كيفية صنع طين اصطناعي

كتابة - آخر تحديث: ١١:٠٥ ، ١٤ أبريل ٢٠١٦
كيفية صنع طين اصطناعي

كيفية صنع طين اصطناعي

يتوفّر الطين الاصطناعيّ بوفرة في رياض الأطفال والمدارس الابتدائيّة، وذلك لما له من أهمية كبيرة في تنمية القدرات الإدراكية للأطفال وغيرها من مهارات التحكم بعضلات اليدين والأصابع، كما يمكن للأم تقديم الطين الاصطناعي لأطفالها في وقت اللعب من أجل توفير الترفيه والفائدة لهم في نفس الوقت، كما يمكن للأم الاستمتاع بصنع الطين الاصطناعي في المنزل بمساعدة أطفالها.


المواد اللازمة

  • كوبا طحين.
  • كوبا ماء.
  • كوب ملح.
  • طباشر بألوان مختلفة.
  • ملعقتا فازلين.
  • ثلاث ملاعق عصير حامض.


خطوات العمل

  • يسكب كوبي الماء في قدر عميق بحكم مناسب، ويترك القدر على حرارة خفيفة حتّى يبدأ بالغليان.
  • يسكب كوبي الطحين في منخل دقيق الفتحات، ثمّ ينخّل فوق الماء المغلي مع تحريك الماء المستمر باستخدام ملعقة خشبية حتّى يذوب الطحين بالكامل في الماء.
  • يضاف كوب الملح تدريجياً فوق المزيج السابق، مع الاستمرار في التحريك لحين تماسك المزيج وازدياد كثافته.
  • تضاف ملعقة الفازلين وملاعق عصير الحامض الثلاث إلى القدر، مع الاستمرار في التحريك لحين الحصول على عجينة متماسك.
  • يراعى الاستمرار في تقليب العجينة بداخل القدر إلى حين الحصول على عجينة ليّنة وسهلة التشكيل.
  • تخرج العجينة من القدر وتعجن على سطح أملس للتأكد من عدم التصاقها باليد، ووفي حال حدوث ذلك يمكن إضافة القليل من الفازلين إليها حتّى تتماسك جيداً.
  • تقطّع العجينة إلى أجزاء متساوية في الحجم، ويحفظ كل جزء منها في وعاء منفصل.
  • يفتّت كلّ لون من الطباشير على حدة حتّى يصبح على شكل بودرة.
  • يضاف كل لون من بودرة الطباشير إلى جزء معين من أجزاء العجينة، ثمّ يعجن معه حتّى يكتسب لونه.
بهذا يكون الطين الاصطناعي جاهز لاستخدام الأطفال مع مراعاة حفظه في علبة مغلقة عند عدم استخدامه منعاً لجفافه وتفتته.


استخدام الطين الاصطناعي للأطفال

لمساعدة الأطفال في تقوية عضلات اليدين والساعدين تقدم لهم قطعة من الطين الاصطناعي بحجم كرة الطاولة، مع السماح لهم بعجنها باستخدام كلا اليدين ودحرجتها على طاولة مستوية حتّى تتّخذ شكل كرة أو إسطوانة، منا يساعد تقطيع الطفل للطين الاصطناعي في تقوية العضلات والأعصاب الدقيقة المشكلة للأصابع، كما يمكن استخدام الطين في تنمية قدرات الأطفال الإدراكية من خلال مساعدتهم على تشكيلها بشكل معين كالقمر أو النجمة أو المثلث وغيرها من الأشكال الهندسيّة المعروفة لديهم، بالإضافة إلى جمع قطع الطين الاصطناعي مع بعضها البعض بحسب اللون أو الحجم أو الطول.