كيفية علاج غثيان الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٦ ، ٥ مايو ٢٠١٩
كيفية علاج غثيان الحمل

العلاجات المنزليّة

يُعرف غثيان الحمل بغثيان الصباح (بالإنجليزيّة: Morning sickness)، ويُعتبَر الغثيان والتقيؤ من الأمور شائعة الحدوث خلال فترة الحمل، خاصّةً في الأشهر الأولى من بداية الحمل، ويُمكن التخفيف منه باتِّباع العلاجات المنزليّة الاتيه:[١]
  • تناول فيتامينات الحمل بانتظام، مع تجنُّب تناولها على معدة فارغة.
  • شرب السوائل، مثل: الماء، أو الشاي الخفيف، أو المشروبات الخالية من الغازات.
  • تناول البسكويت المُملَّح، أو الخبز المُحمَّص الجافّ، أو الحبوب الجافَّة قبل النهوض من السرير لتهدئة المعدة.
  • تناول خمس إلى ستِّ وجبات صغيرة بدلاً من ثلاث وجبات كبيرة.
  • عند الشعور بالغثيان تناول الأطعمة التي يسهل هضمها، مثل: الأرز، والموز، ومرق الدجاج، والجيلاتين.
  • تجنُّب الأطعمة الغنيّة بالتوابل، والدُّهون.
  • تجنُّب الروائح التي تُهيِّج المعدة.


العلاجات الدوائيّة

قد يُوصي الطبيب بتناول مُكمِّلات فيتامين ب 6 (بالإنجليزيّة: pyridoxine)، أو مزيج الدوكسيلامين والبيريدوكسين لعلاج الغثيان أثناء الحمل، ومن الجدير بالذكر أنَّه في حال كان الغثيان شديداً فقد يكون هنالك حاجة لتناول الأدوية المُضادَّة للغثيان.[٢]


العلاجات البديلة

تُوجَد عِدَّة علاجات بديلة لغثيان الحمل، ونذكر منها ما يأتي:[٢]

  • العلاج بوخز الإبر (بالإنجليزيّة: Acupuncture).
  • العلاج بمُكمِّلات الزنجبيل العُشبيّة (بالإنجليزيّة: Ginger).
  • العلاج بالتنويم المغناطيسيّ (بالإنجليزيّة: Hypnosis).
  • العلاج باستخدام الزيوت العطريّة (بالإنجليزيّة: Aromatherapy).


أسباب غثيان الحمل

تُعَدُّ أسباب الغثيان الصباحيّة غير معروفة بالتحديد، لكن يعتقد أنَّ التغييرات الهرمونيّة لها دور مهمّ في ذلك، وفي ما يأتي توضيح لبعض الأسباب:[٣]

  • زيادة مستوى هرمون الإستروجين: الذي يزداد بمقدار 100 مرة أثناء الحمل عن الوضع الطبيعي.
  • زيادة مستوى هرمون البروجستيرون التي قد تُؤدِّي إلى استرخاء عضلات المعدة والأمعاء، ممّا يزيد من أحماض المعدة.
  • نقص السكَّر في الدم.
  • زيادة حاسَّة الشمِّ أثناء الحمل، والتي قد تُؤدِّي إلى تحفيز عمليّة الغثيان الطبيعيّة.


المراجع

  1. Trina Pagano (16-1-2019), "Morning Sickness"، www.webmd.com, Retrieved 20-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Morning sickness", www.mayoclinic.org,22-9-2018، Retrieved 20-4-2019. Edited.
  3. Christian Nordqvist(20-12-2017), "What is morning sickness and how can I treat it?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-4-2019. Edited.