كيفية لعب الورق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٦ ، ٢ مارس ٢٠١٥
كيفية لعب الورق

مقدمة

إشتهر العالم ككل بحبه لتقضية أوقات الفراغ في القيام بالكثير من الأمور التي يرونها مناسبة لهم ولأعمارهم، وهذا ما يجعل الحياة بالنسبة لهم سهلة وبسيطة ويسهل السيطرة عليها، وبداخل كل منا شخص يحاول أن يعيش حياته كما يراها مناسبة، ويحاول أن يجني الربح الوفير من خلال أوقات الفراغ التي يقضيها، وهنا تأتي المفارقة، فوقت الفراغ الذي يجب أن يكون ذهبا للكثير منا، نجد أن هناك من يقوم بإضاعته في المحاولات الفاشلة في اللعب والربح الفارغ الذي لا يمت للواقع بصلة.


كيفية لعب الورق

وتعتبر لعبة الورق من الألعاب القديمة التي مال إليها العالم ككل، حتى أصبحت من أكثر الأمور التي يفضله الصغار والكبار، وتجد أنها من أكثر الأمور المسلية التي من الممكن أن يقضي الفرد من خلالها معظم وقته بدون أن يشعر بالإحباط، وقد وفرت لعبة الورق للعديد من الأشخاص فرصة التعرف على أشخاص جدد، والتعامل معهم بالطريقة التي يرونها مناسبة، وهذا أمر حقيقي وجب التنويه إليه، وهو أن لعبة الورق اشتهرت لأنها مكنت الجميع من المشاركة بها بدون أن يجلس أحدهم بأنتظار اللعب كما فيا ألعاب القوة أو الكرة وغيرها، وهناك العديد من الألعاب التي يمكن تطبيقها من خلال الورق، وقد إشتهرت في الوطن العربي بمسميات وطرق لعب تلائم من يقوم بها، ومن اشهر ألعاب الورق ما يلي:

قش الولد

وهي من الألعاب المشهورة، وإشتهرت من التراث العربي القديم، حيث إعتبر أن الولد في لعبة الورق كالولد على الطبيعة، حيث إن للولد مكانته في الحياة الحقيقة أكثر من البنت على سبيل المثال(فيتم توزيع الورق مناصفة بين اللاعبين الذين يقومون باللعب، ويجب أن يتم خلط الأوراق بشكل جيد) حتى لا يحدث غش في اللعبة أو يتكدس عند أحد اللاعبين مجموعة الأولاد في الورق، بعدها يقوم اللاعبين بعمل حلقة، حيث من الممكن أن يتم لعبها بلاعبين فأكثر، وعندها يبدأ كل لاعب بإلقاء ورقة على الأرض، يليها اللاعب الذي يليه، وعندما يرمي أحد اللاعبين ورقة الولد على الأرض، فهذا يعني أن الولد قد أكل الأرض، أو تعتبر جميع الأوراق على الأرض ملكا له، وهذا ما يسمى بقش الولد، حيث من الممكن للولد أن يقش كل الأوراق على الأرض، وبعدها يبدأ الدور مرة أخرى، وكذلك، حتى تنتهي جميع الأوراق في أيدي اللاعبين، هنا يبدأ جميع اللاعبين بإحتساب كمية الأوراق التي قاموا بقشها، وهناك يأخذ الولد مثابة عشر ورقات، في حين يأخذ الشايب مثابة خمس ورقات، والبنت ثلاث ورقات، ويتم إحتساب العدد الكلي للأوراق، ومن يحصد الرقم الأكبر يكون هو الرابح.

هاند رمي

وهي من الألعاب الخفيفة الجميلة، التي إشتهرت منذ القدم، حيث تتم بين لاعبين فقط، ومن هنا يجب أن يتم تفنيد الأوراق بالكامل، وبعدها يحصل اللاعب الذي يقوم بتوزيع الأوراق على أربعة عشر ورقة، في حين يأخذ اللاعب الآخر خمسة عشر ورقة، وهنا يبدأ اللاعبين بترتيب الأوراق التي بين يديهما، ويجب أثناء ترتيب الأوراق أن يتم ترتيبها وفقا للعدد، أو الرسمة الموجودة على كل ورقة، فمثلا الورقة التي تحمل رسمة القلب لا بد أن يتم ترتيب الأوراق بالكامل وفقًا لها، ويجب أن يكون عدد كل كرت لا يقل عن ثلاث كروت، وبعدها يقوم اللاعب الثاني برمي الورقة التي لا تناسب الكرت الذي بين يديه، هنا يبدأ اللاعب الأول بسحب ورقة من بين الأوراق الباقية على الأرض، ويتأكد إن كانت تناسبه فإنه يأخذها، وإن كانت لا تناسبه فإنه يقوم بإلقائها على الأرض، وهكذا حتى يقوم بترتيب الكرت الموجود لديه والمكون من أربعة عشر كرتًا وفقا للعبة بطريقة صحيحة، وعندها من يقوم بترتيب الأوراق يحصل على نقطة له، وبالتالي يكون هو الفائز في الجولة الأولى، وينتظر أن يتم تحديد باقي الألعاب ليحصلو على النتيجة النهائية والتي تحدد من منهما الفائز.

