كيفية علاج دود البطن

د. زياد عبدالله

تدقيق المحتوى د. زياد عبدالله، - كتابة
آخر تحديث: ١٩:٤٢ ، ٨ مايو ٢٠٢٠

كيفية علاج دود البطن

نظرة عامة

تعد عدوى ديدان البطن (بالإنجليزية: Intestinal Worms) من أنواع العدوى الشائعة جداً التي تسبب ظهور العديد من الأعراض، وعادة ما تنتشر هذه العدوى في المناطق الفقيرة التي تنتشر فيها المشاكل المتعلقة بالنظافة العامة والصرف الصحي ولكن هذا لا ينفي انتشارها في جميع أنحاء العالم، وتسبب هذه العدوى العديد من الأعراض، مثل الإصابة بفقر الدم، والإسهال، والشعور بالتعب والضعف العام، بالإضافة إلى الشعور بآلام في البطن، وبناء على تقارير منظمة الصحة العالمية يوجد العديد من أنواع الديدان التي تؤثر في البشر إلا أن الديدان الأسطوانية (بالإنجليزيّة: Roundworms)، والديدان السوطية (بالإنجليزية: whipworm)، والديدان الخطافية (بالإنجليزية: hookworms) أكثر أنواع هذه الديدان تأثيراً في جسم الإنسان، ومن الجدير بالذكر أن هذه الديدان تنتقل إلى جسم الإنسان وتسبب العدوى بطرق مختلفة، مثل تناول الطعام الذي يحتوي على لحوم نيئة وغير مطبوخة جيداً وأسماك تحتوي على يرقاتٍ لهذه الديدان، أو شرب الماء الملوث ببيض هذه الديدان، أو بسبب عدم غسل اليدين جيداً وخاصة بعد لمس تربة ملوثة ببيض الديدان فقد تنتقل هذه البيوض عبر الفم لتستقر في الأمعاء مسببة الإصابة بالعدوى،[١][٢] وما يجب التنبيه إليه أن الأعراض المرافقة لهذه العدوى قد لا تظهر مباشرة بعد الإصابة بها، حيث يرتبط ظهورها بعدد الديدان الموجودة في البطن حيث إن ظهور الأعراض يتطلب وجود أعداد كبيرة من هذه الديدان وبالتالي قد تظهر الأعراض في بعض الحالات بعد أشهر من التعرض للإصابة الأولية، وتعرف هذه الفترة باسم فترة الحضانة ( بالإنجليزية: Incubation period)، أما انتشار العدوى قد يحدث خلال أي وقت منذ وجود الديدان في البطن.[٣]


علاج عدوى ديدان البطن

يُعتقد أن ديدان البطن من الحالات الصحية الخطرة التي تتطلب العلاج الفوري، لكن في الحقيقة لا تحتاج جميع حالات الإصابة بديدان البطن إلى تلقي أي من أنواع العلاج، فالمصابيين الذين يملكون جهازاً مناعياً قوياً يمكنهم مكافحة هذه العدوى دون اللجوء لاستخدام أي علاج، حيث يطلب الطبيب بدايةً مراقبة الحالة الصحية للمصاب فإن استطاع الجسم مكافحة العدوى لا يطلب الطبيب استخدام أي علاج، لكن في بعض الحالات قد تظهر بعض الأعراض التي يلجأ فيها الطبيب لوصف الأدوية المضادة للطفيليات فقد يصف نوعاً واحداً أو أكثر بحسب ما تتطلب الحالة إليه، ومن هذه الأعراض: التقيؤ، والشعور بالتعب الشديد، وظهور دم في البراز وتغير لونه، وظهور أعراض الجفاف على المصاب، والمعاناة من الحمى لمدة تزيد عن يومين.[٤]


