كيفية علاج سرطان القولون

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٢٥ ، ١٥ مايو ٢٠١٩
كيفية علاج سرطان القولون

كيفيّة علاج سرطان القولون

يُعَدُّ سرطان القولون أحد أنواع الأورام السرطانيّة التي يبدأ نُموُّها في المستقيم، أو في الأمعاء الغليظة، وكغيره من أنواع الأورام السرطانيّة يعتمد علاج سرطان القولون على عِدَّة عوامل، حيث يُساعد تحديد المرحلة التي وصل إليها هذا الورم السرطانيّ، ومعرفة الصحَّة العامَّة للفرد، على اختيار الخُطَّة العلاجيّة المُناسبة للمريض، ومن الخيارات العلاجيّة المطروحة لعلاج سرطان القولون ما يأتي:[١]

  • العلاج الدوائيّ: وافقت إدارة الغذاء والدواء في الولايات المُتَّحدة في عام 2012م على استخدام دواء ريجورافينيب (بالإنجليزيّة: Regorafenib) لعلاج سرطان القولون في مراحله المُتقدِّمة، أو في الحالات التي لا يستجيب فيها السرطان للعلاجات الأخرى.
  • العلاج الجراحيّ: يعتمد العلاج الجراحيّ كُلِّياً في حالة الإصابة بسرطان القولون على حالة الورم السرطانيّ، ومدى انتشاره، فقد يتمّ استئصال كامل الورم في حال لم يكن مُرتبطاً بجدار الأمعاء، وقد يتمّ استئصال جزء من الأمعاء، أو المستقيم في حال انتشار السرطان في جدار الأمعاء، وذلك بالترافق مع إزالة الغُدَد اللمفاويّة المُجاورة.
  • العلاج الكيميائيّ: يتمّ استخدام العلاج الكيميائيّ غالباً بعد إجراء الجراحة، واستئصال الورم السرطانيّ، حيث تُستخدَم العلاجات الكيميائيّة لتدمير الخلايا السرطانيّة المُتبقِّية.
  • العلاج الإشعاعيّ: يُمكن اللُّجوء إلى استخدام أمواج ذات طاقة عالية، وتسليطها على الورم؛ بهدف تدمير الخلايا السرطانيّة، وذلك بعد إجراء الجراحة، أو قبل ذلك.


أعراض سرطان القولون

لا يُعاني الشخص من وجود أيّة أعراض في المراحل الأوَّلية من سرطان القولون غالباً، إلا أنَّه مع تقدُّم المرض، فإنَّ هناك العديد من الأعراض التي من المُحتمل ظهورها على المريض، ومنها:[٢]

  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • ظهور الدم مع البُراز، أو حدوث نزيف من المُستقيم.
  • الإصابة بفقر دم نقص الحديد.
  • الشعور بالألم أثناء التبرُّز.
  • الإصابة بالإمساك، أو الإسهال.
  • الإصابة بالقولون العصبيّ.
  • الإصابة بالانتفاخ، وتجمُّع الغازات، أو الشعور بألم في البطن.
  • الإصابة بالإعياء، والضعف الجسديّ.


عوامل خطورة سرطان القولون

يوجد عدة عوامل قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون، ومنها:[٣]

  • وجود تاريخ مرضيّ للإصابة بسرطان القولون، أو سلائل القولون.
  • وراثة المُتلازمات التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نِسب مُرتفعة من الدُّهون، وكمِّيات قليلة من الألياف.
  • السُّمنة.
  • الخضوع للعلاج الإشعاعيّ للسرطان.
  • التدخين.
  • الإصابة بداء السكَّري.
  • وجود تاريخ عائليّ للإصابة بسرطان القولون.
  • التقدُّم بالسنِّ، وتجاوُز سنِّ الخمسين.
  • الإصابة بأمراض الأمعاء الالتهابيّة.
  • قِلَّة النشاط، والخمول.


المراجع

  1. Carmella Wint ,Jennifer Nelson, "Colorectal (Colon) Cancer"، www.healthline.com, Retrieved 22-4-2019. Edited.
  2. Peter Crosta, "Everything you need to know about colon cancer"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-4-2019. Edited.
  3. "Colon cancer", www.mayoclinic.org, Retrieved 22-4-2019. Edited.