كيفية معرفة وجود التهابات مهبلية

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٥٩ ، ١٢ يونيو ٢٠١٩
كيفية معرفة وجود التهابات مهبلية

تغيير في طبيعة الإفرازات

قد تواجه النّساء اللواتي يُعانين من التهاباتٍ مهبليّة تغيّر في طبيعة الإفرازات المهبليّة، ومن الجدير ذكره أنّ المهبل يُنتج هذه الإفرازات كوسيلة حماية له، وفي الوضع الطبيعي تكون هذه الإفرازات شفافّة أو عكِرة بدرجةٍ بسيطة وبلا رائحة، أمّا في حال مُلاحظة حدوث تغيّر في لون هذه الإفرازات، أو رائحتها، أو سماكتِها، فيجب على المرأة مُراجعة الطبيب للتّأكد من عدم وجود أيّ التهابات مهبليةّ.[١]


احمرار المهبل

يُمثل احمرار مناطق المهبل وانتفاخها، أو تهيّجها أحد الأعراض والعلامات التي تدلّ على الإصابة بالتهاب المهبل، ويُعزى حدوث ذلك إلى الزيادة في عدد الخلايا المناعيّة في سبيل السّيطرة على الالتهاب،[٢] وتجدر الإشارة إلى أنّ هُناك العديد من المُسبّبات التي تؤدي للمُعاناة من التهابات المهبل، والتي نذكر منها ما يلي:[٣]

  • البكتيريا: تتواجد أنواع مُعينة من البكتيريا بصورةٍ طبيعيّة في منطقة المهبل، لكن في حال تغيّر نوع هذه البكتيريا أو زيادة نمو بعضِها بشكلٍ كبير، فإنّ ذلك يؤدي إلى تطوّر الالتهابات المهبلية.
  • الفطريات:ويُعزى حدوث هذا الالتهاب في عدّة حالات إلى الفطريات الموجودة بصورةٍ طبيعيّة في المهبل.
  • الأمراض المنقولة جنسياً: مثل داء المشعرات (بالإنجليزية: Trichomoniasis).


ألم عند التبول

قد تشعر المرأة المُصابة بالتهاب المهبل بألم التبوّل واسع المدى؛ بحيث يشمل أجزاء عدّة من الجهاز البولي، وقد يبدأ الشعور بهذا الألم من المثانة، أو الحالبين، أو منطقة منطقة العِجان (بالإنجليزية: Perineum)، وفي هذا السّياق يُشار إلى وجود مُسبّبات عدّة قد تؤدي إلى الشعور بالألم أو الحرقة أثناء التبول؛ ومنها التهابات المهبل، أو التهابات المسالك البولية، أو التهاب غُدة البروستات عند الرجال.[٤]


أعراض أخرى

تشمل الأعراض والعلامات الأخرى التي قد تدلّ على وجود التهابات مهبلية ما يلي:[١][٣]

  • الشعور بالألم عند ممارسة العلاقة الجنسية.
  • الحاجة المُلحّة للتبوّل بشكلٍ مُتكرر، وخروج كميّات قليلة من البول في كلّ مرةٍ.
  • ألم الحوض.


المراجع

  1. ^ أ ب "Vaginitis (Vaginal Infections)", www.webmd.com, Retrieved 6-5-2019. Edited.
  2. "Causes, symptoms, and treatment of vaginitis", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 6-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Vaginitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 6-5-2019. Edited.
  4. Erica Roth, "What Causes Painful Urination?"، www.healthline.com, Retrieved 6-5-2019. Edited.