كيفية معالجة الكذب عند الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٨ ، ٢٩ أبريل ٢٠١٩
كيفية معالجة الكذب عند الأطفال

تشجيع قول الحقيقة

يجب تشجيع الطفل على قول الحقيقة من خلال التحدّث إليه عن أهميّة الصدق، ومدح التصرّفات المبنيّة على ذلك، وبالمقابل يجب إخبار الطفل بالشعور بخيبة الأمل عند عدم قوله للحقيقة، كما يجب اتّباع بعض الأمور التي تُعزّز قول الصدق؛ فمثلاً عندما يبتكر الطفل قصّةً حول شيءٍ ما يُمكن قول: "إنّها قصة جميلة، يُمكن وضعها في كتاب"، وبهذا يتمّ تشجيع خيال الطفل دون تشجيع الكذب، كما يجب مساعدته على تجنّب المواقف التي تُشعره بالحاجة إلى الكذب؛ فإذا كان الطفل قد سكب الحليب على الأرض مثلاً، فلا يُنصح بسؤاله عمّا إذا كان قد فعل ذلك، بل قول: "لقد انسكب الحليب على الأرض، هيّا لنُنظّفه".[١]


القدوة الحسنة

يجب على الأبوين الالتزام بالسلوك الذي يرغبان برؤيته من طفلهما؛ فإذا كانا يرغبان بكفّه عن الكذب، يجب أن يقولا الحقيقة في جميع الأوقات والأحوال، مع الإشارة إلى أنّ الطفل لا يُمكنه تمييز الأكاذيب الصغيرة عن الأكاذيب الأخرى، فمثلاً يجب تجنّب الكذب بشأن عمر الطفل للحصول على وجبة أقلّ ثمناً في المطعم، كما يجب عدم التعذّر بسوء الحالة الصحيّة لعدم حضور اجتماع مُعيّن في حال التمتّع بصحة جيّدة؛ حيث سيُقلّد الطفل جميع ما يراه ويُراقبه.[٢]


تمييز سبب الكذب

يكذب الطفل لثلاثة أسباب رئيسية، وهي: الخيال، أو المفاخرة، أو الهروب من العواقب الناتجة عن قول الصدق، فإذا كان الكذب من النوع الأوّل كقول الطفل بذهابه إلى القمر مثلاً، يجب إفهام الطفل لاحقاً بالفرق بين الواقع والخيال، وإذا كان يكذب للمفاخرة، فقد يعود ذلك لتدنّي مستوى احترام الذات لديه أو رغبةً منه في جذب الانتباه إليه، وفي هذه الحالة يُمكن تسجيله في أنشطة إيجابيّة تُعزّز تقدير الذات وتُعلّمه مهارات اجتماعيّة جديدة، أمّا إذا كان الكذب بهدف تجنّب عواقب الصدق، فيجب عدم تجاهله وإخباره أنّه قد فقد بعض الثقة.[٢]


وضع عقوبات للكذب

يعتمد نوع عقوبات الكذب على شدّة الكذب أو خطورته، مع ضرورة إخبار الطفل بوضوح أنّه سيترتّب عواقب على هذا النوع من الكذب، فإذا كان الطفل في سنّ كبير نوعاً ما ولا يقول الحقيقة حول مكان وجوده أو أخذه للواجبات المدرسيّة، فيُمكن اختيار عقوبة مناسبة قصيرة المدّة وغير مبالغٍ فيها؛ كحجز إحدى ألعابه المُفضّلة لمدّة ساعة، أو تكليفه بعمل روتينيّ لمدّة زمنيّة مُعيّنة، كما يُمنح الطفل فرصةً لممارسة سلوكيّات أفضل في المرّات القادمة، ويُعاقَب الطفل الذي يكذب على الآخرين ويؤذيهم بذلك بتقديم رسالة اعتذار لهم عن فعله.[٣]


المراجع

  1. "Lies: why children lie and what to do", raisingchildren.net.au, Retrieved 5-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Amy Morin (19-3-2019), "10 Steps to Stop a Child From Lying and Tell the Truth"، www.verywellfamily.com, Retrieved 5-4-2019. Edited.
  3. Beth Arky, "Why Kids Lie and What Parents Can Do About It"، childmind.org, Retrieved 5-4-2019. Edited.