كيفية وقاية الحمام من الأمراض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٦ ، ٢٦ مارس ٢٠١٥
كيفية وقاية الحمام من الأمراض

الوقايةِ من الأمراض

الكثيرُ مِنَ الأشخاصِ يُربّون الحمام سواء كان في المزرعَةِ أو على أسطحِ المنازل ويخشَونَ مِن الوقوعِ فِي الأمراض التي تُصيبُ الحمام، وهناكَ مَقولةٍ مَشهورة ومعروفةٍ وهِيَ الوقاية خيرٌ من ألفِ علاج وَهُوَ عبارة عَن مَفهومٍ بسيط لمنعِ حدوثِ الأمراضِ والتعرّضِظ لها مِن خِلالِ اتّباع سُبُلِ الوقايَةِ والحمايَةِ مِن الجراثيم والميكروبات والفيروسات المُسبّبةِ لأمراضِ الحَمام.


كيفيّة وقاية الحمام من الأمراض

يجب اتّباعِ الخطوات التالية لوقايَةِ الحمامِ مِنَ الأمراض وَهِيَ:

  • الوقايةِ العامّة ويكونُ ذلِكَ مِن خِلالِ:
    • تطهيرِ المَسكَن الذي يعيشُ فيهِ الحمام ويعرفُ بالعامِيّة (الخم أو بيتِ الزجّ) وذلِكَ مِن خِلالِ بناءِ أرضِيّةٍ صَلبة تمنَعُ مِن تكاثُرِ الميكروبات وسهولَةِ تنظيفها مِن فضلاتِ الحَمام.
    • الغذاءُ المناسِب: الحمامُ يعتَمِد فِي غذائهِ على الذُرة والشعير بشكلٍ خَاص فيجِب الحرصُ على أن يكون الغذاءُ صحّي ونظيف.
    • تطهيرُ الماء:هناكَ حَوضٌ مِنَ الماءِ يَشرَبُ مِنهُ الحمام فيجب أن يكون طاهرٌ ونظيف وتغييرِ الماءِ بشكل يومِي.
    • الأدوات المستخدمة: التأكّد مِن نظافَةِ وسلامَةِ الأدواتِ التي تستخدَم مِثلَ الأخشاب التي تقف عليها الحمام وأيضاً البيوت الصغيرة للحمام لتزاوج الحمام .
  • تحصينِ الحمام مِن الأمراضِ باستخدامِ المَصِل الواقي لمرَض جَدَري الحمام وعدَم استخدامِ أيّ نوعٍ مِن أنواعِ لقاحِ الجدري الأخرى للحيوانات فَهذا يسبّبُ الكثيرُ مِنَ الأمراضِ للحمام.
    • تنظيفُ فضلاتِ الحمام باستخدام مَوادِ التنظيف بشكِل دوري.
    • اخراجُ الحمام مِن المكانَ الّذي يَعيشُ فيه من أجل التَعرّضِ إلى الشمس ووضع حيّز كبير من الماء ليقوم الحمام بتنظيفِ نفسهِ.
    • استخدامُ مُنَظّفاتٍ ومطهّراتٍ قَويّة مثلَ الفورمالين لوقايةِ الحمام مِن أمراضِ عدوى بكتيريا القولون والإسهالِ والالتهابِ المَعَوي التَقرّحي وبعضُ الأمراضِ التي تسببها الفطرياتِ وهذِهِ الأمراض تَحدُث بسببِ تَلوّثِ المَكان الذي يعيشُ فيهِ الحمام ومياهِ الشربِ الملوّثة.


علاج الحمام من الأمراض

هذهِ أكثرُ الأمراضِ الشائعة الذي يصيبُ الحمام وَهِيَ:

  • وجودِ الإفرازات المائيّة مِن فتحاتِ الأنف ويكونُ لونها أصفر: يكونُ العلاجُ مِن خِلالِ وضعِ رأسِ الطائر فِي مَحلولِ حمضِ اليوريك أو محلولِ برمنجنات البوتاسيوم.
  • الأمراض البكتيريّة ومِنها:
  1. تشجنّات وأعراضٍ عَصَبيّة وتقلّصاتٍ فِي الرّقبة فِي الزغاليل (صغار الحمام).
  2. عدم قدرة الطائِر على الطيران فِي الحمام البالغ.

ويكون العلاجُ مِن خِلال استخدامِ المُضاداتِ الحَيَوِيّة مِثلَ حقنِ التيراميسين.

  • السّل: وهذا النوعُ مِنَ الأمراضِ تُسبّبَهُ البِكتيريا ويُمكِن القَضاءُ على هذا النوعُ مِنَ البكتيريا مِن خِلالِ التَعَرّضِ إلى أشعّةِ الشَمس واستخدامِ بَعضُ المُطهّرات مثلَ الفورمالين أو الفنيك.