كيفية علاج تورم جفن العين

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٠ ، ١٨ مايو ٢٠١٩
كيفية علاج تورم جفن العين

كيفيّة علاج تورُّم جفن العين

يُعَدُّ تورُّم جفن العين من المشاكل الشائعة بين الأفراد والتي غالباً ما تزول من تِلقاء نفسها دون تدخُّل علاجيّ، إلا أنَّ هناك حالات تستدعي اللُّجوء إلى بعض الطُّرُق للتخفيف من تورُّم الجفن، والتي يعتمد اختيارها بشكل أساسيّ على مُسبِّب المشكلة، ويُمكن توضيح ذلك على النحو الآتي:[١]

  • علاج شحاذ العين (بالإنجليزيّة: Stye)، وتُستخدَم الكمَّادات الدافئة لتخفيف أعراض شحاذ العين، وتسريع شفائه، بالإضافة إلى أهمِّية تجنُّب استخدام مكياج العينَين خلال فترة التعافي.
  • علاج التهاب المُلتحمة (بالإنجليزيّة: Conjunctivitis)، إذ يُنصَح باستخدام الماء الدافئ، والقطن لتنظيف جفن العين، مع أهمِّية تجنُّب لمس العينَين، أو ارتداء العدسات اللاصقة، أو وضع مكياج العين.
  • علاج حساسيّة العين، يتمّ استخدام مُضادَّات الهستامين لتخفيف أعراض انتفاخ جفن العين الناجمة عن الحساسيّة.[٢]
  • علاج التهاب الهلل الحجاجيّ (بالإنجليزيّة: Orbital cellulitis)، وهو من أنواع العدوى الخطيرة التي تتطلَّب علاجاً باستخدام المُضادَّات الحيويّة، ويُمكن استخدام المُضادَّات الحيويّة الوريديّة المناسبة في هذه الحالة اعتماداً على خطورة العدوى.[٣]


ويُمكن التخفيف من تورُّم جفن العين باتِّباع بعض من النصائح الآتية:[٤]

  • وضع كمَّادات باردة على العينَين.
  • إزالة العدسات اللاصقة فور انتفاخ جفن العين.
  • غسل العينَين بالماء في حال ترافق انتفاخ جفن العين مع خروج إفرازات.
  • استخدام المحلول الملحيّ لتنظيف العينَين في حال وجود إفرازات في العين.[١]
  • استخدام أكياس الشاي المُبرَّدة، ووضعها على العينَين.[١]
  • الحرص على رفع الرأس أثناء النوم ليلاً، لمنع تجمُّع السوائل في العينَين، وتورُّم الجفن.[١]


أعراض تترافق مع تورُّم جفن العين

يترافق مع تورُّم العينَين عدد من الأعراض الأخرى التي يعتمد ظهورها على مُسبِّب المشكلة، ومن هذه الأعراض ما يأتي:[٥]

  • احمرار جفن العين.
  • زيادة إنتاج دموع العينَين.
  • تهيُّج العين.
  • الشعور بالألم، خاصّةً في حال كان تورُّم الجفن ناجماً عن الإصابة بالعدوى.
  • الإصابة بجفاف جفن العين، وتقشُّره.
  • زيادة الحساسيّة للضوء.


مراجعة الطبيب لتورُّم جفن العين

يُنصَح بمراجعة الطبيب فوراً في حال استمرَّ انتفاخ العينَين لأكثر من 24-48 ساعة، مع ملاحظة ظهور أعراض أخرى، ومنها ما يأتي:[٤]

  • ضعف الرؤية.
  • الشعور بشيء عالق في العين.
  • الشعور بألم في العينَين.
  • رؤية أجسام طافية.
  • الرؤية الضبابيّة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Traci Angel, "Swollen Eyelid: Causes, Treatment, and More"، www.healthline.com, Retrieved 4-5-2019. Edited.
  2. Troy Bedinghaus, "Top Causes of Swollen Eyelids"، www.verywellhealth.com, Retrieved 4-5-2019. Edited.
  3. Zawn Villines, "Twelve causes and treatments of a swollen eyelid"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 4-5-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Puffy Eyes: What Causes Them and What To Do About It", health.clevelandclinic.org, Retrieved 4-5-2019. Edited.
  5. "How to avoid swollen eyelids", www.allaboutvision.com, Retrieved 4-5-2019. Edited.