كما يوجد العديد من أنواع الأدوية التي يمكن اللجوء لاستخدامها عند الإصابة بديدان البطن ويطلق عليها اسم طاردات الديدان (بالإنجليزية: Anthelmintic)، وعادة ما تكون مدة العلاج قصيرة جداً وهذا يعتمد على نوع الديدان التي أصيب بها الشخص،[٥]، لذلك يعد تحديد نوع الديدان المسببة للمرض من الأمور المهمة التي تساعد على تحديد نوع العلاج المناسب، ويمكن إجمال الخيارات الدوائية المستخدمة والخاصة بكل نوع من أنواع الديدان فيما يأتي:[٤]

  • الديدان الشريطية: يعد دواء برازيكوانتيل (بالإنجليزية:Praziquantel) الخيار الأول لعلاج الديدان الشريطية، كما يُمكن استخدام دواء نيكلوزاميد (Niclosamide) كخيار آخر، ومن الجدير بالذكر أن هذه الأدوية تؤخذ عن طريق الفم وعادة ما تكون جرعة واحدة.[٦]
  • الديدان السوطية: يوجد العديد من الخيارات الدوائية التي تُستخدم لعلاج هذا النوع من الديدان، ومنها دواء الألبيندازول (Albendazole) وعادة ما يتم اللجوء لاستخدام هذا العلاج عند بدء ظهور الأعراض المرافقة للإصابة بالديدان السوطية.[٧]
  • الديدان الاسطوانية: مثل الديدان الدبوسية (بالإنجليزية: Pinworms) يُعد الألبيندازول الدواء الأكثر استخداماً لعلاج هذا النوع من الديدان، وفي الكثير من الأحيان قد يتطلب الأمر تكرار العلاج بعد عدة أسابيع للتأكد من التخلص التام من جميع بيوض هذه الديدان من الجسم، وعادة ما يقوم الطبيب بصرف خيارات دوائية أخرى كمكملات الحديد وكريمات مهدئة للبشرة للتخفيف من آلام الحكة.[٨]
  • الديدان الشصية: أثبتا دوائي الألبيندازول والميبيندازول فعاليتهما لعلاج الديدان السوطية، وعادة ما تستمر مدة العلاج من يوم إلى ثلاثة أيام، ويُعد دواء الميبيندازول من الأدوية التي يمكن استخدامها لعلاج البالغين والأطفال الذين تجاوزت أعمارهم السنتين، كما لا يُنصح استخدامه للحوامل والمرضعات، إلّا أنّه يؤخذ بعين الاعتبار بعض الاستثناءات في حال كان العلاج ضرورياً، فقد يستخدم لعلاج الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن ستة أشهر، كما يمكن استخدامه لعلاج الحوامل في الثلث الثاني والثالث من الحمل في حال استدعت الحالة ذلك، بالإضافة إلى ما سبق قد يصف الطبيب مكملات الحديد للمرضى الذين يعانون من فقر الدم.[٩][٥]
  • الديدان المثقوبة المعوية: (بالإنجليزية:Intestinal Flukes) يعد دواء البرازيكوانتيل الخيار الأول لعلاج الكثير من أنواع الديدان المثقوبة المعوية، ويؤخذ عادة على شكل جرعة واحدة تُحدد اعتماداً على وزن المريض، ويُنصح بأخذ هذا الدواء مع شرب كميات من السوائل أثناء تناول وجبة الطعام.[١٠]
  • الديدان الخيطية: (بالإنجليزيّة: Threadworms) يُعد كل من دواء الميبيندازول والبيبرازين (بالإنجليزية: Piperazine) من أكثر الأدوية استخداماً لعلاج هذا النوع من الديدان، ولابد من الإشارة إلى أنّ علاج هذا النوع من الديدان لا يقتصر على المصاب الذي تظهر عليه الأعراض بل يجب على جميع أفراد العائلة تلقي العلاج، وذلك لأن احتمالية انتقال العدوى لأفراد الأسرة الواحدة تصل إلى 75%.[١١]


