كيفية كتابة مقدمة بحث جامعي

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٢ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
كيفية كتابة مقدمة بحث جامعي

مقدمة بحث جامعي

تعد الأبحاث إحدى ركائز الدراسات الجامعيّة، ولا يخلو مساق دراسيّ مهمّا كان نوعه من الأبحاث، وتتعدد الأبحاث الجامعية، سواء كانت علمّية أو أدبيّة، لتشمل معظم متعلقات المادة الدراسيّة، وأحياناً تكون عنصراً إثرائياً للمادة، ولكتابة الأبحاث الجامعية مقدمات خاصة بها، بحسب نوع البحث وعنوانه، وفيما يلي عرض لعناصر مقدمة البحث الجامعي، وأختم بنموذج بحث جامعي.[١]


عناصر وأوصاف مقدمة البحث الجامعي

البحث العلمي تكون من عدة عناصر مهمة وهي:[٢]

  • عرض عام لأهمية البحث بشكل عام، وأسباب اختياره له، وذكرها في المقدمة، سواء كان عنوان البحث محدداً من المحاضر، أو تمّ اختياره من الطالب.
  • يبدأ بالتحديد أكثر في بحثه، وحصر عناصره ومضامينه، ثمّ الإشارة لأبحاث سابقة في الموضوع ذاته على سبيل الاستشهاد، مراعياً التدرج الزمني، من القديم فالأحدث حتى يصل إلى أحدث استشهاد حول موضوعه.
  • كتابة معالجته، أو إضافته حول الموضوع، والنهج الذي اختطه لنفسه فيه، وقد يكون إعادة تنظيم لعناصره أو توضيح ما كان مشكلاً فيه، أو تنقيح ما احتاج إلى تنقيح، أو تجنيبه الروايات الضعيفة، وذلك بحسب موضوع البحث الذي يريد الكتابة فيه.
  • تكون المقدمة مباشرة بعد كتابة العنوان، وكلمة الافتتاحيّة إن وجدت.
  • مراعاة خط مناسب بالمقدمة من ناحية حجم الخط، ونوعه.
  • أن تكون المقدمة على شكل فقرات وخلوّها من الأرقام المتسلسلة، فتكون مثلاً مقدمة للحديث عن موضوع بحثه بشكل عام، وأخرى لعرض بعض الأمثلة على عناوين بحثية للموضوع ذاته، مراعياً الترتيب في عرضها، وفقرة أخيرة للحديث عن رؤيته البحثية لموضوع البحث والدور أو الإضافة التي قدمها في بحثه، ثمّ الانتقال بشكل تدريجي للعرض.
  • المنهجيّة العلمية الدقيّقة في عرضه لعناصر المقدمة، واختياره للعبارات وصياغته للأفكار، فهذا موضوع بحث، وليس تعبيراً ليتضمن العاطفة، والمشاعر، وغير ذلك.
  • تضمنه بعض العناصر التي سيعالجها في البحث.
  • التمهيد المناسب للانتقال نحو العرض التفصيلي للبحث، وألا يكون هناك حاجز بين المقدمة والعرض.
  • دقة معلوماته، ومتانة تعبيره، وخلوه من الأخطاء اللغوية أو التعبيرية.
  • الإيجاز والاختصار، بعيداً عن الحشو والتكرار.


نموذج مقدمة بحث عن القول الفصل في اختلاف المطالع

يعد اختلاف المطالع من الأمور الهامّة التي يتعلق بها ثبوت شهر الصيام، وقد احتار العلماء في موضوع اختلاف المطالع، وظهرت هذه الخلافات بين العلماء في ذلك قديماً وحديثاً، وقد انقسموا في ذلك إلى فريقين اثنين، وهذا أهم سبب لاختياري موضوع البحث، وذلك للخروج برأي يجمع بين هذه الآراء، ويرجح ما يتقوى بالدليل، وقد تمّت كتابة أبحاث يجمعها هذا العنوان تقريباً، ولكن كلها اكتفت بعرض الخلاف، ولم تخرج برأي ترجيحي ينهي الخلاف، وسأجتهد في تلخيص أهم ما جاءت به الأبحاث، ودوري هو التنظيم والترتيب والاختصار، وسأعيد الأحاديث الواردة فيها وسأجعلها محطة ارتكاز لي في مناقشة الأدلة، وترجيحها، وفي النهاية سأذكر ما يترجح لدي في ذلك مستعيناً بقوّة الدليل، وأدوات الترجيح الأخرى.[٣]


المراجع

  1. Renae Hintze (16-9-2015), "How to Write a Research Paper in 11 Steps"، student-tutor, Retrieved 17-6-2018. Edited.
  2. "How to write a research paper - Rice University", ruf.rice, Retrieved 17-6-2018. Edited.
  3. "Writing a Research Paper", writing.wisc,5-3-2018، Retrieved 17-6-2018. Edited.