أعراض سن اليأس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٨ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٨
أعراض سن اليأس

سن اليأس

يُسنخدم مصطلح سنّ اليأس (بالإنجليزية: Menopause) في العادة لوصف المرحلة العمرية التي تسبق انقطاع الدورة الشهرية لدى المرأة بقليل وكذلك الفترة التي تلي انقطاع الدورة الشهرية، وفي الحقيقة تمرّ النساء جميعهنّ على اختلاف الفروقات بينهنّ بسنّ اليأس عند تقدمهنّ في العمر، ويجدر بيان أنّ العمر الذي يُعتبر عنده حدوث سنّ اليأس طبيعياً هو الأربعين، أمّا بالنسبة للحالات التي تبلغ فيها النساء سنّ اليأس قبل بلوغ هذا العمر فغالباً ما تُعزى لوجود مشكلة أو اضطراب ما، فمثلاً يمكن أن تصل النساء سنّ اليأس نتيجة خضوعهنّ لعملية استئصال الرحم (بالإنجليزية: Hysterectomy) ويمكن أن تُعاني نساء أخريات من سنّ اليأس قبل الأربعين نتيجة تلف المبايض عند تعرّضها للعلاج الكيماويّ وغير ذلك، ومثل هذه الحالات تُعرف بسنّ اليأس المُبكّر، ولفهمّ حقيقة سنّ اليأس لا بُدّ من بيان أنّ الإناث يُولدن وفي مبايضهنّ عدد معين من البويضات، ويُطلق جسم الأنثى كل شهر بويضة ناضجة إلى جانب نسبة من هرمون الإستروجين والبروجستيرون لتنظيم الدورة الشهرية، وفي حال نضوب المبايض من البويضات يُقال إنّ المرأة بلغت سنّ اليأس، فلا يعود هناك حيض ولا دورة شهرية بالنظم السابق، وتجدر الإشارة إلى أنّ بلوغ سنّ اليأس الطبيعيّ لا يتمّ بشكل مفاجئ، وإنّما يحدث في العادة بشكل تدريجي وعلى مدار بضع سنوات، فغالباً ما تستمر المرحلة التي يبدأ فيها هرمون الإستروجين بالتراجع والتناقص مدة تُقدّر بعام أو عامين، وتُعرف هذه المرحلة بمرحلة ما قبل سنّ اليأس، ومن هذه اللحظة تبدأ أعراض سنّ اليأس بالظهور.[١]


أعراض سنّ اليأس

تختلف شدة الأعراض التي تُرافق سنّ اليأس ومدتها من امرأة إلى أخرى، فمثلاً في حال بلوغ سنّ اليأس بشكل غير طبيعيّ تكون الأعراض شددة للغاية، هذا ويجدر بيان أنّ فترة استمرار الأعراض التي تُرافق سنّ اليأس تختلف من امرأة إلى أخرى أيضاً، فمثلاً أغلب النساء يُعانين من أعراض سنّ اليأس لمدة تُقدّر بأربع سنوات بدءاً من آخر دورة شهرية، وفي المقابل نجد نسبة قليلة يُعانين من هذه الأعراض مدة تصل إلى اثني عشر عاماً، وعلى أية حال يمكن إجمال هذه الأعراض فيما يأتي:[٢]

