحصول على الاسترخاء بشكلٍ يوميّ، وممارسة تمارين التنفُّس العميق، ويعود ذلك إلى أنّ تلك التمارين تُقلّل من فقدان المُخّ لأنسجته عند الوصول إلى سنٍّ مُتأخرٍ من العمر، كما أنّها تزيد من التركيز بفعاليّة كبيرة، بالإضافة إلى أنّها تُساعد على تنمية الذكاء ويقظة العقل، حيث إنّ الضغوطات التي يتعرّض لها الإنسان بشكلٍ يوميٍّ تؤدّي إلى زيادة الضغط على الدماغ، ممّا يُسبّب أضراراً كبيرةً لخلايا المُخ، فتقلل من تركيز الشخص وذكائه، ويُفضّل ممارسة التنفس العميق بعد صلاة الفجر؛ حيث يكون الهواء نقياً، أو التنزه في الحدائق العامة المليئة ومشاهدة المناظر الطبيعيّة الخلابة والاستمتاع بها.


اتباع نظام غذائي جيد

إنّ اتباع نظام غذائي جيد يعد من أهمِّ وأفضل الطرق التي يُمكن للإنسان اتّباعها لاستعادة حيويّته ونشاطه العقليّ، وبالتالي زيادة تركيزه، ولا شكّ بأنّ نوعيّة الطعام التي يتناولها الإنسان يومياً لها أكبر الأثر على صحة عقله، حيث إنّ الإفراط في تناول الأطعمة الدسمة والمليئة بالدهون والسعرات الحرارية سيؤدّي إلى إصابة الإنسان بالغباء، وتبلُّد التفكير لديه، لذلك يُنصح بتناول الخضروات والفواكه الطازجة المليئة بالفيتامينات والمعادن الضروريّة لصحة العقل والدماغ، وأهمّها: العسل، وعشبة إكليل الجبل، وعشبة الجينسينغ، والمُكسّرات، والعسل، واللحوم.


الحصول على الراحة الكافية

يجب على الإنسان الحرص على أخذ قسط من الراحة لتقوية المُخّ والتركيز؛ حيث يُرتّب الدماغ أثناء النوم المعلومات التي استقبلها طوال اليوم، كما يُجدّد نفسه وخلاياه أيضاً، لذلك يجب الابتعاد عن السهر لساعات مُتأخّرة من الليل؛ لأنّه يُرهق الدماغ، ويُفقده حيويّته، وبالتالي لا يقوى على التركيز نهاراً، ويُفضّل ألّا تقلَّ ساعات النوم عن ثماني ساعات يومياً خلال الليل، ويُنصح بالحصول على قيلولةِ الظهيرة، فهي تُجدّد حيويّة الجسم والدماغ لاستقبال معلوماتٍ أكبر، بحيث يخزنها الدماغ، ويستعيدها بسهولة.