كيفية صنع الصابون البلدي

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٠٩ ، ٢٩ نوفمبر ٢٠١٦
كيفية صنع الصابون البلدي

الصابون البلدي

الصابون البلدي هوَ نوع من أنواع الصابون الذّي يستخدم لغسل الشعر والاستحمام، ويصُنع غالباً يدويّاً في المنزل، ويُفضّلهُ الكثيرون على الصابون التجاري لفوائدهِ العديدة بسبب احتوائهِ على موادّ طبيعيّة كزيت الزيتون والأعشاب وغيرها، وتكون نتائج استخدامهُ ملحوظة على الشعر بعدَ أوّل مرة.


كيفية صنع الصابون البلدي

المكوّنات

  • زيت الزيتون حسب الرغبة.
  • الصودا الكاوية.
  • ورق الغار، أو اللافندر، أو القيصوم، أو أيّ نبتة عطرية أُخرى يُفضّلها الشخص، وبالإمكان استبدالها ببضع قطرات من إحدى الزيوت العطرية.
  • ماء.
  • وعاء حديدي لاحتمال درجة الحرارة العالية.
  • قالب خشبيّ أو أيّ نوع آخر من القوالب لسكب الصابون فيه بعدَ انتهائه.


ملاحظات:

  • إنَّ كمية زيت الزيتون والصودا الكاوية في المكونات محدّدة بنسبة ستة إلى واحد أي مقدار واحد فقط من الصودا الكاوية لكل ستة مقادير من زيت الزيتون.
  • يراعى تجنُب مُلامسة الصودا لليدين أثناء الاستخدام.


الطريقة التحضير

  • غلي الماء على نار متوسطة الحرارة ثُمَّ إضافة الصودا الكاوية عليه مع التقليب جيّداً وبشكلٍ مُستمر حتّى تذوب الصودا.
  • إضافة زيت الزيتون إلى الخليط السابق مع التحريك المُستمر حتّى يتجانس جيّداً.
  • إضافة إحدى الأعشاب العطريّة أو الزيت العطري للخليط السابق، وفي حال إضافة الأعشاب يجب وضعها في قطعة قماش مُحكة الإغلاق حتّى لا يُصبح الصابون ذا شوائب.
  • رفع الخليط عن النار لمُدّة لا تقلّ عن العشر دقائق.

وضع الخليط مرة أُخرى على النار بعدَ انقضاء الفترة وضرورة التحريك باستمرار حتّى تتجانس جيّداً.

  • التأكُد من نضوج الخليط باستخدام السكين، فخليط الصابون الناضج يكون أملساً ويستجيب لسحبهِ بالسكين.
  • سكب الصابون في القالب بعدَ التأكد من نضوجه وتقسيمه لمُكعبات بالحجم المُناسب في حال لم يكن القالب مُقسماً، وتركهِ ليبرُد وبعدها يكون مُناسباً للإستخدام.
ملاحظة: بالإمكان إضافة أيّ لون يرغب بهِ صانع الصابون إلى الخليط قبلَ وضعهِ على النار كاللون الأخضر أو الأصفر، وبالإمكان أيضاً إضافة حبّة البركة أو أيّ نوع آخر من الحبوب للاستفادة منها ولإضفاء الشكل الجميل على الصابون.


فوائد الصابون البلدي

  • التخلص من خلايا الجلد الميتة، ومنع ظهور رائحة العرق.
  • التخلّص من سواد الإبطين، والفخدين، والرقبة، وتوحيد لون البشرة.
  • تحسين ملمس الشعر وصحّته، ومنعهُ من التقصُّف والتساقط، وإزالة القشرة، كما أنّهُ يُساعد على زيادة طوله وذلِكَ بفعل زيت الزيتون الموجود فيه.
  • ترطيب البشرة وجعلها ملساء وناعمة، مع التخلُص من البُقع الداكنة التّي تنتُج من حروق أشعة الشمس، أو أيّ ظروف أُخرى.