ومن الجدير بالذكر أن مبدأ عمل أدوية علاج ديدان البطن يقوم بشكلٍ عام بالتخلص من الديدان بطريقتين، إما التخلص منها عن طريق منعها من امتصاص السكر الذي تحتاجه لاستمرار الحياة، ويجب التنويه إلى ان هذه الطريقة تساعد على التخلص من الديدان فقط دون البيض، ومن الأمثلة على هذه الأدوية الميبيندازول، والألبيندازول، وأمّا الطريقة الأخرى فهي التسبب بإصابة الديدان بالعجز مما يُسبب انزلاقها عن جدار الأمعاء وخروجها مع البراز، ومن الأمثلة على هذه الأدوية: دواء البرازيكوانتيل ودواء الايفرمكتين (بالإنجليزية: Ivermectin).[٥]


نصائح للوقاية من الإصابة بديدان البطن

يمكن اتباع العديد من النصائح للوقاية من الإصابة بديدان البطن، ومن هذه الطرق نذكر الآتي:[١٢]

  • تغيير بياضات سرير المصاب يومياً وغسلها بالماء الساخن.
  • المحافظة على أظافر نظيفة ومقلمّة.
  • تنظيف قاعدة المرحاض باستمرار.
  • شرب المياه المعقمة أو المغلية في الأماكن التي تعد خطراً لانتشار الديدان.[١٣]
  • التأكد من غسل اليدين جيداً بعد استخدام المرحاض ولمس التربة وقبل تناول الطعام أو تحضيره.[١٣]
  • التخلص من براز الكلاب والقطط في أقرب وقت ممكن.[١٣]
  • غسل الخضروات والفواكة وتعقيمها جيداً.[١٣]
  • تجنب الجلوس أو اللعب أو المشي حافي القدمين مباشرة على التربة أو الرمال التي من المحتمل أن تكون ملوثة بالبراز الحيواني أو البشري.[١]
  • تجنب تناول اللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيداً.[٤]


الآثار الجانبية للأدوية المضادة للديدان

يمكن أن يرافق استخدام الأنواع الختلفة للأدوية المضادة للديدان بض الآثار الجانبية المؤقتة مثل: ألم البطن، والإسهال، والغثيان، والصداع، وينبغي التأكيد على ضرورة الالتزام بالجرعات اليومية التي أوصى بها الطبيب، والاستمرار عليها طيلة المدة العلاجية التي أوصى بها الطبيب لضمان التخلص من الديدان، وعدم عودة الإصابة بها مرة أخرى.[١٤]


المراجع

  1. ^ أ ب "Intestinal Worms", www.fitfortravel.nhs.uk, Retrieved 19-1-2019. Edited.
  2. "Intestinal worms", www.who.int, Retrieved 19/1/2019. Edited.
  3. "Worms - including symptoms, treatment and prevention", www.sahealth.sa.gov.au, Retrieved 21/1/2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Intestinal worms in humans and their symptoms", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-1-2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Worm Medicines", patient.info, Retrieved 21/1/2019. Edited.
  6. "Tapeworm infection - beef or pork", medlineplus.gov, Retrieved 21/1/2019. Edited.
  7. "Whipworm infection", medlineplus.gov/, Retrieved 21/1/2019. Edited.
  8. "Roundworms: Management and Treatment", my.clevelandclinic.org, Retrieved 2-2-2020. Edited.
  9. "Parasites - Hookworm", www.cdc.gov, Retrieved 21/1/2019. Edited.
  10. "Intestinal Flukes Treatment & Management", emedicine.medscape.com, Retrieved 2-2-2020. Edited.
  11. "Enterobiasis", www.hse.ie, Retrieved 2-2-2020. Edited.
  12. "Worms - including symptoms, treatment and prevention", www.sahealth.sa.gov.au, Retrieved 2-2-2020. Edited.
  13. ^ أ ب ت ث "Worms in humans", www.nhs.uk, Retrieved 2-2-2020. Edited.
  14. "Oral Anthelmintics", www.drugoffice.gov.hk, Retrieved 8-5-2020. Edited.