كيفية معرفة مرض سرطان الثدي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٤ ، ١٦ يونيو ٢٠١٩
كيفية معرفة مرض سرطان الثدي

أعراض سرطان الثدي

هُناك العديد من الأعراض التي قد يُعاني منها مرضى سرطان الثدي (بالإنجليزية: Breast cancer) في المراحل الأولى من الإصابة، حيثُ يُمكن الاستدلال على الإصابة بهذا النّوع من السّرطانات من خلال مُلاحظة ظهور أحد هذه الأعراض، وينبغي التنويه إلى اختلاف الأعراض التي قد تظهر من شخصٍ إلى آخر، وبشكلٍ عامّ، تتضمّن هذه الأعراض ما يأتي:[١]

  • تغيّر في حجم أو شكل الثدي، أو كلاهما.
  • ظهور كتلة في الثدي أو منطقة الإبط.
  • بروز الأوردة على سطح الثدي.
  • انتفاخ أو احمرار الثدي، أو تغيّر لونه ليُصبح أكثر قتامة.
  • ظهور طفح جلدي أو التهاب في منطقة الحلمة.
  • تقشّر جلد الثدي.
  • إفرازات الحلمة، وعادةً ما تظهر هذه الإفرازات بشكلٍ مفاجئ.
  • تغيّرات الحلمة أو أجزاء أخرى من الثدي، وقد يتضمّن ذلك سحبها للداخل.


تشخيص سرطان الثدي

تُستخدم العديد من الفحوصات والإجراءات لتشخيص سرطان الثدي في حال الإصابة به، من بينها فحص الثدي؛ والذي يهدف إلى الكشف عن مدى وجود الكُتل في أحد أجزاء الثدي أو الإبط، حيث تتضمّن هذه الإجراءات ما يأتي:[٢]


التصوير الإشعاعي للثدي

يُجرى التصوير الإشعاعي للثدي (بالإنجليزية: Mammogram) عن طريق استخدام الأشعة السينيّة للكشف عن الإصابة بسرطان الثدي، وعند مُلاحظة وجود خلل في نتيجة التصوير فتتمّ الاستعانة بالإجراءات والفحوصات التشخيصيّة الأُخرى بهدف التأكد من الإصابة بسرطان الثدي وتقييم حالة المُصاب.[٢]


تصوير الرنين المغناطيسي

يُلجأ للتصوير بالرنين المغناطيسي (بالإنجليزية: Magnetic resonance imaging) في الحالات التي يتمّ فيها تشخيص الإصابة بسرطان الثدي، إذ يهدف إلى الكشف عن مدى وحجم الإصابة بالمرض، وغيرها من التفاصيل التي لا يُمكن تحديدها بواسطة التصوير الإشعاعي للثدي، ويجدُر بالذكر عدم إمكانيّة استخدام الرنين المغناطيسي كبديل للخزعة لتحديد نوع الورم؛ ما إذا كان سّرطانيّاً أم حميداً.[٣]


الخزعة

تُجرى الخزعة للكشف عن الإصابة بسرطان الثدي من خلال أخذ عينة من الجُزء المُصاب وإرسالها إلى المختبر، ليتمّ تحليلها وتحديد ما إذ كانت الخلايا المُكوّنة للورم سرطانيّة أم لا، كما يتمّ تحديد نوع الخلايا ومرحلة الإصابة بالمرض، بالإضافة إلى ذلك تُستخدم للكشف عن مدى احتواء الخلايا على مُستقبلات؛ بما في ذلك المُستقبلات الهرمونيّة، إذ يؤثر ذلك في اختيار العلاج، وينبغي التنويه إلى أنّ الخزعة تُعد الطريقة الوحيدة القطعيّة لتشخيص الإصابة بسرطان الثدي.[٢]


المراجع

  1. Tom Seymour (18-4-2017), "The early warning signs of breast cancer"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 6-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Breast cancer", www.mayoclinic.org,10-1-2019، Retrieved 6-5-2019. Edited.
  3. Laura J. Martin (10-7-2018), " Breast Cancer and MRI"، www.webmd.com, Retrieved 6-5-2019. Edited.