أنواع سرطان الثدي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٠ ، ١٨ أكتوبر ٢٠١٨
أنواع سرطان الثدي

سرطان الثدي

يُعدّ سرطان الثدي (بالإنجليزية: Breast cancer) ثاني أكثر أنواع مرض السرطان انتشاراً بعد سرطان الجلد (بالإنجليزية: Skin cancer) في الولايات المتحدة، وهو السرطان الذي يُصيب خلايا الثدي، ويُعدّ أكثر أنواع مرض السرطان شيوعاً لدى النساء، ومن الممكن إصابة الرجال بسرطان الثدي أيضاً في بعض الحالات النادرة، ومع تطور العلم الطبيّ والوعيّ الصحيّ عند النساء والكشف المبكر، انخفضت نسبة وفيات سرطان الثدي بشكلٍ كبير في السنوات الأخيرة.[١]

أنواع سرطان الثدي

ينقسم مرض سرطان الثدي إلى العديد من الأنواع المختلفة، بحسب نوع الخلايا المُتأثّرة بالمرض، وتُعدّ أنواع سرطان الثدي التي تصيب الخلايا الطلائية (بالإنجليزية: Epithelial cells) أكثر أنواع السرطان شيوعاً، والخلايا الطلائية هي الخلايا المبطّنة لجميع الأعضاء والأنسجة في جسم الإنسان، ويُطلق على السرطان الذي يصيب الخلايا الطلائية في الثدي بالسرطانة الغديّة (بالإنجليزية: Adenocarcinoma)، وهو السرطان الذي يصيب الأنسجة الغديّة (بالإنجليزية: Glandular tissue)، إذ يُمكن أنْ يبدأ السرطان في قنوات الحليب (بالإنجليزية: Milk ducts)، أو في الغدد المسؤولة عن إنتاج الحليب، كما يوجد بعض الأنواع الأخرى أقل شيوعاً، والتي يمكن أن تُصيب خلايا النسيج الضّام، أو النسيج العضليّ، أو الخلايا الدهنيّة، وفي بعض الأحيان يُصيب السرطان أكثر من نوع واحد من الخلايا، وفي بعض الحالات النادرة قد لا تُشكّل الخلايا السرطانيّة أي كتلة أو ورم في الثدي.[٢]


ومن أنواع السرطان التي تصيب الثدي ما يلي:[٢][٣]

  • سرطان الأقنية في الموقع: (بالإنجليزية: Ductal carcinoma in situ) وفي هذا النوع من السرطان تكون الخلايا السرطانيّة محصورة ضمن بطانة قنوات الحليب، ولم تنتشر إلى أجزاء أخرى من الثدي.
  • سرطان القنوات الغازي: (بالإنجليزية: Invasive Ductal Carcinoma) وفي هذا النوع من السرطان تنتشر الخلايا السرطانية لتصيب الأنسجة المحيطة بقنوات الحليب.
  • سرطان الثدي الالتهابيّ: (بالإنجليزية: Inflammatory breast cancer) يُعدّ من أنواع سرطان الثدي الأقل شيوعاً، إذ يتسبب بما نسبته 1-5% من حالات سرطان الثدي فقط.
  • مرض بادجيت الحليميّ: (بالإنجليزية: Paget disease of the nipple) وهو أحد أنواع سرطان الثدي، التي تبدأ في قنوات الحليب، ثم ينتشر إلى حلمة الثدي (بالإنجليزية: Nipple)، والهالة (بالإنجليزية: Areola) وهي الجزء الدائري من الجلد الذي يحيط بالحلمة، ويُعدّ من أنواع سرطان الثدي غير الشائعة، بحيث يتسبب بما نسبته 1-3% من حالات سرطان الثدي فقط.
  • الساركوما الوعائية: (بالإنجليزية: Angiosarcoma) وهو أحد أنواع سرطان الثدي غير الشائعة، إذ يبدأ السرطان في الخلايا المُبطّنة للأوعية الدموية، والأوعية اللمفاويّة (بالإنجليزية: Lymph vessels)، ومن الممكن أن يشمل أنسجة أو جلد الثدي.
  • سرطان الثدي النقيليّ: (بالإنجليزية: Metastatic Breast Cancer) وهو سرطان الثدي الذي يبدأ في الانتشار خارج منطقة الثدي ليصيب أجهزة مختلفة من الجسم كالدماغ، والرئتين، والعظام.
  • الورم ورقيّ الشكل: (بالإنجليزية: Phyllodes tumor) ينمو هذا الورم في النسيج الضام للثدي، وغالباً ما يكون حميداً، ويُعدّ من الأنواع النادرة.


