كيفية كتابة خواطر

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٠٠ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٤
كيفية كتابة خواطر

بماذا تمتاز اللغة العربية

تمتاز اللغة العربيّة بالكثير من الميّزات التي تجعلها لغة فريدة ومختلفة عن غيرها من اللغات، ومن أهم ميزاتها أنّها تحتوي على الكثير من الفنون التي تندرج في إطار هذه اللغة والتي يمكننا من خلالها التعبير عن مختلجات أنفسنا. فمن فنون وآداب هذه اللغة النثر والشعر بمختلف أنواعهم، والخاطرة هي أحد أنواع النثر، فما هو تعريفها؟ وما هي ضوابطها؟ وما هي طرق كتابة الخواطر؟


ما هي الخاطرة

الخاطرة هي فن أدبيّ من فنون اللغة العربيّة والتي تشبه في مضمونها ومحتواها القصة والرسالة، وتندرج في إطار فنون النثر. وأمّا تعريف الخاطرة لغويّاً؛ فالخاطرة هي التعبير عمّا يدور في النفس والقلب من مشاعر وأنباء وإضطرابات ومن سرعة للبديهة أيضاً، وفيها يعبّر الكاتب عمّا يدور في ذهنه من أفكار وآراء وأمور.


التعريف الأدبي للخاطرة

أمّا التعريف الأدبيّ للخاطرة فهي نثر أدبيّ، تصاغ فيها الكلمات ببلاغة وبراعة في استخدام كلمات اللغة وتشبيهاتها واستعاراتها وصورها، والخاطرة تكون موجزة وقصيرة وتعبّر عن فكرة واحدة معيّنة، وهي تكون للتنبيه على مسألة ما أو قضية أو فكرة معيّنة، ويتمّ التعبير عنها بإيجاز دون استطراد. تتميّز الخاطرة عن غيرها من الفنون أنّها لا تحتاج إلى وزن موسيقيّ، أو أن تكون على قافية محدّدة، وتكثر فيها التشبيهات والإستعارات والصور الفنيّة، وتعتمد على العاطفة لإيصال الفكرة. وقد تكون الخاطرة قصيرة، أو متوسطة، أو طويلة، وفيها مقدمة، وعرض، وخاتمة، ويجب أن يكون لها عنواناً سواء أكان رمزيّاً "وهو الغالب"، أو عاديّاً، ولا تعتمد صيغة السرد.


أنواع الخواطر

هناك أنواع مختلفة من الخواطر والتي نميّزها بإعتماد مواضيعها المختلفة وتوّجهات كاتبها، ومن أهمّ أنواعها الخاطرة الرومانسيّة والتي تعتمد في الغالب على العواطف الجيّاشة، والتي تعبر عن مواقف الحب بما فيها من لقاء، وإعجاب، وعتاب، واشتياق، وفراق، . . . . وهناك كذلك الخاطرة الإنسانيّة والتي تهتم بالقيم الإنسانيّة كالتعبير عن الصداقة، والأخلاق الرفيعة، والتضحية، والوطنيّة. وهناك أيضاً الخاطرة الإجتماعيّة والتي يعبّر فيها الكاتب عن مواقف تلفت نظره فيما يخصّ المجتمع، كالحديث عن الأسرة، أو المجتمع ككلّ. وهناك كذلك الخاطرة الوجدانيّة والتي يعبّر فيها الكاتب عمّا يختلج في صدره وعقله من مشاعر وأفكار تخصّه هو، وبما فيها خياله.


أمّا طريقة كتابة الخاطرة فهي تحتاج من الكاتب أن يكون ملّماً باللغة العربيّة وصورها الفنيّة وبلاغتها وكلّ قواعدها وأصولها، كما تحتاج منه أن يمتلك موهبة الإبداع الخلّاق والذي يساعده في تكوين فكرة والتعبير عنها بطريقة جميلة لافتة للقارئ.