كيفية صنع دبس التمر

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٣٢ ، ٣ أكتوبر ٢٠١٨
كيفية صنع دبس التمر

دبس التمر

يتمتع التمر بمكانةٍ وأهميةٍ كبيرة في الطب النبوي والطب البديل، فهو يحتوي على مجموعةٍ متنوعةٍ من العناصر الغذائية والمعادن، وجاء ذكره في القرآن الكريم للدلالة على فائدته العظيمة، ويُستعمل التمر في عدة مجالات مختلفة كعلاج بعض الأمراض والمشاكل الصحية، كما يمكن استخلاص الدبس منه، فهو ذو مذاق شهي وفوائد كثيرة، وسنتعرف في هذا المقال على طريقة تحضيره، وبعض استخداماته.


كيفيّة صنع دبس التمر

  • نغسل كميةً مناسبةً من التمر بالماء، ونضعه في قدرٍ عميقٍ، ونغمره بالماء، ويجب أن تكون كمية الماء ضعف كمية التمر.
  • نضع القدر على النار المتوسطة حتى يغلي مدة ساعةٍ ونصف تقريباً، وتعتمد المدة على نوعية التمر المستخدم، فهناك أنواعٌ تحتاج إلى مدة أقل أو أكثر.
  • نرفع القدر عن النار، ونختبر مدى نضج التمر وقابليته للهرس، ثمّ نصفيه باستعمال المصفاة من خلال الضغط عليه حتى يخرج أكبر قدرٍ من العصير والقطع الصغيرة.
  • نصفي العصير بقطعة قماشٍ نظيفة، والجزء المتبقي من التمر يُحتفظ به ويستخدم في مجالاتٍ أخرى.
  • نضع العصير الناتج في قدرٍ على نارٍ متوسطة، ونتركه حتى يغلي ويتبخر الماء منه، ويتبقى سائلٌ كثيف القوام كالقطر وتظهر فيه فقاعات.
  • نترك دبس التمر حتى يبرد، ثمّ نحتفظ به في برطمانٍ نظيفٍ، ونضعه في مكانٍ دافئ ومظلم.


طريقة أكل دبس التمر

يدخل دبس التمر في إعداد وصفاتٍ كثيرةٍ ومتنوعة، وفيما يلي نبيّن بعض طرق أكله:

  • يستخدم كحشوةٍ للفطائر والكرواسان.
  • يُستخدم مع العصيدة، وشوربة العدس والشومر.
  • يعد مثالياً كوجبة فطور إذ دُهن على قطعة بان كيك مع الفواكه وخصوصاً للأطفال.
  • يمكن وضعه مع الكورن فليكس، أو الشوفان، وخلطه بالحليب.
  • يُستخدم لحشو الكيك، كبديلٍ عن الكريمة أو المربى.
  • تناول كوبٍ من الحليب امحللى بدبس التمر يعطي احتياجات الفرد من العناصر الغذائية كاملة.
  • يضاف إلى الكب كيك، والكيك الإسفنجي كنوعٍ لذيذ ومميز لدهن الحلويات كبديلٍ للزبدة أو الكريمة.
  • يدخل في تحضير بعض التتبيلات للمشاوي لإضفاء نكهةٍ مميزة للحوم.
  • يُستخدم بديلاً عن القّطر في بعض أصناف الحلويّات، مثل: اللقيمات وأصابع السّت.
  • يُعد بديلاً صحياً عن صوص الكريم كراميل (السكّر المحروق).
  • يخلط دبس التمر بالطحينة يتقدم للأطفال في الصباح، أو للأشخاص الذين يعانون من فرط النحافة كوصفةٍ للتسمين وزيادة معدلات الطاقة لديهم.