كيفية كتابة موضوع قصير وسهل

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٢ ، ٢٢ مارس ٢٠١٦
كيفية كتابة موضوع قصير وسهل

كتابة المواضيع

كتابة المواضيع والمقالات فن من فنون الأدب في اللغة العربية، سواء كان ذلك كتابةً في الصحف، والمجلات أو المدارس، والمعاهد، والجامعات، والمواقع الإلكترونية، ومهما يطول الحديث عن طريقة الكتابة فهنا يدخل أسلوب الكاتب وطريقته في إيصال ما يقصده من الكتابة إلى القارئ.


البعض يجيدون أسلوب الكتابة مهما كان الموضوع قصيراً أو طويلاً بسيطاً أو معقداً ويكون ذلك بشكل شيق ورائع وجميل، وكتابة المواضيع هي موهبة يجب تطويرها من خلال البحث والقراءة، والموضوع يعبِّر عن الكاتب أكثر مما يعبِّر عن المادة التي بداخل الموضوع. وهنا يدخل التساؤل إلى قلوبنا وهو كيف لنا أن نكتب مواضيع قصيرة وسهلة ومميزة بدون تعقيد أو ملل.


شروط كتابة الموضوع

  • وضع اسم للموضوع، وهو أن تختار اسم يتعلق بما يحتويه الموضوع، مثال على ذلك أنك تريد الكتابة عن حدود الأردن فتختار اسم الموضوع "الحدود السياسية والجغرافية للأردن".
  • تجميع الأفكار والمعلومات التي تريد طرحها في الموضوع، ومثال ذلك البحث عن معلومات حقيقية ومؤكدة تتعلق بالموضوع، ويجب الانتباه هنا أن المعلومات الخاطئة تفقد الكاتب المصداقية في هذا الشأن.
  • التعامل بدقة مع أسلوب الموضوع ووضع الأسلوب الخاص بك لتتميز بأسلوبك دون أن تأخذ من أسلوب الآخرين وتنسبه لنفسك.
  • اختيار الخط الملائم للموضوع واختيار حجم الخط حسب العنوان والفقرات.
  • تجنب الأخطاء الإملائية قدر المستطاع.
  • ترك المسافات المقررة بين كل كلمة وكلمة وترك المسافة بين كل سطر وسطر ووضع المسافات الخاصة بين كل فقرة وفقرة.
  • إضافة بعض الأفكار التي تعتبر ذات فائدة في الموضوع مثل الاستشهاد والاقتباس بعض الآيات القرآنية والأحاديث النبوية أو اقتباس مقولات شهيرة، أو بيت شعر لشاعر معروف.
  • وضع الفكرة العامة للموضوع بعد مقدمة الموضوع وأخيراً خاتمة الموضوع والتوصيات المطلوبة من الموضوع.


أقسام الموضوع

  • المقدمة: وهو كيفية الدخول في الموضوع واختيار صيغة بداية الموضوع ويجب أن تكون قصيرة وشاملة لجميع جوانب الموضوع وتكون بالدرجة الأولى الفكرة التمهيدية للموضوع.
  • الموضوع: وهو أن نبدأ بسرد ما نريده بطرح الأفكار الفكرة تلو الفكرة بأسلوب منظم ورائع، وعند الانتهاء من الفكرة يجب عدم الرجوع إليها مرةً أخرى، لأن ذلك يجعل الموضوع مملاً ويفقده جماله، وعدم تكرار الألفاظ والعبارات أكثر من مرة، والابتعاد عن اللغة العامية والاسترسال باللغة العربية الفصيحة، ومراعاة قواعد النحو والابتعاد عن الأخطاء الإملائية، والاستشهاد بما يلائم الموضوع بآية قرآنية أو حديث أو حكمة مناسبة أو بيت شعر.
  • الخاتمة: وتكون بعبارة مفيدة مختصرة تدل على الوصول إلى الختام ويشترط أن تكون متصلة بالموضوع كأن تكون آية قرآنية أو حديثاً نبوياً شريفاً أو بيتاً من الشعر أو حكمة.