الغمزة

وهي لعبة مكونة من أربعة لاعبين، ولا تتم بدونهم اللعبة بالكامل، حيث يقوم أحد اللاعبين بتوزيع ثلاث أوراق على كل لاعب، ويكون بين اللاعب والآخر الذي يجلس مقابله حركة معينة، هي في الغالب غمزة، ومن الممكن أن يقومو بتغيير الحركة إن أرادو ذلك، وبعدها يتم سحب الأوراق من الورق بالكامل، هذا هو الشكل الذي تسير عليه اللعبة، وبعدها يقوم اللاعب الأول بسحب الورقة، على أن يقوم أحد اللاعبين بتكوين الكرت المكون من ثلاث كروت بنفس الرقم على شكل رسمات مختلفة، وهنا يقوم اللاعب بعمل الحركة التي قامو بالإتفاق عليها بينه وبين اللاعب الذي يجلس مقابله، هنا يقول اللاعب غمزة أو كوبر، وهذا يعني أن الفريق قد قام بتكوني الكرت بما يتلاءم مع اللعبة، أما إن كان الاعب على خطأ، وقال غمزة أو كوبر بدون أن يكون اللاعب المقابل له قد أكمل ورقه فإن هذه النقطة تحتسب للاعبين الآخريين، وبذلك تكون النقطة في صالحهما.

أربعات أربعات

وهذه اللعبة التقليدية العادية البسيطة، التي من الممكن أن يقوم الأطفال فيما بينهم بلعبها بدون أي مساعدة، وتقوم فكرة هذه اللعبة على توزيع أربع أوراق على الأرض، ويحصل اللاعب الأول على أربع كروت، واللاعب الآخر على أربع كروت، وكل كرت مشابه للكرت الذي بين يدي اللاعب يأخذه ويحسب له نقطة، وأما الأوراق التي لا يوجد لها شبيه على الأرض فإنها تلقى لتكون عددًا جديدًا، وبعدها يتم توزيع الأوراق مرة أخرى، وذلك حتى يتم توزيع كل الأوراق وبالتالي يتم إحتساب الشخص الذي حصل على أكبر عدد من الأوراق المتشابهة على أنه هو الفائز، وهو الذي يستحق لقب الأربعات في هذه اللعبة، ويمكن أن يقوم أربعة باللعب في هذه اللعبة، ولكن يجب أن يكون هناك بتغطية كاملة على عدد الأوراق لأن ذلك يعني أن يكون أحدهم هو الفائز وهو لا يدري بذلك.

إكمال الناقص

وهي لعبة الثلاثة عشر كرتا، وتقوم فكرتها على تكوين كرت مكون من ثلاث عشر كرت، وهي الكروت من واحد حتى الشايب، ولكن يجب أن تكون بنفس الرسمة الموجودة على جانبي الأوراق، ويجب أن تكون كاملة العدد ومكونة من الأرقام جميعها بنفس النقشة وأي تغيير في هذا الأمر قد يؤدي إلى فوز الطرف الآخر، وتقوم فكرتها على توزيع ثلاث عشر ورقة على اللاعبين، ويشترط أن يكون في اللعبة لاعبين فقط لا غير، لأن عدد الأوراق لا يحتمل أكثر من ذلك، ثم يقوم كل لاعب بسحب ورقة من بين الأوراق المغطاة الموجودة على طرف الطاولة، وأي ورقة يجدها مناسبة لأوراقه يقوم بضمها للمجموعة، والأوراق التي لا يحتاجها فإنه يقوم برميها على الأرض، وإن إحتاجها اللاعب الآخر فمن الممكن أن يأخذها ويلقي في المقابل ورقة أخرى، ويبقى كذلك الأمر حتى يحصل كل لاعب على وقته الكامل في اللعبة، وبذلك يمكن الإستفادة من عدد الأوراق بالكامل، وعندما يتمكن أحد اللاعبين من إكمال الناقص في أوراقه فإن ذلك بمثابة إعلان عن نجاحه في هذه اللعبة، ويتم إحتساب النقطة له لأنه قد أكمل شروط اللعبة وفاز بها بدون أي تقصير أو شك في المصداقية.