كيفية صنع حشوة الأسنان

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٦ ، ٢٦ نوفمبر ٢٠١٥
كيفية صنع حشوة الأسنان

حشوة الأسنان

حشوة الأسنان هي إحدى الطرق العلاجية لتلف الأسنان الناتج عن تآكل الطبقات الخارجية لها، وآلام الأسنان وتسوسها الناتج عن تراكم الجراثيم فيها، وتوضع هذه الحشوة بعد تنظيف السن - باستخدام آلة خاصة ومعقمة - من الأجزاء المصابة بالتسوس. الحشوة موجودة بعدة أشكال وأنواع، ولكل نوع من هذه الأنواع مميّزات وسلبيّات، كما أنّ كل حشوة مصنوعة من مواد محددة.


أنواع حشوات الأسنان

  • الحشوة السوداء أو الحشوة الأملغم، وهذه الحشوة تتكون من الزئبق، والفضة، والرصاص، والقصدير، والزنك ، وهذه الحشوة من أقدم الحشوات المستخدمة في تاريخ طب الأسنان.
  • حشوة الأسنان البيضاء وتسمى أيضاً بمادة الكمبوزيت، وهذه الحشوة تتكون من مادتين مادة عضوية، وأخرى غير عضوية، المادة العضوية مصنوعة من مادة الراتنج المعقد، والمادة غير العضوية عبارة عن شظايا زجاجية صغيرة، وهذه المادة ضرورية حتى تتمسك الحشوة بالسن.
  • حشوة الأسنان الذهبية، وهي من الحشوات غير المباشرة، وتصنع من الذهب.
  • حشوة السيراميك والتي تتكون من البورسلين، وهي أيضاً من الحشوات الدائمة.
  • الحشوة الزجاجية، وهذه الحشوة مصنوعة من الأكريليك، وأيضاً من الفلورايد.


خطوات حشو السن

  • يخدّر الطبيب السن المصاب بالتسوس، باستخدام مخدر موضعي، وفي حال كان التسوس خارجياً ولا يسبب الألم الشديد للمصاب من الممكن تجنب التخدير.
  • ينظف الطبيب السن المصاب من الأجزاء المتضررة باستخدام الليزر أو الكاشط الهوائي، أو باستخدام الحفار.
  • يضع الطبيب حشوة مؤقتة في السن بعد أن يتأكد من إزالة التسوس بشكل كامل، وأنّ البكتيريا لم تصل إلى العصب، وأنّ إغلاق السن لن يسبب أي ألم للمصاب بالتسوس.
  • يقوم الطبيب بإزالة الحشوة المؤقتة وتنظيف السن منها بشكل كامل بعد يومين أو ثلاثة أيّام من الحشوة المؤقتة، ثم يقوم بدهن السن بمادة لاصقة، ثم يقوم بحشي السن بحشوة دائمة، ثم يقوم بترتيب الحشوة الدائمة وتلميعها.


مشاكل حشوات الأسنان

  • آلام حول منطقة الحشو، مثل آلام في القضم، وفي هذه الحالة يتوجب على المريض العودة للطبيب لحل هذه المشكلة وللتخلص من الألم، وأيضاً آلام ناتجة عن تلامس الأسنان، وآلام بسبب التسوس العميق في الأسنان.
  • إصابة الشخص بالحساسية، بسبب احتواء الحشوة السوداء على مادة الزئبق، وأعراض الحساسية تتمثل في الهرش، والطفح الجلدي، وهذه الحساسية تكون في العادة بسبب عوامل وراثية.
  • تفكك وتكسر الحشوة وبالتالي سقوطها، وهذه الأمور تحدث نتيجة مجموعة من الأسباب، ومن هذه الأسباب رداءة جودة الحشوة، وتركيب الحشوة بطريقة خاطئة نتيجة لقلة خبرة الطبيب، بالإضافة لتناول الطعام بعد الحشوة بشكل مباشر.
539 مشاهدة