كيفية علاج خشونة الرقبة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:١٤ ، ٢ أغسطس ٢٠١٧
كيفية علاج خشونة الرقبة

خشونة الرقبة

خشونة الرقبة هي عبارة عن تآكل يصيب الفقرات العنقيّة، والغضاريف الموجودة فيها، والتي تزداد بشكلٍ مستمرّ تدريجياً، وذلك مع تزايد واضح في وجود الترسبات المعدنيّة بين الفقرات ممّا يتسبب في الضغط على النخاع الشوكيّ، والأعصاب محدثاً ألماً، وصعوبة أثناء تحريك الرقبة، وخشونة الرقبة تصيب عادةً الرجال أكثر من النساء، وسوق نذكر في هذا المقال الأسباب المؤدّية إلى الإصابة بخشونة الرقبة، وأعراضها، وطرق علاجها.


علاج خشونة الرقبة طبياً

  • الحصول على قسط كافٍ من الراحة، وبشكلٍ خاص الأشخاص الذين يقومون بالأعمال المكتبية مثل: المحاسبين، والدراسية.
  • المحافظة على الجلسة الصحيحة عند الجلوس للدراسة، أو عند استعمال الكمبيوتر، أو أثناء القيام بالأعمال المكتبيّة، وغيرها من الأعمال.
  • عمل تمرينات رياضيّة خفيفة للرقبة كلّ ربع ساعة، أو كلّ ثلاثين دقيقة.
  • التوجه إلى مراكز التأهيل الطبيعي من أجل الحصول على علاج طبيعي أي مساج وتمرينات إطالة العضلات، وتقويتها، مما يساعد على تحمل ضغوطات العمل.
  • تناول العقاقير الطبية، مثل مضادات الالتهابات، والعقاقير المسكّنة للآلام، والمرخية للعضلات بعد استشارة الطبيب المختص.
  • استعمال الوسائد الطبيّة التي تقوّم الفقرات العنقية.
  • استعمال الكريمات، والكمادات الباردة، أو الساخنة عند الإحساس بالألم.
  • تجنّب حمل الأوزان الثقيلة التي تضغط على الظهر.


علاج خشونة الرقبة بالأعشاب الطبيعية

  • عشبة المرو: نضع القليل من مطحون عشبة المرو على قطعة من القماش، ثمّ نسخّنها على حمام مائي، ويتمّ تطبيقها على الرقبة لتخفيف من آلامها.
  • البقدونس والحلبة: تغلي كمية متساوية من الحلبة، والبقدونس في كوب من الماء الحارّ لمدّة خمس دقائق، ثم تضاف كمية من الحليب السائل كامل الدسم، ثم يوضع المزيج على الرقبة.


أسباب الإصابة بخشونة الرقبة

  • إصابات الحوادث: كالتعرّض للضربات على الرأس، أو الرقبة، أو إصابات في أعلى الظهر فكلّ هذه الحوادث تتسبّب بتمزّق في أربطة الرقبة، وعضلات الرقبة.
  • الشيخوخة: كلّما تقدّم الإنسان في السنّ أصبح أكثر عرضةً للإصابة بخشونة الرقبة، ومختلف المفاصل في الجسم، وتبدأ السوائل الموجودة بين غضاريف الرقبة في الجفاف مما يؤدي الى تأكل الغضاريف، ممّا يتسبّب في احتكاكها ببعضها البعض ممّا يؤدي إلى الإصابة بألم شديد في الرقبة، مما يضغط على الأعصاب، ويسبّب تنميل، وألم في الأرجل، والأذرع.
  • وضعيات الجلوس الخاطئة: عند الجلوس لفترات طويلة دون الحصول على قسط كافٍ من الراحة، كالجلوس أمام الكمبيوتر، أو أمام المكتب.
  • الاستعداد للخشونة: قابلية بعض الأجسام للتعرّض للخشونة مثل أن يكون الشخص ذا رقبة عريضة، أو ذا ظهر طويل، أو مع التقدّم في السنّ.


أعراض الإصابة بخشونة الرقبة

  • من أكثر الأعرض شيوعةً؛ الإحساس بألمٍ واضح في الرقبة مع عدم القدرة على تحريكها بسهولة، مع الإحساس بآلام شديدة، ومستمرة قد تصل إلى الذّراع أوالكوع، أو الكتف.
  • صداع مستمر وبشكلٍ خاص في مؤخّرة الرأس.
  • تقلص في عضلات الرقبة.
  • خلل، أو فقدان التوازن.
  • ضغط الفقرات على الأعصاب ممّا يؤدّي إلى التنميل في الأصابع، أو الذراع.
  • ضعف متزايد في عضلات الرّقبة.


علاج خشونة الرقبة طبياً

  • الحصول على قسط كافٍ من الراحة، وبشكلٍ خاص الأشخاص الذين يقومون بالأعمال المكتبية مثل: المحاسبين، والدراسية.
  • المحافظة على الجلسة الصحيحة عند الجلوس للدراسة، أو عند استعمال الكمبيوتر، أو أثناء القيام بالأعمال المكتبيّة، وغيرها من الأعمال.
  • عمل تمرينات رياضيّة خفيفة للرقبة كلّ ربع ساعة، أو كلّ ثلاثين دقيقة.
  • التوجه إلى مراكز التأهيل الطبيعي من أجل الحصول على علاج طبيعي أي مساج وتمرينات إطالة العضلات، وتقويتها، مما يساعد على تحمل ضغوطات العمل.
  • تناول العقاقير الطبية، مثل مضادات الالتهابات، والعقاقير المسكّنة للآلام، والمرخية للعضلات بعد استشارة الطبيب المختص.
  • استعمال الوسائد الطبيّة التي تقوّم الفقرات العنقية.
  • استعمال الكريمات، والكمادات الباردة، أو الساخنة عند الإحساس بالألم.
  • تجنّب حمل الأوزان الثقيلة التي تضغط على الظهر.


علاج خشونة الرقبة بالأعشاب الطبيعية

  • عشبة المرو: نضع القليل من مطحون عشبة المرو على قطعة من القماش، ثمّ نسخّنها على حمام مائي، ويتمّ تطبيقها على الرقبة لتخفيف من آلامها.
  • البقدونس والحلبة: تغلي كمية متساوية من الحلبة، والبقدونس في كوب من الماء الحارّ لمدّة خمس دقائق، ثم تضاف كمية من الحليب السائل كامل الدسم، ثم يوضع المزيج على الرقبة.