كيفية كتابة تقرير صحفي

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٢ ، ٣ فبراير ٢٠١٦
كيفية كتابة تقرير صحفي

التقرير الصحفي

يتمّ نقل الأخبار والأحداث التي تجري في منطقة معينة بالاعتماد على وسائل متعددة، من أبرزها ما يعرف بالتقرير الصحفي الذي يقوم بنقل الوقائع بشكل موضوعي، بحيث يقوم معدُّه بنقل الأحداث بحسب تجربته الشخصية وبناءً على الأمور التي شاهدها وسمعها، ومن هنا يكون العامل الذاتي هو الأساسي وذو التأثير الأكبر للتقرير.


وإنّ الخبر يقوم على نقل الأحداث بسرعة وإيجاز ووضوح، ولكن التقرير مهمته أوسع وأشمل من الخبر؛ فالتقرير يجيب على أسئلة خمسة بشكل تام وواضح، وتتضمن الإجابة عمّن قام بالحدث، وماذا حدث، وكيف حدث، وأين حدث، ومتى حدث، وأيضاً التقرير يجب أن يحتوي على خاتمة، أمّا الخبر فلا يوجد به خاتمة.


عناصر التقرير الصحفي

يتألف من العناصر التالية:

  • السرد، ويكون عبارة عن نقل للأحداث.
  • الوصف، ويتضمن كلاً من المكان والأشخاص.
  • الاستجواب، والذي يمثل حواراً مباشراً مع الأشخاص الذين شاهدوا الواقعة، أو مع الذين عاشوها.
  • الانطباعات الشخصية، من خلال مراقبة وملاحظة المسرح كله، والاستفادة من ذلك كله في الصياغة، وهذا التنوع يجعل التقرير أكثر حيوية وديناميكية.


وإنّ كل شكل من أشكال الفنون الصحفية يقوم على قالب معين، وقالب صياغة التقرير الصحفي هو قالب الهرم المعتدل، أي يتم كتابة المقدمة ثم الجسم وبالنهاية الخاتمة، وتتضمن مقدمة التقرير مجموعة من الوقائع والمعلومات والتي تخص الواقعة أو الحادثة، أمّا جسم التقرير فيتضمن مجموعة من المعلومات الأساسية؛ أبرزها الأدلة والشواهد التي تشكل مؤشراً على حقيقة ما جاء في التقرير من معلومات وبيانات، أمّا الخاتمة فتتضمن في أغلب الأوقات وجهة نظر المحرر الشخصية، ومجموعة من النتائج.


محاور التقرير الصحفي

تتضمن ما يلي:

  • العنوان: وهو الأكثر جاذبية للقارئ؛ فهو أول ما يلفت نظر القارئ ويدعوه للقراءة، وفي الوقت نفسه هو آخر ما يتم كتابته في التقرير الصحفي، كما يقوم العنوان بخدمة الصحفي بشكل كبير؛ فمن خلاله يستطيع الصحفي التركيز على زاوية معينة من الموضوع، وإبرازها بشكل كبير.
  • المقدمة: تعتبر تمهيداً للموضوع المدرج في التقرير، ويجب أن تكون مطروحة على شكل يجذب انتباه القارئ، بحيث يستمر في قراءة بقية التقرير.
  • جسم التقرير: وهو يتضمن البيانات والمعلومات والإثباتات المكتوبة بشكل منطقي؛ لدعم موضوع التقرير، ومن هنا تقع على كاتبه مسؤولية أن تكون الفكرة واضحة من البداية، وذلك من خلال تتبع الحدث بشكلٍ منطقي.
  • الخاتمة: تتضمن النتائج التي تمّ التوصل إليها، مع وجهة نظرة الكاتب الشخصية، ولكن يجب أن تكون صادقةً وواقعية.