  • تغيرات على مستوى الدورة الشهرية: إنّ أول أعراض سنّ اليأس ظهوراً في العادة تتمثل بحدوث تغيرات على مستوى الدورة الشهرية، وعادة ما تتمثل هذه التغيرات بمعاناة المرأة من اضطرابات في كمية الدم المُصاحبة للحيض، فيمكن أن تكون قليلة جداً أو غزيرة للغاية، ومن جهة أخرى يمكن أن تُعاني بعض النساء من اضطرابات في عدد مرات حدوث الدورة الشهرية ومدى تكرارها، فتُصبح الفترة الزمنية الفاصلة بين كل دورة والأخرى أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، أو تمتد لتحدث الدورة الشهرية مرة كل عدة شهور.
  • أعراض أخرى: إضافة إلى حدوث تغيرات في الدورة الشهرية، تُعاني ثماني نشاء من بين كل عشرة نساء من أعراض أخرى تتراوح في شدتها فيما بينهنّ، وقد يصل الأمر إلى حدّ تأثير هذه الأعراض في قدرتهنّ على أداء أنشطتهنّ اليومية، ومن هذه الأعراض:
    • الهبات الساخنة (بالإنجليزية: Hot flashes)، وتُعرّف على أنّها نوبات من الشعور بالحرارة والتعرّق والاحمرار في أجزاء من الجسم، وغالباً ما تتمثل هذه الأجزاء بالرقبة والصدر والوجه، ويجدر بيان أنّ الهبّات الساخنة قد تتسبب بمعاناة المرأة من التعرق أثناء النوم.
    • مواجهة صعوبة في النوم، وهذا ما يؤدي إلى شعور المرأة بالتعب أثناء النهار وعدم قدرتها على القيام بوظائفها المعتادة.
    • تراجع في الرغبة الجنسية، بالإضافة إلى المعاناة من جفاف المهبل، الأمر الذي يتسبب بالشعور بالألم عند الجماع.
    • مواجهة مشاكل على مستوى الذاكرة والقدرة على التركيز.
    • تغيرات وتقلبات في المزاج، وقد تتمثل هذه التقلبات بالشعور بالقلق والتوتر والاكتئاب.
    • خفقان القلب.
    • الشعور بآلام وتيبّس في المفاصل.
    • تكرار المعاناة من عدوى المسالك البولية (بالإنجليزية: Urinary tract infections).
    • الصداع.


السيطرة على أعراض سنّ اليأس

يمكن السيطرة على أعراض سنّ اليأس البسيطة والمعتدلة في الشدة من خلال إجراء بعض التعديلات على نمط الحياة واستخدام بعض العلاجات المنزلية، ويمكن بيان بعض منها فيما يأتي:[٣]

  • تخفيف عدد قطع الثياب التي ترتديها المرأة وخاصة أثناء الليل وفي الأوقات التي تكون فيها درجة الحرارة مرتفعة للتخفيف من شدة الهبات الساخنة.
  • ممارسة التمارين الرياضية والتحكم بالوزن بشكل جيد، ولتحقيق ذلك يُنصح بتقليل السعرات الحرارية المتناولة في اليوم الواحد بمقدار 400-600 سعرة حرارية، هذا بالإضافة إلى ضرورة الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية، إذ يُنصح بممارسة الرياضة بما يُعادل عشرين إلى ثلاثين دقيقة في اليوم الواحد لأغلب أيام الأسبوع.
  • تناول المكملات الغذائية التي تحتاجها المرأة في هذا العمر، كالكالسيوم، والمغنيسيوم، وفيتامين د، فمثل هذه المكملات مهمة لصحة العظام لتقليل خطر المعاناة من هشاشتها، بالإضافة إلى دورها في تحسين نوعية النوم وجودته ورفع مستويات الطاقة.
  • الحرص على ممارسة تمارين الاسترخاء بشكل مستمر مثل التنفس العميق، واليوغا، وتمارين التأمل، وغيرها.
  • الامتناع عن شرب الكحول والإقلاع عن التدخين، وذلك لأنّ التدخين يزيد أعراض سنّ اليأس سوءاً، بالإضافة إلى تسببه وكذلك تسبب الكحول بالعديد من المشاكل الصحية.
  • الحرص على استعمال المرطبات بشكل يوميّ لعلاج مشكلة جفاف الجلد، هذا ويُنصح بالحدّ من السباحة وتقليل عدد مرات الاستحمام لدور هذه العوامل في تهيج الجلد وتنشيفه.


المراجع

  1. "Menopause Basics", www.webmd.com, Retrieved December 8, 2018. Edited.
  2. "Menopause"، www.nhs.uk, Retrieved December 8, 2018. Edited.
  3. "Everything You Should Know About Menopause", www.healthline.com, Retrieved December 8, 2018. Edited.


فيديو عن سن اليأس

للتعرف على المزيد من المعلومات حول سن اليأس و أعراضه شاهد الفيديو.