كيفية لبس العدسات الاصقة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٧ ، ٢١ سبتمبر ٢٠١٥
كيفية لبس العدسات الاصقة

العين

وهبنا اللهُ سبحانهُ وتعالى نعماً جمّى لا تُقدّر ولا تُعوّضُ بثمن، ومن هذه النّعم التي لا تُعدّ ولا تُحصى عضو صغير الحجم ولكنهُ كبيرٌ في الأداء، إنها العين الجزءُ الذي تتجلى قدرة الخالقِ في جمال تكوينه، من حيث لون البؤبؤ، أو انسيابية الشكل، حتى إنّ الله تعالى ميّز أقواماً عن أقوامٍ في طريقة تلك الرسمة الطبيعيةِ، فبعض الدول تميزت بالعيون اللوزية أو المائلة الصغيرة في آنٍ واحد، وبعضها واسعٌ وكبير، وكل تلك الأشكال تؤدي الوظيفة ذاتها، ولكن لا ريب أن العين قد تصاب بالانحراف أو بقصرِ أو طولِ النّظر بسبب عواملٍ كثيرة، قد تكون خلقيةً، وقد تكون البيئة المحيطة من ساهمت بذلك، عن طريق تعرض العين لخدشٍ أو حادثٍ أو ما إلى ذلك من الأسباب الكثيرة.


العدسات اللاصقة

نظراً الى أنّ شراءَ العدساتِ اللاصقة في تزايدٍ مستمر، من هنا اهتمت الشركات المصنعة بنوعيتها وجودتها وأحجامها و ألوانها، فشريحةٌ كبيرةٌ من الناس لا تطيق لبس النظارات الطبية، إما لأنها مزعجة في الصيف، أو لأنّ إمكانية كسرها وتلفها سريعةٌ ومكلفةٌ إذا ما قورنت بالعدسات اللاصقة، فاتجه الكثيرون الى أقصر الطرق وأفضلها ، سواء من الناحيةِ التجميلية ِباختيارِ ألوانٍ مغايرةٍ للونِ عيونهم، أو من أجل الاستغناءِ والتخلص للأبد عن النظاراتِ الطبيةِ، وفي كلتا الحالتين تحتاج تلك العدسات الى العناية بها، من حيث نظافتها وإضافة ُالسائل المعقم لها عند وضعها في علبتها، وعدمِ تجاوز الساعات المسموحة عند لبسها في اليوم الواحد، ومنها ما هو مؤقت ومنها ما هو شبه دائم؛ أي لفترة قد تصل الى سنة.


ومن أفضل العدسات لسلامة العين تلك التي تسمح بتمرير الأكسجين داخل العين، إذ لا يجب إغفال تلك الميزة الهامة، لأن العين عضو حساسٌ جداً قد يتأثر من نتائج الاستخدام الخاطئ.


ومن الأمورِ الهامةِ التي يجب مراعاتها أثناءَ وضع العدسات اللاصقة الانتباهُ جيداً لنظافة اليدينِ، وغسلهما جيداً باستخدام الصابون، كي لا تتحولَ الأصابع لوسيلة نقلٍ للبكتيريا مباشرةً الى العين، بعد ذلك يتم التقاط العدسة باستخدام أُصبع السبابةِ، أي الأصبع المجاورِ للإبهام، وتوضع العدسة على طرفِ الإصبَعِ ، ويجبُ الانتباهَ إلى نقطةٍ لا تقل أهميةً عن النظافةِ، ألا وهي الأظافر، فقد تساهم الأظافرُ بتمزيق العدسة كونها رقيقة ً، لذا وجبَ التنويهُ الى ضرورة تقليمها بغية َالمحافظة على العدسة، ثم قم بفتح العين بالإمساكِ بالجفنِ العلويّ والسفلي، وحاول ألّا ترمش عينك لمدةٍ لا تتجاوزُ الثانيتين، ثم ضعها على البؤبؤ فتلتصق مباشرةً دون عناء.


أخيراً حاول جاهداً الانتباه لجودة العدسات اللاصقة، والاهتمام جيداً بعينيك، فكثيرون هم من يتمنون إبصار الأشياء من حولهم .