كيفية علاج حرقان البول

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٨ ، ١٩ مايو ٢٠١٩
كيفية علاج حرقان البول

العلاجات الطبية

يعتمد علاج حرقان البول أو ما يُعرَف بعسر البول (بالإنجليزية: Dysuria) على المسبّب الرئيسيّ للمشكلة، وفي ما يلي بيان لبعض العلاجات الطبيّة المستخدم:[١][٢]

  • عدوى المسالك البوليّة: يتمّ علاج عدوى المسالك البوليّة (بالإنجليزية: Urinary tract infection) الناجمة عن أحد أنواع البكتيريا والتي تسبّب المعاناة من حرقان البول من خلال استخدام المضادّة الحيويّ (بالإنجليزية: Antibiotics) المناسب، وفي الحالات الشديدة قد يحتاج الشخص المصاب إلى المضادّات الحيويّة الوريديّة.
  • التهاب البروستات: يتمّ علاج مشكلة التهاب البروستات (بالإنجليزية: Prostatitis) البكتيريّ من خلال استخدام المضادّات الحيويّة أيضاً، وفي الحالات المزمنة قد يحتاج الشخص المصاب إلى استخدام المضادّ الحيويّ لمدّة قد تصل إلى ثلاثة أشهر، كما يمكن اللجوء إلى مساج البروستات، والأدوية المضادّة للالتهاب، وحاصرات مستقبل الألفا (بالإنجليزية: Alpha-blockers) للمساعدة على استراخاء عضلات البروستات.
  • التهاب المثانة الخلالي: قد تحتاج الإصابة بالتهاب المثانة الخلالي (بالإنجليزية: Interstitial cystitis) لمدّة طويلة من العلاج، وقد يتضمّن العلاج استخدام دواء الباراسيتامول (بالإنجليزية: Paracetamol)، ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (بالإنجليزية: Tricyclic antidepressant).


العلاجات المنزلية

توجد عدد من النصائح والعلاجات المنزليّة التي قد تساهم في التخفيف من حرقان البول، وتشمل ما يأتي:[١][٣]

  • تناول المزيد من السوائل للمساعدة على طرد البكتيريا المسبّبة للعدوى خارج الجهاز البوليّ.
  • استخدام مضادّات الالتهاب التي لا تحتاج إلى وصفة طبيّة، مثل دواء الآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen).
  • الاستحمام بالماء الدافئ للمساعدة على التخفيف من الانتفاخ والألم، أو استخدام حمَّام المِقعدة (بالإنجليزية: Sitz bath) عدّة مرات يوميّاً.


مراجعة الطبيب

من الطبيعيّ المعاناة من حرقة البول بين الحين والآخر، ولكن تجدر مراجعة الطبيب في الحالات التالية:[١]

  • المعاناة من الحمّى.
  • مصاحبة حرقان البول لألم في الظهر أو الجانب.
  • استمرار الألم لمدّة تزيد عن يوم كامل.
  • الألم المزمن.
  • خروج إفرازات غير طبيعيّة.
  • خروج دم مع البول، والذي قد يبدو أحمر، أو بنيّ، أو زهريّ اللون.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Rachel Nall, "What can make urination painful"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-4-2019. Edited.
  2. Erica Roth, "What Causes Painful Urination"، www.healthline.com, Retrieved 22-4-2019. Edited.
  3. "Dysuria", www.drugs.com,11-4-2019، Retrieved 22-4-2019. Edited.