عوامل خطر الإصابة بسرطان الثدي

توجد العديد من العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بسرطان الثدي، ومنها ما يلي:[١]

  • الجنس: حيثُ إنّ فرصة إصابة النساء بسرطان الثدي تكون أعلى بكثير من نسبة إصابة الرجال.
  • العُمر: تزداد فرصة الإصابة بسرطان الثدي مع التّقدم في العمر.
  • التاريخ الشخصيّ الصحيّ: ويتمثل بالإصابة المُسبقة بسرطان الثدي؛ إذ إنّ وجود إصابة سابقة في أحد الثديين يزيد من احتمالية إصابة الثدي الآخر، وكذلك إنّ معاناة الشخص من أمراض الثدي السابقة كمرض فرط التّنسّج اللانمطيّ (بالإنجليزية: Atypical hyperplasia) تتسبب بزيادة احتمالية الإصابة بمرض سرطان الثدي.
  • التاريخ العائليّ: تزداد احتمالية الإصابة بسرطان الثدي في حال إصابة أحد أفراد العائلة مُسبقاً، خصوصاً إذا كانت الإصابة بعمر مبكر.
  • التعرّض للأشعة: حيث تزداد فرصة الإصابة بسرطان الثدي لدى الأشخاص الذين تعرّضوا للعلاج بالأشعة في منطقة الصدر في سن مبكر.
  • السمنة: حيث تزيد السُّمنة من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي.
  • الحيض المبكر: تزداد فرصة الإصابة بسرطان الثدي لدى النّساء اللاتي يبدأ لديهنّ الحيض قبل بلوغ سن الثانية عشرة من العُمر.
  • تأخر انقطاع الطّمث: تزداد احتمالية الإصابة بسرطان الثدي عند النّساء اللاتي بدأ انقطاع الطّمث لديهنّ في عُمر متأخر.
  • عدم الحمل: حيث إنَّ النّساء اللاتي لم يحملن تكون فرصة إصابتهنّ بسرطان الثدي أعلى.


أعراض الإصابة بسرطان الثدي

يمكن تقسيم أعراض سرطان الثدي إلى أعراض مُبكرة وأعراض مُتأخرة، ومن الجدير بالذكر أنّ وجود واحدة أو أكثر من هذه الأعراض لا يدل بالضرورة على الإصابة بسرطان الثدي، إذ إنّ بعض هذه الأعراض قد يكون نتيجة الإصابة بأمراض وحالات صحية أخرى، ومن هذه الأعراض ما يلي:[٤]

  • أعراض سرطان الثدي المبكرة:
    • تغيّر في شكل حلمة الثدي.
    • ألم في الثدي لا يزول مع انتهاء فترة الدورة الشهرية.
    • ظهور كتلة غريبة في الثدي، لا تختفي مع انتهاء فترة الدورة الشهرية.
    • خروج مادة سائلة من حلمة الثدي.
    • وجود احمرار، أو انتفاخ، أو تهيّج الجلد في منطقة الثدي.
    • ظهور انتفاخ أو كتلة غريبة في منطقة عظم الترقوة (بالإنجليزية: Collarbone) أو في منطقة أسفل الذراع.
  • أعراض سرطان الثدي المتأخرة:
    • انكماش في حلمة الثدي أو تحولها إلى الداخل.
    • تضخّم في حجم أحد الأثداء.
    • زيادة في حجم الكتلة الغريبة في الثدي.
    • تحوّل ملمس جلد الثدي إلى ما يشبه ملمس قشر البرتقال.
    • ألم في منقطة المهبل.
    • فقدان غير مُتعمّد للوزن.
    • انتفاخ في العقد اللمفاوية في منطقة الإبط.
    • ظهور أوردة دموية على سطح جلد الثدي.


المراجع

  1. ^ أ ب "Breast cancer", www.mayoclinic.org, Retrieved 8-4-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Types of Breast Cancer", www.cancer.org, Retrieved 8-4-2018. Edited.
  3. "Breast Cancer Types", www.nationalbreastcancer.org, Retrieved 8-4-2018. Edited.
  4. Brian Krans, Jacquelyn Cafasso, "What Are the Warning Signs of Breast Cancer?"، www.healthline.com, Retrieved 8-4-2018. Edited.



فيديو ورم الثدي الحميد

شاهد الفيديو لتعرف أكثر عن ورم الثدي الحميد  :